العلاقات المبكرة بين المسلمين وبلاد الروس

د.حاتم الطحاوي

%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%82%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a8%d9%83%d8%b1%d8%a9-%d8%a8%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b3%d9%84%d9%85%d9%8a%d9%86-%d9%88%d8%a8%d9%84%d8%a7%d8%af-%d8%a7تعرف المسلمون على بلاد الروس وشعبها منذ وقت مبكر؛ إذ تتحدث عنهم المصادر التاريخية الإسلامية منذ بداية القرن الثالث الهجري (التاسع الميلادي)، كما اهتمت تلك المصادر بذكر طبيعة بلاد روسيا، وأصول الشعب الروسي، وديانته ونظامه السياسي، وتوسعه العسكري في المناطق المجاورة لبحر قزوين والبحر الأسود الذي عرف آنذاك ببحر الروس.

استخدم الجغرافيون المسلمون الأوائل كاليعقوبي والمسعودي، وكذلك ابن خرداذبة والبيروني كلمتي (المجوس) و(الصقالبة) للإشارة للروس، كما ذكروا أن بلاد الروس تقع في أقصى الشمال، وتتميز بمساحاتها الشاسعة، وطقسها قارس البرودة، وقلة سطوع شمسها؛ الأمر الذي ساهم في قصر ساعات النهار، وذكروا العديد من الأنهار في بلاد روسيا؛ أهمها الدنستير والدور، ونهر الدينير الذي يتميز بأهميته السياسية حين كانت تقع عليه (روسيا) عاصمة الشعب الروسي القديم، بالإضافة إلى مدينة كييف.

….. المزيد

علم الجينات يوجه الضربة القاضية لإسرائيل

جورج كدر

أصول اليهودقبل أربعين عاماً، وتحديداً في 1976، نشر الكاتب آرثر كيستلر كتاباً أمضى سنوات طويلة في كتابته، ليحدث زلزالاً هز أركان (دولة إسرائيل)، التي قامت قبل ثلاثين عاماً في أرض الميعاد فلسطين عند صدور الكتاب.

يهود اليوم، كما بحسب آرثر كيستلر، لا يمتون بصلة لا من قريب ولا من بعيد للساميين.

(السبط الثالث عشر The Thirteenth Tribe)، أو (القبيلة الثالثة عشرة ويهود اليوم)، هو عنوان الكتاب الذي دمّر فيه هذا الكاتب اليهودي النمساوي كل المزاعم والمبررات التاريخية التي حاول قادة إسرائيل من خلالها تبرير احتلالهم لفلسطين، وتشريد شعبها وإعلان مدينة القدس عاصمتهم الدينية والسياسية، وكل المزاعم التي يسعون بناء عليها إلى تهويد القدس وإعلان يهودية الدولة.

….. المزيد

مسلمو القرم في دوائر النسيان

أحمد أبو زيد

  • القرمفقدوا وطنهم بعد قرون عديدة من الازدهار والحضارة، خضعت لهم فيها موسكو وكانت تدفع الجزية مقابل حماية المسلمين لها.
  • تحولت الجمهورية المسلمة إلى أطلال بعد أن أباد الروس كل معالم التراث الإسلامي فيها من مساجد ومعاهد وكليات إسلامية.
  • حرب الإبادة وعمليات القتل والتشريد والتهجير الإجباري حوَّلتهم إلى أقلية في بلادهم مقابل أكثرية روسية تفوقهم في العدد والثروة.
  • هبط عدد التتار المسلمين في القرم من 9 ملايين نسمة عام 1883م إلى 850 ألف عام 1941م بسبب سياسات التهجير والقتل والطرد التي اتبعتها الحكومات الروسية.
  • تهجير أكثر من 400 ألف تتري مسلم عام 1944م في قاطرات نقل المواشي إلى أنحاء متفرقة من الاتحاد السوفييتي خاصة سيبيريا وأوزبكستان.
  • الجنود الروس أحرقوا المصاحف والكتب الإسلامية، وأعدموا الأئمة والعلماء، وحوَّلوا المساجد إلى دور سينما ومخازن.
  • 1200 مسجد في شبه جزيرة القرم عام 1940م لم يبق منها إلا سبعة مساجد فقط.

….. المزيد