مؤامرة بدر الكبرى

فانتازيا تاريخية تآمرية

ربيع عرابي

r001كان المغيرة جالسا فوق تلة صغيرة يتأمل الكثبان الممتدة أمام ناظريه تذرو رمالها الرياح وتتوهج قممها بأشعة الشمس الحمراء الغاربة خلف الأفق البعيد … حين تناهى إلى سمعه وقع حوافر فرس تعدو مقتربة منه فتبدد سكون الصحراء.

أهلا بالوليد … ما وراءك … مالي أراك ممتقع اللون … ساهم النظرات؟

ترجل الوليد عن فرسه … وجلس إلى جانب صديق عمره ورفيق دربه المغيرة يجاهد لإلتقاط أنفاسه اللاهثة ويمسح العرق المتصبب من جبينه.

لقد هزمت قريش … قالها المغيرة والغصة في حلقه … والوجوم باد على محياه.

ما تقول ياهذا ؟ …

أبك مس من الجنون ؟ …

أم أنك أسرفت في شرب الخمر؟!!!

أسند الوليد ظهره إلى صخرة قريبة مطرقا رأسه إلى الأرض شاردا حزينا وقد أخذت الحيرة منه كل مأخذ.

لا هذا ولا ذاك … الخطب أعظم من ذلك وأجل.

….. المزيد