هل ينتصر بشار وحلفاؤه فعلاً؟

د. بشير موسى نافع

حالش والأسدفي سلسلة من التصريحات، بدأت بقيادات الحرس في طهران، ومرت بالسيد نصر الله في لبنان، وانتهت إلى الرئيس الأسد في دمشق، زعم الحلفاء الثلاثة أن المعركة الدائرة في سوريا بين النظام وشعبه، تميل الآن لصالح النظام.

هذه، بالطبع، ليست المرة الأولى التي تصدر فيها مثل هذه النغمة عن زعيم النظام السوري وحلفائه، في الشهور الأولى من الثورة، وبينما حي بابا عمرو يتعرض لدمار وحشي، تساءل السيد نصر مستنكراً في خطاب له عما إن كان هناك شيء يحدث في حمص، ولم يلبث أن توقع أن الأزمة السورية ستنتهي خلال أسبوعين أو ثلاثة، مهما كان الأمر، على أية حال، فإن تصريحات الأسد وحلفائه هذه المرة صادفت اهتماماً ملموساً في الدوائر العربية والإقليمية.

….. المزيد

آخر الكلام

مجموعة من الملاحظات والتعقيبات
حول الصراع الدائر بين بعض الفصائل في الشام

ربيع عرابي

المبثمون

01/30 –  إن المبرر الأساسي لكلامنا عن القتال الدائر على أرض الشام، هو نشر الوعي لدى الجميع، وتسليط الضوء على الأخطاء، وخصوصا المتكررة والقاتلة منها، متجاهلين الكمية الهائلة من القمامة الفكرية والأخلاقية التي امتلأ بها الإعلام، وساهم فيها جميع الأطراف بنصيب وافر، مما يعبر عن مدى النقص في آداب الحوار والتعامل مع المخالفين، ومدى البعد عن أخلاق الإسلام في التخلي عن الغرور والعجب بالنفس، والتعصب للملة أو الجماعة أو المنطقة أو المذهب.

02/30 –  نؤكد على قناعاتنا الثابتة، بأننا نفترض بجميع العاملين للإسلام حسن النية، مالم يثبت العكس بدليل قاطع بين لا يحتمل التأويل على وجه حسن، نعم قد لا تعجبنا اجتهادات البعض، ولا تروق لنا تصرفاتهم، وقد نرى فيها ضررا كبيرا وخطرا على المسلمين، ولكن ذلك ليس مدعاة إلى التقاتل أو التشاتم أو سوء الأدب أو التخوين أو إهدار الدماء واستحلال ما حرم الله، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “لا تحاسدوا ولا تناجشوا ولا تباغضوا ولا تدابروا، ولا يبع بعضكم على بيع بعض، وكونوا عباد الله إخوانا، … المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره، … التقوى ههنا، ويشير إلى صدره ثلاث مرات، بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم، … كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه …” – رواه مسلم.

….. المزيد

رسالة إلى بشار الأسد

ديانا الجابري

بشار الأسدبلد يحكمه ولا يعرف منه سوى ميريديان اللاذقية والمطار،
لم يذق من خيراته لا تفاح حوران ولا فستق حلب ولا توت الشام،
إختار أن يملك شهادة الطب فأتته معطرة مغلفة بالمخامل وبعض القبل،
لم يقف يوماً أمام المعلمة مرتبكاً يجهد في إختراع الأكاذيب لأنه لم يكتب واجبه المنزلي،
ولم يعد يوماً من هذه المدرسه تعباً يرمي حقيبته منادياً “يا أمي جوعان، جوعان”،
لم يعرف دفء أصدقاء المراهقه ولا أحاديث البطولات الغرامية ولا مشاوير السينما الرخيصه ولا كيف يمضغ اللبان قبل دخول البيت ليخفي رائحة السكائر عن أبيه،
لم يشعر بمتعة المشي تحت مطر الشام ولم تمر سيارة مسرعة لتلوث له ثيابه النظيفه،
لم يمش في ليال الأعياد في الأسواق الشعبية والحارات ولم يستمع إلى أم كلثوم تصدح ياليلة العيد آنستينا،
لم يعرف حتى العشق وأحاديث الهمس والعين والقلب،
حتى حبيباته كان يختارهم من القصر كما يأخذ سكير آخر الليل أي فتاة من حانة رخيصة،
لم يقف ليشم عبق خبز طازج أمام مخبز ذات صباح،
لم يكتشف كيف يضع بائع الفول جزءاً من قلبه في القدر حين يبيع زبائنه،
لم يسأل يوماً بردى عن مشوار عمره،
لم يقف يوماً أمام نصب صلاح الدين يحاوره عمن مروا هنا ذات مجد!!!

