باب الحارة وزعران الشام

مصعب الشيخ

%d8%b2%d8%b9%d8%b1%d8%a7%d9%86-%d8%a8%d8%a7%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%a7%d8%b1%d8%a9أحبَّ المشاهد العربي المسلسلات التي تحاكي (الحياة الشامية) ببساطتها وعفويتها، وخاصة تلك التي تعيد إلى الذاكرة الحارة الشامية العتيقة، بكل تفاصيلها، والعيش في بيت دمشقي، بجمال هندسته، شيء يبعث في النفس العربية حنيناً إلى الماضي المجيد، خاصة عندما نقرأ للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله ذكرياته عن دمشق الوادعة، عند سفوح (قاسيون) يرتسم في مخيلتنا شوق إلى تلك الحياة، يصعب وصفه، ولكن عندما نتابع أعمال (الدراما الأسدية) فإننا نحتاج لساعات؛ كي نمسح  من ذاكرة أطفالنا الكذب الذي حصل، ونشرح لهم كيف أن هذه المسلسلات هي محض افتراء، لا يعكس الحياة الحقيقة التي عاشها (الدمشقيون العرب المسلمون)، وسأذكر الأعمال التي تناولت البيئة الشامية علي سبيل المثال : (باب الحارة بأجزائه المملة السمجة، أيام شامية، ليالي الصالحية، الإميمي  …).

إننا نتابع حوارات، لا تتعدى كونها (مبوجقة شامية)! وحبكة قصة فاشلة بامتياز، تظهر محور القصة (البطل)! غبي عن سبق إصرار وتصميم، ننتقل إلى محتوى السيناريو لنقف عند جبال راسيات من الكذب، والتزوير، وإقحام أدوار لمِـلَـلْ ونِحَلْ، لم تكن أبداً من الطيف الدمشقي المقصود الحديث عنه في تلك الأعمال.

….. المزيد

المجلس العلوي والحكم الباطني

دراسة موسعة عن المجلس العلوي الحاكم في الجمهورية السورية

محمد ديبو

المجلس العلوي

وردت إشارات ومعلومات في عدد من الكتب والدراسات والأبحاث عن وجود (مجلس علوي أعلى) له دور أو يدير شؤون الحكم في سوريا، إلا أنها لم تصل يوما حدّ أن تكون موثقة علميا بشكل يتيح دراستها أو تشكيل نقطة انطلاق صلبة للبحث فيها، لضبابية المصادر التي يمكن الوثوق بها، إذ ينتهي الأمر عند (مصدر موثوق) دون معرفة ماهيته، الأمر الذي جعل الحديث عن طائفية النظام السوري من عدمها أمرا سجاليا ومختلفا حوله مذ تشكّل النظام السوري وحتى اللحظة.

إلا أن حديث الملحق العسكري الروسي الفريق (فلاديمير فيودوروف) لقناة روسيا اليوم ضمن برنامج (رحلة إلى الذاكرة) عن وجود مجلس علوي في سوريا، يأتي ليضعنا أمام مصدر معلوم، ما يجعلنا أمام إعادة قراءة لكل ما نعرفه في هذا السياق لامتحانه مجددا، ولنعيد على ضوئه قراءة (طائفية النظام)، وما إذا كان يشكل نوعا من (علوية سياسية)، وعن موقع الطائفة ودورها في كل هذا، خاصة أن الملحق يقول بلغة يبتعد عنها الشك : “كنا ندرك أن مسألة السلطة لا تقرّر تقليديا، وأنها لا تناقش وحسب في المجلس العلوي الأعلى في الساحل السوري بل وأن حافظ الأسد بهذا الشكل أو ذاك يصغي لرأيه”.

….. المزيد

السينما وصناعة الوعي الشعبي

لقد قام أهل الكوميديا فعلاً بنقل وصف (الإرهابي) من النظام القمعي الى (الإسلامي) الذي يواجهه .. في أمريكا نقلوا وصف (الشاذ) من اللوطي و السحاقية الى (الطبيعي) الذي يحاربهما .. أصبح من يرفضهما هو (الشاذ) لأن (الطبيعي) لابد أن يقبلهما ! نجحت الكوميديا فعلاً في قلب مفاهيم كان يبدو استحالة قلبها منطقياً ..

صناعة الوعي الشعبي
بين التنظير والأدب والسينما

عمرو عبد العزيز

cinemaعمرو عبد العزيزهل من المعقول أن يكون الأمل في صناعة الوعي الشعبي للمسلمين مرتبطاً بمقدرتهم على فهم كتب التنظير الإسلامي المعقدة ؟

كيف نحول هذه الكتب التنظيرية الجامدة الى مفاهيم ثابتة راسخة في عقل كل شخص بسيط من الشعب المسلم ؟

لابد من تخفيف القالب دون تخفيف المفاهيم .. لابد من جعلها أكثر قرباً من الشعب لا من النخبة ..

هنا يجئ دور الأدب و الفن .. دوره في أن يحول هذا التنظير الجامد بفعل التأثير المباشر (كأن يكون الأديب تلميذاً للمُنظِّر أو يكون هو نفسه مُنظِّراً) أو التأثير الغير مباشر (كأن يخرج الأديب في بيئة معينة تحمل هذه المفاهيم فيحولها لأدب دون الإنشغال كثيراً بمصدرها) الى مُغلف براق لامع يسر القارئين و يخطف الأنفاس و يحقق له الشعبية ..

….. المزيد