بردى

قصيدة عشق دمشقية

عزيزة سبيني

بردى 3في الطريق الحنون المؤدي إلى نهر بردى نطلق العنان لأنفسنا، عاشقين للحور والصفصاف، عاشقين للدراق والتفاح، وأسأل عشاق دمشق أن يرافقوا سطوري وكلماتي علّها تأخذهم بعفوية، وحنان إلى الطرق المؤدية إلى مصايف دمشق، وإلى نهرها العظيم، إلى حنايا بردى، إلى كل مظاهر الإلفة والوداعة الممزوجة بروائح الثمار الزكية، وأنا على يقين بأنكم ستجدون أيها العاشقون كل ما تنشدونه من هروب، وستفرش لكم فيها استراحة هنية، ومحطة أليفة، وفي بعض الحكاية، سأرحل معكم إلى بردى وطريقه الخالد، وبداية المشوار من العهد القديم.

….. المزيد