لص، غبي، فاسد، عربيد، مستهتر، كتلة عقد نفسية، قاس ودنيء، حاقد حتى على أبيه الذي لم يستطع بعد 13 عام من الحكم الخروج من عباءته ومازال يوزن داخلياً وخارجياً على أنه إبن “الرئيس السابق”، حاقد على أخيه المقبور لأنه لا يملك كاريزميته ويقرأ ذلك في عيون العائلة والمقربين.

لم ينل تربية القصور الملكية والنبلاء ولا تربية البسطاء والعاديين بنفس الوقت، طبخوه بسنوات قصار ليقدموه للعالم مطهياً جاهزاً فبدا أنه (أخضر) مما يجب، وسلقوه للسوريين بطبخة دستورية لمدة ربع ساعة فأهلكهم السم في الوجبة الفاسده !!!

أيها العالم ..

هذا من يعجن الجسد السوري بالحجر والذكريات اليوم،
هذا من يهدم سوريا،
بل هذا من تهدمون سوريا لأجله !!!

عصام العطار

المستقبل لا نفاجأ به، بل نصنعه بأيدينا

إبراهيم الجبين

عصام العطارحين تدخل شوارع مدينة آخن الألمانية، مدينة الملك شارلمان، وعاصمة أوروبا القديمة التي كانت تعرف باسم (أكوس غرانا)، سيكون أول ما تفكّر فيه هو تلك اللحظة التي اقتحم فيها أحد عناصر المخابرات السورية، منزل أحد اللاجئين السياسيين السوريين فيها، بعد أن قام بتهديد امرأة في الجوار، كي تنادي من خلف باب البيت المصفّح، على زوجة السوري، ليدخل بعدها مفرغا خمس رصاصات في رأسها وصدرها، وهو يعلم ورؤساؤه يعلمون أن المطلوب رقم واحد في تلك الأيام للمخابرات السورية، لم يكن في البيت، وإنه قد تمّ إبعاده من قبل الحكومة الألمانية للمحافظة على حياته، ولكن الهدف كان الزوجة .. بنان علي الطنطاوي زوجة عصام العطار.

ولد عصام العطار في العام 1927م في دمشق القديمة، لأسرة عريقة عاشت قرونا تقضي بين الناس في المذهب الشافعي وعلم الحديث، ولكنه حين يحدّثك عن ذلك يقول عن نفسه ممازحا “صحيح أن أجدادي من أئمة الشافعية، ولكني حنبلي في مواقفي”، وكان والده أحد رجالات دمشق الذين رفضوا التتريك وهيمنة الإتحاديين، ووقفوا إلى جانب السلطان عبدالحميد حين تم خلعه، الأمر الذي تسبب في صدور الحكم بالإعدام على العطار الأب غيابيا، غير أنه هرب ليعيش سنين في جبل العرب بين الدروز السوريين، ومنها نفاه الأتراك إلى اسطنبول، ليعود مع الحرب العالمية الأولى إلى دمشق، وبعد انهيار السلطنة العثمانية بسنوات قليلة، ولد عصام العطار، في المناخ الدمشقي، الرصين والخلاق في الوقت ذاته، وفي بيت جمع الدين إلى الآداب والعلوم والسياسة أيضا، فكان لقاء العطار الأول مع فارس الخوري في بيت والده، كما التقى فيه بالكثيرين، ليكبر على تلك الصور وتلك الذاكرة.

….. المزيد

حافظ أسد والصدف السعيدة

أبو عبدو

حافظ الأسد والد حافظ الأسد علي سليمان ووالدته ناعسة مخلوفحافظ الأسد لم يأت بالصدفة …
لم ننهزم في حرب حزيران بالصدفة، و لم يستلم حافظ الأسد الحكم بالصدفة، و لم تقم حرب تشرين لتثبت أركانه بالصدفة، و لم تتدخل سوريا في لبنان بالصدفة، و لم يتم ارسال موسى الصدر الى ليبيا ليتم تصفيته هناك بالصدفة، ثم ليتم اعادة تشكيل المقاومة اللبنانية على الطراز الأسدي بعد ذلك بالصدفة.

