ومضات من القلب 9

محمد صلى الله عليه وسلم

جعفر خليف

ومضات من القلبتـعـالـيمُكَ الــغـرَّاءُ أرســـتْ حــضـارةً
………. تــغـنّـى بــهـا حـــادٍ ورَنَّـــمَ مُـنـشِـدُ
وكُــنّـا عــلـى الـبـيضاءِ حـيـنَ تـركـتَنا
………. عــلـى خــيـرِ حـــالٍ بـالـتُّقى نـتـزوَّدُ
فـلـمّا نـكـثْنا ضـلَّ فـي الـتِّيْهِ سَـعْيُنا
………. وأرهَـقَـنـا لــيـلٌ مـــن الــزَّيـغِ أســوَدُ
فـيـا صـاحـبَ الـكـفِّ الـهَتُونِ سـحابُهُ
………. تُــنــاديـكَ أرواحُ الــظِّــمـاءِ وتَــنْــشُـدُ
بـكى جِـذعُ أشواقي لنُعمى رحابِكمْ
………. فــهـلْ نــظـرةٌ تـحـنـو وكــفٌّ تُـهَـدهِدُ
….. المزيد

حي الحريقة ونيران الحضارة الفرنسية

جمع وإعداد : ربيع عرابي

قصر العظم بعد الدمار

قصر العظم بعد الدمار

كتبت عزة آقبيق و عمر المالكي عن حريقة حي سيدي عمود تحت عنوان (الجرح الذي خلده التاريخ) :

هي أشهر الحرائق التي مرت على مدينة دمشق، وقد خلدها الدمشقيون عندما سموا الحي الذي ضربته باسم (حي الحريقة)، سببها لم يكن خطأ بشرياً أو حادثاً عارضاً، بل حقداً أسود صبه الفرنسيون على المدينة التي وقفت في وجه قواتهم وأبت أن تكون خانعة.

إنها (حريقة حي سيدي عمود) التي وقعت بتاريخ (18-10-1925) والتي تحدث عنها المؤرخ (محمد أديب تقي الدين الحصني) في كتابه (منتخبات التاريخ لدمشق) قائلا :

“كانت الخسارة أكبر من أن تعوض إذ لم يبق من هذه المنطقة إلا الهياكل والأطلال، ذهب أثر هذا الحريق حسب بعض التقارير الفرنسية حوالي /1500/ شخص، وعشرات البيوت والقصور والمخازن، وبلغت تكلفتها آنذاك حوالي مليون فرنك فرنسي، وتغير وجه الحي الذي كان يضم عدداً كبيراً من القصور والمنازل الفخمة لعدد من العائلات الدمشقية العريقة مثل دار مراد أفندي القوتلي، بزقاق العواميد والتي نزل فيها الغراندوق الروسي (نيقولا) عند زيارته دمشق، واحترق معها ضريح سيدي عامود، وبيت البكري والفرا والعجلاني وأغريبوز وآقبيق”.

….. المزيد

كعب بن زهير

في ضيافة البردة

أ. طاهر العتباني

المسجد النبويبَانَتْ سُعَادُ فَقَلْبِي اليَوْمَ مَتْبُولُ
………. مُتَيَّمٌ إِثْرَهَا لَمْ يُفْدَ مَكْبُولُ
كُلُّ ابْنِ أُنْثَى وَإِنْ طَالَتْ سَلاَمَتُهُ
………. يَوْمًا عَلَى آلَةٍ حَدْبَاءَ مَحْمُولُ
أُنْبِئْتُ أنَّ رَسُولَ اللهِ أَوْعَدَنِي
………. وَالعَفْوُ عَنْدَ رَسُولِ اللهِ مَأْمُولُ
وَقَدْ أَتَيْتُ رَسُولَ اللهِ مُعْتَذِرًا
………. وَالعُذْرُ عِنْدَ رَسُولِ اللهِ مَقْبُولُ
إِنَّ الرَّسُولَ لَسَيْفٌ يُسْتَضَاءُ بِهِ
………. مُهَنَّدٌ مِنْ سُيُوفِ اللهِ مَسْلُولُ

تعتبر قصيدة كَعْبِ بن زُهَيْر في مَدْح الرسول – صلَّى الله عليه وسلَّم – والمشهورة بمطلعها “بانت سعاد” مِن طلائع الشِّعر الإسلامي، ومن طلائع ما وعَتْه الذاكرة الأدبيَّةُ في مدح الرَّسول – صلَّى الله عليه وسلَّم – وقد كان من أسباب قولِ كعبٍ لها بين يدَيْ رسول الله – صلَّى الله عليه وسلَّم – أنَّ بجيرًا أخا كعب بن زهير أسلم قبل كعب، وأرسل إليه أبياتًا يقول فيها :

….. المزيد

العمل الإسلامي بين الخطط المرحلية والأهداف البعيدة

مقتطفات و فقرات مختارة من خطب الجمعة ألقيت بين عامي
1975 و 2000  في مساجد متفرقة في دمشق و مدريد

ربيع عرابي

Prophet Mohammed (peace be upon him) Mosque - ...

تتلخص القواعد الأساسية للعمل الجماعي الناجح في مجموعة من المبادئ الأساسية التي تشكل العمود الفقري لأي خطة عملية قادرة على تحقيق الأهداف وتحصبل النتائج المرجوة وهي  :

  • وضوح الهدف وهو الأمر الغائب الحاضر فلئن سألت العديد من العاملين للإسلام لأعطوك إما أهدافا عامة أو أجابوك إجابات غامضة تنبئ عن تحركهم على غير هدى ووفق ما يسمى سياسة الأمر الواقع أو متطلبات اللحظة الراهنة.

….. المزيد