بردى

قصيدة عشق دمشقية

عزيزة سبيني

بردى 3في الطريق الحنون المؤدي إلى نهر بردى نطلق العنان لأنفسنا، عاشقين للحور والصفصاف، عاشقين للدراق والتفاح، وأسأل عشاق دمشق أن يرافقوا سطوري وكلماتي علّها تأخذهم بعفوية، وحنان إلى الطرق المؤدية إلى مصايف دمشق، وإلى نهرها العظيم، إلى حنايا بردى، إلى كل مظاهر الإلفة والوداعة الممزوجة بروائح الثمار الزكية، وأنا على يقين بأنكم ستجدون أيها العاشقون كل ما تنشدونه من هروب، وستفرش لكم فيها استراحة هنية، ومحطة أليفة، وفي بعض الحكاية، سأرحل معكم إلى بردى وطريقه الخالد، وبداية المشوار من العهد القديم.

….. المزيد

قصيدة عنوان الحكم

لأبي الفتح البستي
تحقيق وشرح الشيخ عبد الفتاح أبو غدة رحمه الله تعالى

أبو الفتح البستي :

أبو الفتح البستيكان أبو الفتح رحمه الله تعالى شاعر عصره، وكاتب دهره، وأديب زمانه، في النظم والنثر كما شهد لد بذلك معاصروه؛ وله شعر رائق تكثر فيه الحكم والمعاني البديعة، كما تشيع فيه الصنعة البلاغية العذبة، وله ديوان شعر مطبوع، وله مدائح كثيرة في الإمام الشافعي رضي الله عنه، وله (شرح مختصر الجويني) في فقه السادة الشافعية، ذكره له صاحب (كشف الظنون)،  وله نثر رائع بديع، يكثر فيه التجنيس والتبديع، فمن أقواله الحكيمة التي جرت مجرى الأمثال :
….. المزيد

ومضات من القلب 7

أغَرُّ، عَلَيْهِ لِلنُّبُوَّةِ خَاتَمٌ

حسان بن ثابت رضي الله عنه

ومضات من الفقلبأغَرُّ،      عَلَيْهِ       لِلنُّبُوَّةِ      خَاتَمٌ
…………………….  مِنَ   اللَّهِ   مَشْهُودٌ   يَلُوحُ  و يُشْهَدُ
وضمَّ  الإلهُ اسمَ النبيّ إلى اسمهِ
…………………….  إذا قَالَ في الخَمْسِ المُؤذِّنُ   أشْهَدُ
و شقّ   لهُ   منِ   اسمهِ    ليجلهُ
…………………  فذو  العرشِ  محمودٌ، و هذا   محمدُ
نَبيٌّ    أتَانَا    بَعْدَ    يَأسٍ    وَ فَتْرَةٍ
……………….  منَ الرسلِ، والأوثانِ في الأرضِ تعبدُ
فَأمْسَى  سِرَاجاً  مُسْتَنيراً  وَهَادِياً
……………….  يَلُوحُ   كما   لاحَ    الصّقِيلُ    المُهَنَّدُ
و أنذرنا      ناراً،    و بشرَ      جنةً
……………….  و علمنا     الإسلامَ،    فاللهَ    نحمدُ
و أنتَ   إلهَ   الخلقِ ربي  و خالقي               بذلكَ  ما عمرتُ   في  الناسِ  أشهدُ
تَعَالَيْتَ رَبَّ الناسِ عن قَوْل مَن دَعا               سِوَاكَ   إلهاً،  أنْتَ    أعْلَى   وَ أمْجَدُ
لكَ   الخلقُ  و النعماءُ، و الأمرُ كلهُ                فإيّاكَ     نَسْتَهْدي،   و إيّاكَ      نَعْبُدُ

….. المزيد

شعر المديح النبوي في الأدب العربي

جميل حمداوي

1- مفهوم المديح النبوي :

المسجد النبويالمديح النبوي هو ذلك الشعر الذي ينصب على مدح النبي صلى الله عليه وسلم بتعداد صفاته الخلقية والخلقية وإظهار الشوق لرؤيته وزيارة قبره والأماكن المقدسة التي ترتبط بحياة الرسول صلى الله عليه وسلم، مع ذكر معجزاته المادية والمعنوية ونظم سيرته شعرا والإشادة بغزواته وصفاته المثلى والصلاة عليه تقديرا وتعظيما.