كان هناك حاجة ماسة لوجود بيادق اسرائيلية تسيطر على مركز الرقعة، و توقف حركات المقاومة الفلسطينية و اللبنانية الحقيقية، وكان لا بد من تلوين تلك البيادق الاسرائيلية بألوان عربية مقاومة، و ممانعة كي تحتل ذلك المركز و تنهي أي شكل من أشكال المقاومة ضد اسرائيل.

….. المزيد

ومضات من القلب 6

حكم البابا

imagesعندما أنشأ المسيحيون السوريون الذين يقفون مع الثورة تجمعاً لهم، وسموه صراحةً بهويتهم الدينية، لم يعترض أحد إلا على أشخاص شاركوا فيه كان السوريون ينظرون إليهم وإلى تاريخهم باعتبارهم أوسع تمثيلاً من كونهم مسيحيين.

وعندما أقام العلويون مؤتمراً باسمهم اعترض البعض منهم على جهة تمويله، والبعض اعترضوا من منطق أن السواد الأعظم من طائفتهم يشارك في مجازر بشار الأسد مباشرة أو إسنادا.

وأمس عندما تم تشكيل جيش الاسلام تعالت الاعتراضات على الاسم، باعتبار أن الجيش يجب أن لا يحمل اسم هوية بعينها، رغم أن كل مكوناته من هذه الهوية، ولا يوجد فيه ولو شخص من أية هوية دينية أخرى، والذين يموتون ويقاتلون في هذه الثورة السورية هم من نفس هذه الهوية.

….. المزيد

سوريا بين مؤتمري باريس وجنيف

ماذا خسر السوريون بالتفاوض في باريس 1936 وماذا سيخسرون في جنيف 2014
جنيف 2 سيكون كأسا يتجرعها نظام الأسد باعترافه بالمعارضة السورية شريكا في الأزمة والحل.

إبراهيم الجبين

الوفد السوري في باريس في العام 1936

الوفد السوري في باريس في العام 1936

كان قد أعلن في سوريا قيام ست دول مستقلة على أساس طائفي، قبل سفر الوفد المفاوض إلى باريس لتوقيع اتفاقية سورية فرنسية. وتلك الدول هي “دولة دمشق، دولة حلب، دولة العلويين، دولة لبنان الكبير، دولة جبل الدروز ولواء اسكندرون المستقل”، واندلعت قبلها ثورة سمّيت الثورة السورية الكبرى في العام 1925، واستمرّت حتى ما بعد توقيع الاتفاقية في باريس في العام 1936، وكانت تلك الثورة أكبر سبب لطرح الحل السلمي ما بين فرنسا وسوريا.

تضاف إلى ذلك جملة أسباب، منها الإضراب العام في سوريا وإقفال المحلات التجارية وعدم خروج العمال للعمل وشل الاقتصاد في سوريا، إلى جانب الأوضاع السياسية المضطربة في أوروبا بعد انتخاب الحزب النازي وجملة الأوضاع العسكرية في الدول التي تحتلها كل من بريطانيا وفرنسا وإيطاليا في المنطقة، واختيار الحكومة الفرنسية الجديدة لمندوب سام جديد على سوريا كان يفضّل إنهاء الثورة عبر المفاوضات.

….. المزيد

ثورة أمة

كتاب ثورة أمة لأنور مالك
أنور مالك يفضح فياغرا المراقبين العرب في دمشق ومذيعة قناة الدنيا

محمد منصور

أنور مالكيخرج القارئ لكتاب (ثورة أمة) للمراقب الجزائري في بعثة الجامعة العربية إلى سوريا أنور مالك، بانطباع مفاده أن الكاتب يتحدث في هذا الكتاب، عن قضية تعنيه بشكل شخصي، إلى حد يبدو معها توثيق كل تفصيل من تفاصيلها هاجساً ملحاً لديه، صرف له سنة كاملة من العمل (بين الفينة والأخرى) على حد تعبيره.
ورغم أن مالك يحاول منذ السطور الأولى، أن يؤكد أنه سيكون أميناً في سرد الوقائع، دقيقاً في استرجاع الأحداث وتفنيد الملابسات والتعليق عليها، إلا أن لغة الكاتب المتعاطفة مع الثورة السورية على الدوام، والمندهشة من قدرة نظام بشار الأسد المذهلة على الكذب والمراوغة والإنكار الذي يفوق كل تصور، لا تلبث أن تطل من ثنايا هذا السرد التوثيقي الشيق، الذي يقع نصه الأصلي في أكثر من خمسمائه صفحة من القطع الكبير…. فيما يتجاوز مع الصور والملاحق أكثر من ستمائة صفحة، في طبعة أصدرتها مكبتة (العبيكان) السعودية.

