الزخرفة الإسلامية بين الرمز والدلالة

معصوم محمد خلف

الزخرفة الإسلاميةترتكز الزخرفة الإسلامية على أسس عميقة الجذور تنبع من الدين والتقاليد المتوارثة، وإن العلاقة الحميمة بين الإسلام وفن العمارة والزخرفة وبناء المدن، تعكس بمجملها روح الدين والخطوط الكبرى التي رسمها لحياة المسلم.

برع المسلمون في استعمال الخطوط الهندسية وصياغتها في أشكال فنية رائعة، فظهرت المضلعات المختلفة والأشكال النجمية والدوائر المتداخلة، وقد زينت هذه الزخرفة المباني كما وشحت التحف الخشبية والنحاسية، ودخلت في صناعة الأبواب وزخرفة السقوف، ولئن كانت هذه الزخارف دليلاً على موهبة فنية عظيمة، فهي أيضاً دليل على علم متقدم بالهندسة العملية.

والزخرفة الهندسية ذات أهمية خاصة في الفن الإسلامي، ولعل أهميتها تلك، نتيجة مطابقتها للمواصفات التي يقبلها المنهج الإسلامي، وهذا ما يفسر لنا ذلك الأثر الكبير الذي تفرضه على كل الفن الإسلامي، إذ أصبح الأسلوب الهندسي واحداً من الأساليب التي طبعت الزخرفة النباتية نفسها بأسلوبها، فكثيراً ما جاءت هذه الزخرفة بإخراج هندسي عجيب، بل إن الكتابة نفسها – وهي الفن الإسلامي الآخر – كثيراً ما تفنن في إخراجها الفنان المسلم، فجاءت في قوالب هندسية متنوعة الأشكال.

لقد استطاعت الهندسة أن تفرض سيادتها في الفن الإسلامي، وذلك بغلبتها على شبق الأشكال كما يقول (جارودي)، ولا يفوتنا هنا، أن نذكر ما كان للفرجار من دور في تقدم هذه الزخرفة وسيادتها، فقد كان للدائرة دور كبير في هذا العطاء غير المحدود من الأشكال، يؤكد هذا ويوسع مساحته ملء بعض المساحات وترك غيرها فارغة.

….. المزيد