الفتح الإسلامي لبلاد المغرب وأبعاده الحضارية

د. نعيم الغالي

جامعة منوبة تونس

القيروانامتدت الدولة الإسلامية في عهد الخليفة عثمان بن عفان (25-35 هجري) على مجال شاسع من خراسان وأذربيجان شرقاً إلى طرابلس غرباً، وكانت الحملات الاستطلاعية الأولى التي قامت بها الجيوش الإسلامية باتجاه بلاد المغرب منذ سنة (27 هـ) تهدف إلى اختبار الجيش البيزنطي الذي تراجع نحو المناطق الشمالية لإفريقية، غير أن فتح بلاد المغرب استغرق فترة زمنية طويلة نسبياً تعددت خلالها الحملات إلى حين وصولها إلى المغرب الأقصى والأندلس.

ومهّد هذا الفتح إلى تلاقح الثقافتين الإسلامية والإفريقية مما أفرز تحولات حضارية جذرية شملت جميع المجالات الثقافية والعلمية والاجتماعية والعمرانية أدخلت بلاد المغرب كطرف فاعل في الحضارة الإنسانية.

يهدف هذا المقال إلى تحديد أهم مراحل فتح بلاد المغرب وانعكاساته الحضارية :

….. المزيد

صقلية حضارة المسلمين المنسية

أ. شريف عبدالعزيز

صقليةفي أواخر القرن الثاني الهجري بدأت القوى العالمية في العالم القديم في الانصراف نحو مشاكلها الداخلية، فالدولة العباسية مثلاً انشغلت بالفتنة التي وقعت بين الأخوين الأمين والمأمون، ومعالجة آثار تلك الفتنة التي امتدت لسنوات ووصل نصيبهما لكثير من أقاليم الدولة، والدولة البيزنطية انشغلت بفتنة توماس الكبير في مقدونيا والتي استمرت لسنوات طويلة، وهذا الانشغال والانكفاء على الداخل فتح المجال أمام الدويلات الصغيرة ذات الطابع الأسري والتي كانت تابعة للخلافة العباسية وترتبط معها بعقد ولاء، وإن كان في أغلب الأحيان ولاءً إسميًا.

من أبرز القوى الصغيرة التي ظهرت في تلك الفترة دولة الأغالبة في تونس والتي بدأت في الظهور في عهد الخليفة العباسي هارون الرشيد وتحديدًا سنة 185هـ، وكانت دولة ذات طموحات بحرية كبيرة بحكم موقعها الجغرافي، وهذا الطموح كان من أحد أهم أسباب فتح جزيرة صقلية.

….. المزيد

هل الإسلام هو الحل؟

حوار مع عبدالفتاح مورو

حاوره من “العربي الجديد” :
بشير البكر و صلاح الدين الجورشي

 أبرز النقاط :

  • هل الإسلام هو الحلالإسلام هو الحل “شعار فارغ” .. والإسلاميون ليسوا خياراً دائماً.
  • لم تدرك الحركات الإسلامية أن المطلوب حالياً هو نظرة جديدة تأخذ بعين الاعتبار الواقع الراهن.
  • لا يوجد في أدبياتنا كحركة إسلامية مبحث خاص بالحكم في العصر الحديث من منظور إسلامي.
  • لم يكن أحد من أصحاب القرار في العالم يرغب في أن يكون الإسلاميون هم البديل عن تلك الدكتاتوريات التي أطاحت بها الشعوب.
  • الإسلاميون أخطأوا عندما تصوروا بأنهم البديل، ولم يعملوا على جعل الحراك الثوري هو البديل عن الدكتاتورية.
  • الحراك عندي الآن هو حراك وطني، يجب ألا يعادي الكيان الإسلامي العام.
  • التحالف الدولي وجد لإعادة ترتيب المنطقة. هو مجرد غطاء لمشهد جديد.

