هل أسامح ؟

ربيع عرابي

جوابا على سؤال الدكتور فيصل القاسم :
هل تعتقد أن العلويين في سوريا جنوا على أنفسهم؟
شهداء الحولة 2

شهداء الحولة

لامس قرص الشمس صفحة البحر، وراح يلملم في جعبته الأشعة الشاردة في جنبات السماء، معلنا نيته في الرحيل، مُسْلِمَاً البلد إلى ليل طويل … عدة أيام عصيبة مرت بلياليها، حُرِمَت فيها العينُ طعمَ النوم، وحار القلم وهو يرمق صفحات قلبي البيضاء، هل يخط عليها بعضا من آلامه وأحزانه، أم يبقيها حبيسة الصدور، بعيدة عن العيون والآذان.

جلست أمام النافذة …
وفتحت كتاب الذكريات …

الشهيد علي العبدالله

الشهيد علي العبدالله

في صفحته الأولى مرت أسماء كثيرة، كابن كثير والذهبي وابن العديم، وغيرهم من المؤرخين الذين راحوا يعددون جرائم النصيرية وفتنهم، وأفعالهم عبر التاريخ، وما أشاعوه من قتل ورعب وسرقة ونهب وفواحش في جبلة وبانياس وطرابلس وغيرها من مدن الشام، ناهيك عن إيواءهم للصليبيين في قراهم وحصونهم، والتحالف مع التتار في غزوهم لبلاد الشام، وكان ذروة هذه الجرائم حين ساندوا تيمورلنك الذي كان على مِلَّتِهم وعقيدتهم، وساعدوه في اجتياح حلب ودمشق والتنكيل بأهلها ونهبها وتدمير معالمها.

….. المزيد

عيب يا “رويترز” !!

د. يحيى العريضي

 مقالة مهمة تبين أساليب وسائل الإعلام في تشويه الحقائق، والتلاعب بصياغتها، بما يخدم مصالح صناع القرار في العالم.

يحيى العريضيمكشوفة ومعذورة بعض وسائل الإعلام التي جمعت التخلف والخبث والدم في جرعات لخدمة الجريمة؛ فهي لا يعنيها إن زوّرت أو قلبت الحقائق؛ فالمصداقية ليست من مفردات قاموسها، حيث استبدلتها بالرياء؛ واحترام عقل المتلقي ما كان يوماً نهجها، حيث استبدلته بالعنجهية والابتذال والمكابرة.

تحاضر بالوطنية والشرف؛ وهي، وما تمثله، منهما براء. تصب الزيت على النار وتثير الفتن؛ وتنسب ذلك زوراً وبهتانا للآخرين. تمارس الوقاحة والفجور؛ و تتظاهر بالكياسة والطهر.تنهج التلفيق والتزوير؛ وتدّعي الحقيقة و الكمال.

يكفي دقائق من المتابعة المتمعنة لإعلام الاستبداد للوقوف على كل ما ذُكر أعلاه. هذه عناوين ثلاثة أخبار متتالية وردت على ما يُسمى “الإخبارية السورية”؛ فلنتمعن بها دون تعليق :

….. المزيد

رسالة إلى بشار الأسد

ديانا الجابري

بشار الأسدبلد يحكمه ولا يعرف منه سوى ميريديان اللاذقية والمطار،
لم يذق من خيراته لا تفاح حوران ولا فستق حلب ولا توت الشام،
إختار أن يملك شهادة الطب فأتته معطرة مغلفة بالمخامل وبعض القبل،
لم يقف يوماً أمام المعلمة مرتبكاً يجهد في إختراع الأكاذيب لأنه لم يكتب واجبه المنزلي،
ولم يعد يوماً من هذه المدرسه تعباً يرمي حقيبته منادياً “يا أمي جوعان، جوعان”،
لم يعرف دفء أصدقاء المراهقه ولا أحاديث البطولات الغرامية ولا مشاوير السينما الرخيصه ولا كيف يمضغ اللبان قبل دخول البيت ليخفي رائحة السكائر عن أبيه،
لم يشعر بمتعة المشي تحت مطر الشام ولم تمر سيارة مسرعة لتلوث له ثيابه النظيفه،
لم يمش في ليال الأعياد في الأسواق الشعبية والحارات ولم يستمع إلى أم كلثوم تصدح ياليلة العيد آنستينا،
لم يعرف حتى العشق وأحاديث الهمس والعين والقلب،
حتى حبيباته كان يختارهم من القصر كما يأخذ سكير آخر الليل أي فتاة من حانة رخيصة،
لم يقف ليشم عبق خبز طازج أمام مخبز ذات صباح،
لم يكتشف كيف يضع بائع الفول جزءاً من قلبه في القدر حين يبيع زبائنه،
لم يسأل يوماً بردى عن مشوار عمره،
لم يقف يوماً أمام نصب صلاح الدين يحاوره عمن مروا هنا ذات مجد!!!

