إشكاليات الدراسات الشرعية

د. محمد بن صالح العلي

%d8%a7%d9%84%d8%af%d8%b1%d8%a7%d8%b3%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%b1%d8%b9%d9%8a%d8%a9الدراسات الشرعية في هذا العصر تحوي إشكالات عديدة منها، أنّها تركّز على بيان طريق المؤمنين، وتهمل بيان الطريق الآخر (طريق المجرمين) وأنه لابد من بيان هذا الطريق لقول عمر رضي الله عنه “إنما تنقض عرى الاسلام عروة عروة إذا نشأ في الإسلام من لايعرف الجاهلية”.

تركيز الدراسات الشرعية على الكم المعرفي للطالب فتجعله يحفظ كمّا هائلاً من المسائل الشرعية، ولكنها لاتهتم بالجانب المنهجي والمنطقي للعلوم والمعارف.

ولهذا ينشأ طالب العلوم الشرعية معتقداً أن المسائل مسلمات يجب العمل بها في كلّ زمان ومكان؛ لأنه لايعرف المنطق الذي يبني عليه إذا تغير أحد محددات المسألة، الذي ينبني عليه تغير الحكم إذا تغيّرت أحد محددات المسألة.

….. المزيد