شكوى وأنين

وليد الأعظمي

شكوى وأنينألم   يعش   الصحابة  في   هناءٍ
………. بدين       الله      ثم      التابعونا
أشدّاءً     على     الكفار     لكنْ
………. تراهم        بينهم      مُتَراحمينا
و كانوا    خيرَ   خَلْقِ   الله    طُرَّاً
………. و أوفاهم      و أوفرهم      حنينا
و أثبَتهم   لدى    الهيجا    جَناناً
………. و أرسخَهم   لدى   التقوى  يقينا
فقد خَضَعَتْ  لهم  غرباً  (فرنسا)
………. و شرقاً  حرَّروا   (هنداً)  و (صينا)
(وعاشوا  سادةً  في  كل  أرض)
………. و عشنا      عالةً     أو    لاجئينا

….. المزيد