لص، غبي، فاسد، عربيد، مستهتر، كتلة عقد نفسية، قاس ودنيء، حاقد حتى على أبيه الذي لم يستطع بعد 13 عام من الحكم الخروج من عباءته ومازال يوزن داخلياً وخارجياً على أنه إبن “الرئيس السابق”، حاقد على أخيه المقبور لأنه لا يملك كاريزميته ويقرأ ذلك في عيون العائلة والمقربين.

لم ينل تربية القصور الملكية والنبلاء ولا تربية البسطاء والعاديين بنفس الوقت، طبخوه بسنوات قصار ليقدموه للعالم مطهياً جاهزاً فبدا أنه (أخضر) مما يجب، وسلقوه للسوريين بطبخة دستورية لمدة ربع ساعة فأهلكهم السم في الوجبة الفاسده !!!

أيها العالم ..

هذا من يعجن الجسد السوري بالحجر والذكريات اليوم،
هذا من يهدم سوريا،
بل هذا من تهدمون سوريا لأجله !!!

سوريا بين مؤتمري باريس وجنيف

ماذا خسر السوريون بالتفاوض في باريس 1936 وماذا سيخسرون في جنيف 2014
جنيف 2 سيكون كأسا يتجرعها نظام الأسد باعترافه بالمعارضة السورية شريكا في الأزمة والحل.

إبراهيم الجبين

الوفد السوري في باريس في العام 1936

الوفد السوري في باريس في العام 1936

كان قد أعلن في سوريا قيام ست دول مستقلة على أساس طائفي، قبل سفر الوفد المفاوض إلى باريس لتوقيع اتفاقية سورية فرنسية. وتلك الدول هي “دولة دمشق، دولة حلب، دولة العلويين، دولة لبنان الكبير، دولة جبل الدروز ولواء اسكندرون المستقل”، واندلعت قبلها ثورة سمّيت الثورة السورية الكبرى في العام 1925، واستمرّت حتى ما بعد توقيع الاتفاقية في باريس في العام 1936، وكانت تلك الثورة أكبر سبب لطرح الحل السلمي ما بين فرنسا وسوريا.

تضاف إلى ذلك جملة أسباب، منها الإضراب العام في سوريا وإقفال المحلات التجارية وعدم خروج العمال للعمل وشل الاقتصاد في سوريا، إلى جانب الأوضاع السياسية المضطربة في أوروبا بعد انتخاب الحزب النازي وجملة الأوضاع العسكرية في الدول التي تحتلها كل من بريطانيا وفرنسا وإيطاليا في المنطقة، واختيار الحكومة الفرنسية الجديدة لمندوب سام جديد على سوريا كان يفضّل إنهاء الثورة عبر المفاوضات.

….. المزيد

سليمان المرشد

راعي البقر الذي أصبح ربا للنصيرية

سلمان المرشد

سلمان المرشد

  • هو سليمان بن مرشد بن يونس.
  • نصيري من قرية (جوبة برغال) شرقي اللاذقية.
  • كان راعي بقر.
  • احتضنه الفرنسيون وأعانوه على ادعاء الربوبية.
  • ادعى الألوهية ولقب بالرب.
  • واتخذ له رسولا اسمه سليمان الميدة وهو راعي غنم.
  • بدأت سيرته سنة 1920 وتزعم أبناء نحلته النصيرية.
  • وهم من فرق الباطنية التي تؤله علياً وتقول بالحلول.
  • كانت الثورة في سوريا أيامها قائمة على الفرنسيين.

….. المزيد

مستقبل العلويين في سوريا بين الوهم والرغبة والواقع

بقلم: فواز تللو

2012-11-04

قرأت مقالا للسيد منذر خدام الذي  أكن له احتراما لمواقفه الوطنية التي لم يؤثر عليها انتمائه الطائفي كونه علوي، مقالا نشرته صحيفة الشرق الأوسط بتاريخ 20/10/2012 بعنوان “اللاذقية في وضع الانتظار”، وكانت لي ملاحظات أقرب منها إلى تحليل شامل لطبيعة الصراع ومآلاته في سوريا من بعض النواحي الطائفية، في رد على الفكرة الرئيسية التي وردت في المقال حول التحذير من دخول الثوار السوريين إلى مدينة اللاذقية، وهي فكرة كانت أشبه بتلخيص لطبيعة وتاريخ ومستقبل الصراع في سوريا.