….. المزيد

دماء الراهبات ودماء الشعب السوري في الميزان

عندما تصبح : 12 راهبة أغلى من 22 مليون!!

مهند الخليل

الراهبات والثورةتخلى الغرب أخيراً عن نفاقه بالتوازي مع تخلي حلفائه المجوس عن تقيتهم..
لم يعد بعد الثورة السورية من حاجة إلى التخفي وراء الشعارات البراقة من ديموقراطية وحقوق إنسان!! بل لنقل -إن شئنا الدقة-: لم يعد في وسع هؤلاء الكفرة الفجرة أن يقدموا عروضاً معقولة بأقنعتهم الباهتة، التي أسقطها الثوار السوريون بثباتهم المذهل للصديق والمؤلم للعدو.

سوريا التي ينحرها عميلهم بشار من الوريد إلى الوريد، وقد قتل من شعبها نحو 200 ألف وشرد 10 ملايين، ودمَّر نصف بيوتها فوق رؤوس النساء والأطفال والشيوخ.. سوريا هذه بكل عذاباتها لا تعني لتجار الإنسانية الدجالين شيئاً، لكن دخول المجاهدين إلى القرية النصرانية (معلولا) مضطرين أقام قيامة الغرب “المدني العلماني اللبرالي”!!

دخل الثوار إلى البلدة بعد أن نصبت عصابات المجوس وقطعان النصيرية مدافعهم في قلب الكنائس والأديرة، ومن هناك تنطلق حممها الفتاكة على القرى المجاورة.. ولا يستطيع الثوار أن يردوا على نار المجرمين تلك، لأنهم سوف يصيبون معابد النصارى التي باتت ثكنات عسكرية بتواطؤ القسس والرهبان تجار: من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر، و: باركوا لاعنيكم وأحبوا أعداءكم!!! وغيرها من الهرطقات الكاذبة الخاطئة…

….. المزيد

الشيعة وإدمان الكذب التاريخي

لبيك يازينب* هل انشقت السيدة زينب عن ثورة أخيها الحسين؟!!!
* وما حقيقة مرقدها في دمشق؟!!!
* وهي التي سمّت شيعة أبيها : “أهل الختل والغدر والخذل”.
* وهل يدافع الشيعة عن قبر يزيد؟!!!

فارس الرفاعي

يقاتل آلاف من الشيعة من لبنان والعراق في سوريا منذ بداية الثورة السورية بحجة الدفاع عن مرقد السيدة زينب في دمشق، وفي هذا السياق كتب الباحث العراقي “واثق الرشيد” بحثاً علمياً فنّد فيه الكثير من ادعاءات الشيعة حول حقيقة وجود مرقدها في دمشق وموقفها من مشايعي أبيها، ويتساءل الباحث الرشيد في مستهل بحثه : “لماذا دُفنت زينت قرب يزيد في الشام ولم تدفن قرب أخيها الحسين في كربلاء؟”، هل انشقت عن ثورة اخيها الحسين وانضمت الى معسكر يزيد؟ أم تزوجها يزيد مثلما تزوج عمر بن الخطاب ابنة علي بن أبي طالب؟

وأردف الباحث قائلاً : “ماذا لو اكتشف الشيعة الذين يقاتلون اليوم دفاعاً عن السيدة زينب، أنهم يدافعون عن مرقد زينب إحدى جواري يزيد وليست زينب أخت الحسين؟، وهل يُرضي زينب أن ترى الشيعة يدافعون عن قبرها وهي التي لعنتهم وسمتهم “أهل الختل والغدر والخذل”، وخاطبتهم منددة “أيَّ عهد نكثتم؟! وأيَّ كريمة له أبرزتم؟! وأيَّة حرمةٍ له هتكتم؟! وأيَّ دمٍ له سفكتم؟”.

….. المزيد