عذراً لأني لم أمُتْ ببلادي

د.وائل عبد الرحمن حبنّكه الميداني

زوارق الموتعذراً   لأني   لم    أمُتْ   ببلادي                 ….. و العفوُ    يا جدّي    و يا أحفادي
عذراً      لأُمّيْ     أنني    أثْكَلْتُها                 …. و تركتُ   فوق  رموشها   أولادي
عذراً   إلى    أمِّ   العيال    لأنني                 ….. أخلفتُ   وعدَ   محبّتي   وودادي
في البحرِ  مِتُّ   و ألفُ عذرٍ  أنني               ….. ضيّعتُ   فيه   شهادةَ  الميلادِ!!!
عذراً  إلى   الأيامِ   عذراً  ياغدي                 ….. عذراً    إلى    الأفراحِ    و الأعيادِ
عذراً   لأستاذي  الذي  من  نَبْعهِ                 ….. يوماً  شرِبتُ  و منه  كان  مِدادي
….. المزيد