أنا لست لؤلؤة

آلاء حمدان

%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%ac%d8%a7%d8%a8-%d9%87%d9%88%d9%8a%d8%aa%d9%8aفي سفري المتعدد أُسأَلُ عن الحجاب بشكل مستمر، ففي رحلتي إلى أميركا ولمدّة 3 ساعات على متن الطّائرة كان مدخل حواري مع امرأة أميركيّة موضوع الحجاب، وتسلسلنا لنصل إلى ألذّ الأطعمة التّي تفضّلها.

كنت معتادة جدّاً الدّفاع عن فكرة الحجاب وأنني (اللّؤلؤة) المكنونة التي يجب أن توضع في صندوق حتى لا يخفت بَريقُ ألماسها، ولا يشاهدها كل من هبّ ودَب، سألتني امرأة إيطاليّة يوماً عن سبب ارتدائه فقلت : أحافظ على جسدي من عيون الرّجال، ولأن معدل حالات الاغتصاب التي سجلت في الغرب أعلى من عدد حالات الاغتصاب التي سجلت في بلادنا بسبب الحجاب، ولأنّ جسدي ليس للعرض، ولأنّ الرّجال لو عملت معهم امرأة غير (مستورة) لن يستطيعوا التّركيز في عملهم وستكسب هي إثمهم، و و و ..

….. المزيد

الدول بين الابتكار أو الاندثار

بقلم : محمد بن راشد آل مكتوم

World Economic Forum Summit on the Global Agenda 2008في الكتاب الأخير للتنافسية الدولية الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية بسويسرا، تم تصنيف حكومة الإمارات الحكومة الأكثر كفاءة عالمياً، ولا أذيع سراً عندما أقول: إن السبب الرئيس لتفوق أدائنا الحكومي هو أننا خلال سنوات طويلة لم نتعامل مع مؤسساتنا الحكومية على أنها جهات حكومية.

بل على أنها مؤسسات خاصة تنافس القطاع الخاص، وتعمل بعقليته نفسها، وتتبنى أفضل ممارساته، وتقاس أعمالها وخدماتها بمعاييره نفسها، بل ذهبنا أبعد من ذلك وبدأنا نقيس سعادة متعاملينا ونصنف مراكز خدماتنا وفق أنظمة النجوم الفندقية المتعارف عليها عالمياً.

وأثبتت التجربة نجاحها، حيث ارتفع أداء مؤسساتنا وحققنا الكثير من أهدافنا، ولعلنا نناقش ذلك بشيء من التوسع في القمة الحكومية المقبلة.

….. المزيد

ومضات من القلب … 1

حكم البابا

بعد مقابلته مع زينة يازجي على شاشة تلفزيون دبي التي شاهدتها متأخراً اكتشفت أن الشاعر السوري أدونيس ليس معادياً للثورة السورية، وكل مافي الأمر أنه يريدها ثورة (دايت) بدون سكر، وخالية من الكافايين، وقليلة الدسم، وبزيت المازولا، ونصف استواء، يرجى من الاخوة المتظاهرين تلبية طلباته والنزول بالسموكن بدلاً من الكاجوال، ورفع لافتات تحمل عبارة (أنا أفكر إذا أنا موجود) و(وأنا مستعد أن أدفع عمري في سبيل أن تقول رأيك)، بدلاً من (يالله مالنا غيرك) و(الشعب يريد اسقاط النظام)، وأن يحرصوا أن ترافقهم فرقة سمفونية تعزف بحيرة البجع لتشاكوفسكي، بدلاً من أغنية المرحوم ابراهيم القاشوش (يالله ارحل يابشار).

….. المزيد