فت خبز

الثورة الاسلامية في ايران
من ذكرياتي مع الشيخ محمد خير ياسين رحمه الله تعالى

د.عبدالناصر عبدالقادر

الخميني وحافظتذكرت اليوم ماحدث في ايران عام 1979..مما سمي زورا وبهتانا الثورة الاسلامية في ايران بقيادة من دعي آية الله الخميني..
كنت أقضي اجازة في بلدتي كفرتخاريم عندما وصل الخميني الى طهران وفرحت لنجاح الثورة الايرانية ووصول الاسلاميين!!!! للحكم ونبهني الوالد رحمه الله تعالى الى فتنة جمال عبدالناصر من قبل..
ولكني ظننت وبعض الظن اثم ..
ظننت أن الأمر مختلف وأن الشعار الذي رفعه الخميني منذ بداية الثورة هو شعار اسلامي بعيدا عن التفاصيل..
وكنت أعتقد أن الخلاف بين الشيعة والسنة هو حول أحقية الخلافة بين ابي بكر وعلي رضي الله عنهما وأرضاهما..
وقلت هذا خلاف قد طواه الزمن ونحن أبناء أمة واحدة..هكذا خيل الي..
ألم أقل لكم من قبل ان أهل السنة طيبون ويخدعون بسهولة.من خدعنا بالله انخدعنا له..
واذا كان عمر بن الخطاب :يقول لست بالخب ولايخدعني الخب ..
كَانَ ابْنُ عُمَرَ كان : ” إِذَا اشْتَدَّ عَجَبُهُ مِنْ مَالِهِ قَرَّبَهُ لِرَبِّهِ ” ، قَالَ نَافِعٌ : وَكَانَ رَقِيقُهُ قَدْ عَرَفُوا ذَلِكَ مِنْهُ فَرُبَّمَا شَمَّرَ أَحَدُهُمْ فَلْيَلْزَمِ الْمَسْجِدَ، فَإِذَا رَآهُ ابْنُ عُمَرَ عَلَى تِلْكَ الْحَالَةِ الْحَسَنَةِ أَعْتَقَهُ، فَيَقُولُ لَهُ أَصْحَابُهُ : يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ وَاللَّهِ مَا هُمْ إِلا أَنْ يَخْدَعُوكَ، فَيَقُولُ ابْنُ عُمَرَ : فَمَنْ خَدَعَنَا بِاللَّهِ انْخَدَعْنَا لَهُ..

….. المزيد