لابد لهذه الثورة من قيادة

دعوة لسرقة الثورة

معتز فيصل

أنا سورياتميزت كل الثورات العربية بما فيها الثورة السورية، أنها نشأت بدون رأس، أي بدون قيادة، وأنها كانت ثورات شعبية حقيقية تحركت فيها الشعوب بشرارة اختلفت من دولة إلى أخرى، وكانت حركتها نتيجة تراكمات سياسية واجتماعية وثقافية أوصلت الأمور إلى ما وصلت إليه. ففي تونس أشعل الشرارة البوزيدي، رحمه الله تعالى، وفي سوريا أشعلها تلاميذ درعا البواسل، وفي مصر خالد سعيد، وهكذا.

كانت هذه الحالة، أي عدم وجود قيادة واضحة ومعينة للثورات، ميزة. فقد منعت الأنظمة من اغتيال الثورة باغتيال قادتها أو اعتقالهم وهو ما اعتادت عليه هذه الأنظمة وأتقنته. في هذه المرة احتارت الأنظمة لعدم وجود قيادات فكانت تتخبط في حلولها، مما أجج الثورات وزاد من لهيبها وأعطاها شحنات من الأمل والقوة إلى أن وصلت إلى مبتغاها في أربع دول من أصل خمسة قامت فيها.

….. المزيد

الدولة التي ستزول إذا زال رئيسها

معتز فيصل

16.04.2013

أبجدية أوغاريتهل سمع أحد في الكون عن دولة تزول عن خارطة العالم إذا زال رئيسها، يعني إذا أطاحوا به أو مات أو قتل أو أصابه عجز أو شيخوخة أو مرض؟ دولة كاملة ليست دولة صغيرة مؤلفة من شارعين وثلاثة بنوك، ولا دولة فيها خمسمائة مواطن، ولا دولة من دول الموز، ولا دولة محتلة تابعة لدولة كبيرة مثلا، إنما يتكلم الأحمق عن سوريا، سوريا الحضارة سورية التي عاصمتها أقدم عاصمة مسكونة في تاريخ البشرية، سوريا التي اخترعت للناس الأبجدية، وعلمتهم العلامات الموسيقية، سوريا التي كانت تحكم العالم من الصين إلى إسبانيا (حدود العالم قبل اكتشاف أمريكا)، سوريا التي هي قلب بلاد الشام وقلب العالم العربي وقلب العالم الإسلامي.

ظهر علينا الأحمق نائب وزير الأحمق ليقول لنا ويهددنا بأن سوريا كلها ستفنى، وأنها ستندثر، وأنها ستمحى من الخارطة، إذا ذهب رئيسها. من قبله محا رئيسه ومعلمه أوروبا من الخارطة لأنها وقفت ضد سيده في حربه ضد شعبه الأبي البطل، وكأن ظاهرة المحو والكتابة ظاهرة متأصلة في مفاهيم هذه العصابة المحتلة والتي لا فكر لديها سوى فكر الإقصاء ولا حجة لديها إلا حجة المسح العسكري والإفناء الجغرافي والدمار الشامل.

….. المزيد