خطبة تحرير بيت المقدس

من كتاب الأنس الجليل بتاريخ القدس والخليل

مجير الدين الحنبلي المتوفى : 928هـ

ذكر يَوْم الْفَتْح :

المسجد الأقصىوَهُوَ يَوْم سَابِع عشر رَجَب – كَمَا تقدم – وَاتفقَ فتح بَيت الْمُقَدّس فِي يَوْم كَانَ مثل لَيْلَة مِعْرَاج النَّبِي صل الله عَلَيْهِ وَسلم، وَرفعت الْأَعْلَام الإسلامية عل أسواره، وَجلسَ السُّلْطَان للقاء الأكابر والأمراء والمتصوفة وَالْعُلَمَاء، وَهُوَ جَالس عل هَيْئَة التَّوَاضُع، وَعَلِيهِ الأبهة وَالْوَقار، وَحَوله أهل الْعلم وَالْفُقَهَاء، وَعَلَيْهِم السكينَة والجلال، وَقد ظهر السرُور عل أهل الْإِسْلَام بنصرتهم على عدوهم المخذول، وزينت بِلَاد الإسلام لفتح بَيت الْمُقَدّس، وتسامع النَّاس بِهَذَا النَّصْر وَالْفَتْح، فوفدوا للزيارة من سَائِر الْبِلَاد.

وأما الإفرنج فشرعوا فِي بيع أمتعتهم، واستخراج ذخائرهم، وباعوها بالهوان، وتقاعد النَّاس فِي الشِّرَاء، فابتاعوها بأرخص ثمن، وَكَانَ مَا يُسَاوِي عشرَة دَنَانِير يُبَاع بِأَقَلّ من دِينَار، وَأخذُوا مَا فِي كنائسهم من أواني الذَّهَب وَالْفِضَّة والستور، وَجمع البطرك كل ما كَانَ عل الْقَبْر من صَفَائِح الذَّهَب وَالْفِضَّة، وَجَمِيع مَا كَانَ فِي القمامة.

….. المزيد