مدرسة الحديث النورية

النشأة والتاريخ

عبدالكريم السمك

مدرسة الحديث النوريةإن المتتبع لنشأة مدارس علوم السُّنَّة في تاريخ الحضارة الإسلامية، يجد أن هذا العلم نال حظوة كبيرة من الاهتمام به، وذلك كونه المصدر الثاني في التشريع بعد كتاب الله، ويضاف إلى ذلك خوف علماء الأمة وفقهائها وولاة أمرها، على الحديث النبوي من الكذب والتدليس والوضع فيه، بعد أن ظهر الكثير من الفتن في العصور الإسلامية الأولى، مع النشاط الكبير للحركات الباطنية الخارجة على الإسلام صاحبة العداء المباشر لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ورواته من أمثال أبي هريرة رضي الله عنه.

….. المزيد