….. المزيد

سورية .. العلويون الوحدويون .. والعلويون الانفصاليون .. على مشارف سؤال جديد

 مريم الحلبي

 الأحد 16 سبتمبر 2012

 بينما يتوقع مراقبون تقهقر آل الأسد والعلويين إلى الجبل الذي يحمل اسمهم، لا بد من التذكير بأن الدولة العلوية مسألة يعود طرحها إلى عهد الانتداب الفرنسي، الأمر متعلق إذن بـ «إعادة للتاريخ» بحسب العبارة التي استعملها دومينيك شوفالييه (في محاضرة ألقاها في المدينة الجامعية الدولية في باريس عام 1976 حول أصول الحرب الأهلية اللبنانية).

….. المزيد

بين اليوم والأمس … التاريخ الأسود 3

فتن النصيرية في بلاد الشام

إعداد : ربيع عرابي

محاولات إغتيال صلاح الدين :

كان الحسن الصباح واتباعه من الإسماعيلية الشيعية شديد البغض لأهل السنة وتوسعت الحركة الإسماعيلية الباطنية الشيعية وامتلكوا عدة حصون هامة في بلاد الشام مثل القدموس والعليقة والكهف ومصياف وغيرها والواضح أنهم ارتاعوا لزوال الخلافة الفاطمية وانتصار المذهب السني في مصر، وشعروا بالخطر يتهددهم في بلاد الشام، وبخاصة أن نور الدين محمود كان قد قيّد توسعهم على الطرف الشرقي، من أجل ذلك أرسلت القيادة في قلعة الموت في عام 558هـ/1163م رشيد الدين سنان البصري، المعروف بشيخ الجبل ليتولى إقليم النصيرية في بلاد الشام، فتوجه هذا إلى حلب متنكراً بزي الدراويش وبقي فيها عدة أشهر، ثم تنَّقل بين قلاع الحشيشية حتى استقر في مصياف .

….. المزيد

أضواء على النصيرية

التعريف:

النصيرية حركة باطنية ظهرت في القرن الثالث للهجرة، أصحابها يعدُّون من غلاة الشيعة الذين زعموا وجوداً إلهيًّا في علي وألهوه به، مقصدهم هدم الإسلام ونقض عراه، وهم مع كل غاز لأرض المسلمين، ولقد أطلق عليهم الاستعمار الفرنسي لسوريا اسم العلويين تمويهاً وتغطية لحقيقتهم الرافضية والباطنية.

….. المزيد

إنَّ الشَّآمَ إلَيهَا المَجدُ يَنتَسِبُ

ربيع عرابي

طَابَ الكَلامُ وَ زَالَ اللَّومُ وَالعَتَبُ                         إنَّ الشَّآمَ إلَيهَا المَجدُ يَنتَسِبُ

مِنْ رَوْضِهَا نَسَمَاتُ الخَيرِ قَدْ نُثِرَتْ                      بَينَ البِلادِ فَفَاضَ العِلمُ وَ الأدَبُ

خَيلُ الإلهِ تُجَلِّي في مَرَابِعِهَا                              تُعلِي المَكَارِمَ لا لَهوٌ و لا لَعِبُ

مِن قَاسِيُونَ تَعَالَى صَوتُ دَعوَتِهَا                        يَطوِي الفَيافِيَ فَانجَابَت لَهُ الحُجُبُ

دَانَت لَهُ جَنَبَاتُ الأرضِ قَاطِبَةً                           بِاللِّينِ حِينَاً وَبِالأسيَافِ تَصطَخِبُ

هِندٌ وَ صِينٌ وَ تَاجُ الرُّومِ قَبلَهُمُ                           نَارُ المَجُوسِ تَوَارَتْ مَالَهَا لَهَبُ

دوَّى بِأندَلُسٍ وَ المَوجُ يَحمِلُهُ                             مِن طِيبِ دَعْوَتِهِ عَزَّتْ بِهِ العَرَبُ

أحيَتْ بِهِ أُمَمَاً كَم طَالَ مَرْقَدُهَا                           سُرَّتْ بِرَحمَتِهِ الأقوَامُ وَ النُّخَبُ

********************************************************************

….. المزيد