عُد بي إلى حِمصٍ ولو حَشوَ الكَفَن

نسيب عريضة

صُوَرٌ تَلوحُ لخاطرِ المَعمودِ                ما بينَ أرباضِ المُنى والبِيدِ
خَفَّاقةٌ فيها بُنودُ العِيدِ                    بسَّامةٌ فيها ثُغورُ الغِيدِ
تَجلو رُؤى ماضي الهَوى المفقودِ

….. المزيد