الفكر السياسي الإسلامي بين الثبات والتغير

أ.د. فؤاد البنا

السياسةتقع على عواتق علماء الفكر السياسي الإسلامي المعاصر مسؤولية كبرى، في ضرورة تجهيز روافع النهوض الحضاري المنشود، من خلال تطوير الفكر السياسي الإسلامي الذي يناط به تنظيم طاقات ومكونات المجتمع، ونقلها من مضامير التآكل إلى ساحات التكامل، ومن مواقع التباين إلى صفوف التعاون، بحيث تنسجم مع بعضها وﻻ تصطدم، وتتظافر وﻻ تتنافر، وتتعاون على توفير اﻷمن واﻻستقرار الكفيلين بصناعة مراقي النهوض المنشود.

التفكير التقليدي :

ولما كان فاقد الشيء لا يعطيه، فإن كثيراً من مفكرينا في المجال السياسي ﻻ يضيفون اليوم جديداً؛ ذلك أنهم أصبحوا مقلدين للسلف، حيث يستدعي أكثرهم الماضي بدون وعي بالمنهج الذي استندت عليه تلك التجارب البشرية، ويجترون مسائل التراث بدون تمييز بين الثوابت والمتغيرات.

….. المزيد

الربيع العربي من الثورة إلى الدولة

ربيع عرابي

r001تواجه ثورات الربيع العربي العديد من العقبات الصغيرة والكبيرة على كافة الصعد والمستويات، وتعاني بشكل واضح من فقدان البوصلة، والإعتماد بشكل مستمر على الحلول الآنية والترقيعية للخروج من المآزق التي يوقعها فيها أعداؤها عن تربص وعمد، حيث يعتمد هؤلاء الخصوم على خبرات متوارثة خلال عقود، واستراتيجيات ونظم طويلة ومتوسطة المدى، تشرف على إعدادها مراكز أبحاث متخصصة يصرف عليها بسخاء، تزاوج بين الأهداف النظرية والواقع الحي، لتقدم لدولها سياسة الممكن، بينما تفتقر ثورات الربيع العربي في المقابل إلى رؤية متكاملة للواقع دون تزوير وتلفيق، وخطط استراتيجية واضحة المعالم بعيدا عن أحلام التاريخ والشعارات النظرية.

كانت واقعة الإسراء والمعراج بتفاصيلها وأحداثها نقطة فاصلة بين مرحلتين مختلفتين، وحملت في ثناياها صدمة عقلية ونفسية عميقة سواء للمشركين أو للمسلمين، حيث أسست لفك الإرتباط مع قيود المادة، وأعادت العلاقة الوثيقة المباشرة مع القيم الربانية الأصيلة دون حجب وحواجز.

….. المزيد

حكايتي مع مُتْعِبْ

“حكاية ليست من الخيال”

ربيع عرابي

ساد الهدوء المنزل بعد أن أرخى الليل ستره … واستسلم الصغار لأحلامهم السعيدة والشباب لمغامراتهم القادمة والكبار لهمومهم وأعمالهم الكثيرة … وبقيت في مكتبي وحيدا مفترشا سجادة الصلاة العزيزة علي بعد ان أديت ركعتين رافعا يديَّ إلى السماء أسأل الله عز وجل النصر والثبات للثوار المجاهدين في بلاد الشام متضرعا إليه أن يسدد رميهم ويحقن دماءهم ويعجل نصرهم .

لا أعلم كم أمضيت من الوقت مستغرقا في الدعاء والرجاء … منقطعا عن ضجيج الدنيا وصخبها معلق القلب بخالق الأرض والسماء … إذ شعرت بيد تضرب على كتفي بقوة … تقتحم علي خلوتي وتخرجني مما أنا فيه من المناجاة … التَفَتُّ فإذا بوجه مكفهر عابس يلقي إلي بنظرات يمتزج فيها العتب بالسخرية والشفقة بالإستهزاء …

….. المزيد