وۥيظهر الشاعر المادح في هذا النوع من الشعر الديني تقصيره في أداء واجباته الدينية والدنيوية، ويذكر عيوبه وزلاته المشينة وكثرة ذنوبه في الدنيا، مناجيا الله بصدق وخوف مستعطفا إياه طالبا منه التوبة والمغفرة. وينتقل بعد ذلك إلى الرسول (صلى الله عليه وسلم) طامعا في وساطته وشفاعته يوم القيامة. وغالبا ما يتداخل المديح النبوي مع قصائد التصوف وقصائد المولد النبوي التي تسمى بالمولديات.

….. المزيد

زينب

في التاريخ وقوافي الشعراء

ربيع عرابي

غَنَّتْ   لِزَيْنَبَ   أطْيَارٌ   عَلَى  فَنَنٍ       شَوقُ  الأحِبَّةِ  آهَاتُ بِهَا  شَجَنُ

رُمْ  قَلْبَ زَيْنَبَ عَلَّ  الشَّوْقَ يَبْلُغُهُ       فَالقَلْبُ  يَفْهَمُ مَا لا  تَفْهَمُ الأُذُنُ

زينب

زينب في لسان العرب :

  • الزَّيْنَبُ شجرٌ حَسَنُ الـمَنْظَرِ طَيِّبُ الرائحة.
  • وقيل هو نبات من فصيلة النَّرْجسيّات، أزهاره جميلة بيضاءَ اللونِ فوّاحةَ الرَّائحة.
  • ويقال أن أصل اشتقاقه هو : زين أب أي هي زَينٌ لأبيها.
  • وفي اللهجات المتداولة يخفف إلى : زَينَه أو زِينَه للتحبب والدلال.

زينب في قوافي الشعراء :

قال أبو نواس :

يا خَلِيلَيَّ سَاعَةً لا تَريمَا        وَ عَلى ذِي  صَبابَةٍ  فَأقِيمَا

ما مَرَرْنا  بِدارِ   زَيْنَبَ  إلاّ         فَضَحَ الدّمعُ سِرَّنا الْمَكْتُومَا

وقال الأعشى :

تَصَابَيتَ أمْ بانَتْ بعَقْلِكَ زَيْنَبُ             وقدْ  جعلَ  الودُّ  الذي  كانَ يذهبُ

وشاقتكَ أظغانٌ لزينبَ غدوةً              تحَمّلنَ حتى كادَتِ الشمسُ تَغرُبُ

 وقال حسان بن ثابت :

عرفتَ ديارَ زينبَ بالكثيبِ        كخطّ الوحيِ في الرقّ القشيبِ

وقال عمر بن ابي ربيعة :

أَتُوصِلُ زَينَبُ أمْ تَهجُرُ             وإنْ ظَلَمَتنَا  ألا تَغفِرُ؟

أدَلَّتْ  وَلجَّ  بِهَا   أنَّهَا             تُرِيدُ العِتَابَ وَتَسْتَكْبِرُ

زينب في كتب التاريخ :

زَيْنَبُ بِنْتُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

(000 – 8 هـ = 000 – 630 م)

وهي زينب بنت سيد البشر محمد بن عبد الله بن عبد المطلب القرشية الهاشمية، وأمها خَدِيجَةُ بِنْتُ خُوَيْلِدِ بْنِ أَسَدِ بْنِ عَبْدِ الْعُزَّى بْنِ قصي، وكانت أول بنات رسول الله صلى الله عليه وسلم، تزوجها قبل الإسلام أَبُو العاص بن الربيع وهو ابن خالتها هالة بنت خويلد بن أسد، وولدت له عليا وأمامة، فمات علي صغيرا وبقيت أمامة، فتزوجها أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه، بعد موت فاطمة الزهراء.

….. المزيد