….. المزيد

بين مصطفى العقاد .. وعمر المختار

محمد مبارك جمعة

عمر المختارمصطفى العقاد – المخرج العربي العالمي – تُوفي متأثراً بجراحه التي أصيب بها في تفجير همجي آثم في العاصمة الأردنية عمان .. تُوفي الرجل بعد مرور حوالي شهرين على حلول الذكرى الرابعة والسبعين لاستشهاد شيخ المجاهدين عمر المختار في السادس عشر من سبتمبر الماضي، مناسبة الحديث هو الارتباط الوثيق والعلاقة القوية التي انطبعت في أذهاننا ونشأت بين مصطفى العقاد كمخرج سينمائي وبين شخصية الشيخ عمر المختار، إذ لا يستطيع أحد أن ينكر كون الفضل كل الفضل في معرفتنا الكاملة والمفصلة بهذه الصفحة الليبية المجيدة من صفحات الجهاد العربي.

يعود بالطبع إلى مصطفى العقاد الذي أهدى العالم بأسره فيلم أسد الصحراء (عمر المختار) .. تلك التحفة الوثائقية الرائعة، التي سلطت نور الشمس الساطع على ما عاناه الشعب الليبي الشجاع، رجالاً ونساءً وأطفالاً وشيوخاً من إبادة وتعذيب وترويع وتشريد ودمار، إبان حقبة الاستعمار الإيطالي في ليبيا.

….. المزيد

حافظ أسد والصدف السعيدة

أبو عبدو

حافظ الأسد والد حافظ الأسد علي سليمان ووالدته ناعسة مخلوفحافظ الأسد لم يأت بالصدفة …
لم ننهزم في حرب حزيران بالصدفة، و لم يستلم حافظ الأسد الحكم بالصدفة، و لم تقم حرب تشرين لتثبت أركانه بالصدفة، و لم تتدخل سوريا في لبنان بالصدفة، و لم يتم ارسال موسى الصدر الى ليبيا ليتم تصفيته هناك بالصدفة، ثم ليتم اعادة تشكيل المقاومة اللبنانية على الطراز الأسدي بعد ذلك بالصدفة.

كان هناك حاجة ماسة لوجود بيادق اسرائيلية تسيطر على مركز الرقعة، و توقف حركات المقاومة الفلسطينية و اللبنانية الحقيقية، وكان لا بد من تلوين تلك البيادق الاسرائيلية بألوان عربية مقاومة، و ممانعة كي تحتل ذلك المركز و تنهي أي شكل من أشكال المقاومة ضد اسرائيل.

….. المزيد

حقيقة فرسان مالطا وبلاك ووتر

عبد الحسين شعبان

فرسان مالطا و بشار

بشار الأسد يتسلم الوشاح الأحمر لمنظمة فرسان مالطا

منذ أوائل التسعينات بدأ الحديث مجدداً عن منظمة أو دولة فرسان مالطا، وارتبط هذا التوقيت بوجهة الصراع الآيديولوجي الدولي بعد نهاية الحرب الباردة وانهيار المنظومة الاشتراكية على المستوى الدولي وتدهور الشيوعية وحركتها وارتفاع رصيد التيارات اليمينية الاصولية ودور المحافظين الجدد، حيث أصبح الاسلام والمسلمين بدلاً من الشيوعية والشيوعيين الخطر الأكبر على الحضارة البشرية حسب الاطروحات الليبرالية الجديدة، التي بشرّ بها فرانسيس فوكومايا منذ ان نشر مقالته الشهيرة في مجلة الشؤون الدولية العام 1989 حول ” نهاية التاريخ” وعاد وروّج لها في كتاب خاص في العام 1993 معلنا ظفر الليبرالية على المستوى السياسي والاقتصادي وهو ما ذهب اليه صموئيل هنتنغتون حين دعا الى ضرورة شحذ جميع الطاقات بما فيها العسكرية للتصدي للخطر الجديد أي الاسلام مثلما قصده فوكوياما، معلناً عن أن صداماً لا مفرّّ منه بين الحضارات وصراعاً محتوماً بين الثقافات وبخاصة بين الاسلام والحضارة الغربية المسيحية.

….. المزيد