الفتح الإسلامي لبلاد المغرب وأبعاده الحضارية

د. نعيم الغالي

جامعة منوبة تونس

القيروانامتدت الدولة الإسلامية في عهد الخليفة عثمان بن عفان (25-35 هجري) على مجال شاسع من خراسان وأذربيجان شرقاً إلى طرابلس غرباً، وكانت الحملات الاستطلاعية الأولى التي قامت بها الجيوش الإسلامية باتجاه بلاد المغرب منذ سنة (27 هـ) تهدف إلى اختبار الجيش البيزنطي الذي تراجع نحو المناطق الشمالية لإفريقية، غير أن فتح بلاد المغرب استغرق فترة زمنية طويلة نسبياً تعددت خلالها الحملات إلى حين وصولها إلى المغرب الأقصى والأندلس.

ومهّد هذا الفتح إلى تلاقح الثقافتين الإسلامية والإفريقية مما أفرز تحولات حضارية جذرية شملت جميع المجالات الثقافية والعلمية والاجتماعية والعمرانية أدخلت بلاد المغرب كطرف فاعل في الحضارة الإنسانية.

يهدف هذا المقال إلى تحديد أهم مراحل فتح بلاد المغرب وانعكاساته الحضارية :

….. المزيد

خريطة بيري رئيس

واكتشاف المسلمين لأمريكا

إبراهيم أردنج شمونو
ترجمة وتقديم : أورخان محمد علي

بيري ريسالكثيرون لا يعرفون شيئا عن خريطة “بيري رئيس” التي رسمها أحد البحارة المسلمين في القرن السادس عشر للعالم، وكانت شديدة الدقة حتى ادعى البعض أنها من رسم كائنات فضائية.

وقد كتبت العديد من الكتب حول الخريطة الأهم في مجموعة خرائطه، وهي تلك التي رسمها لشواطئ المحيط الأطلسي تحديدا، والتي عثر عليها عام 1929م من قبل السيد خليل أدهم مدير المتاحف في إستانبول، وقام المستشرق (P.Kahle) والعالم الجغرافي (E.Oerhumer) بتقديمها وتعريفها للأوساط العلمية في العالم.

والخريطة ملونة ومرسومة بعناية على جلد غزال من قبل “بيري رئيس” في غاليبولي عام 1513م، وكان قد قدمها في مصر هدية للسلطان “ياوز سليم” عام 1517م وهي بأبعاد  61 × 67 سم، وله خريطة أخرى  بأبعاد 68 × 69 سم حول شواطئ المحيط الأطلسي وجزر الآزور وشواطئ أمريكا الوسطى، فمن هو بيري رئيس؟ وما قصة خرائطه تلك؟

….. المزيد