آية الله مازندراني

محمد بن حسن المبارك

%d9%85%d8%a7%d8%b2%d9%86%d8%af%d8%b1%d8%a7%d9%86%d9%8aلا يمكن أن نمر على تاريخ الماسونية في مصر دون أن نعرِّج على سيرة من وُصِف بأنه مؤسس المدرسة الإصلاحية و أستاذها الأول جمال الدين الأفغاني، أو (المازندراني).
– فمن هو الأفغاني ؟
– ولماذا جاء إلى مصر ؟

نسبه :

هو جمال الدين بن صفدر المازندراني المعروف بالأفغاني ولد عام 1254هـ 1838م، و قد اختلف في نسبه و بلدته كما سيأتي.

عقيدته :

يعد جمال الدين الأسد آبادي من الشخصيات التي لايزال الغموض يكتنفها والسرية تحوط معظم تصرفاتها، إذ كان الأفغاني ذا علاقة مريبة باليهود والنصارى والمرتدين، وصلة وثيقة بالمحافل الماسونية، بل رئيساً لأحدها وهو محفل كوكب الشرق في القاهرة، و لذلك لم يعدم الأفغاني من علماء الإسلام من يفتي بكفره و انحلاله، فقد اتهم الأفغاني بالإلحاد و الخروج من ربقة الدين عدة مرات والذي يقرأ مؤلفات الأفغاني ورسائله التي كان يرسلها لتلامذته وأتباعه يرى من خلالها أنه كان صاحب عقيدة غير سوية.

….. المزيد

الأمير الثائر

حاكم بن مهيد

محمد فاروق الإمام

حاكم بن مهيدولد الشيخ حاكم بن فاضل بن صالح بن خثعم بن مهيد عام 1869م وهو شيخ الفدعان من قبيلة عنزة، زعيم بدوي، قاوم الغزو والاحتلال الفرنسي لسورية، وكان أحد قادة الثورة على المستعمر الفرنسي.

نشأ حاكم يتيما بعد وفاة والده وهو صغير وترعرع في بيت ابن عمه وزعيم عشيرته الشيخ تركي بن جدعان، ولا شك أن هاجس اليتم قد أرّقه ولكن نشأته في بيت تركي عوضته كثيرا عن هذا الحرمان، فاستفاد كثيرا من خبراته ومواهبه ونصائحه، فحرص حاكم منذ صغره على التحلي بصفات الرجال الكاملة وقد رزقه الله عقلا حصيفا فاعتمد على نفسه وكسب احترام الجميع وتقديرهم.

بعد رحيل عمه اجتمعت الأسرة واتفق الجميع على تنصيب حاكم شيخا وزعيما لهم يتولى أمور العشيرة ويدير شؤونها، كان حاكم في التاسعة عشر من عمره حين تم هذا التنصيب، والذي صدقت عليه الحكومة القائمة آنذاك في سوريا.

بعد تولي حاكم إدارة القبيلة وبعدها، ازداد مع مرور الأيام حنكة وتجربة وخبرة حتى أصبح زعيما عشائريا يشار إليه بالبنان، محبوبا ومحترما من الجميع، وانضوت تحت لوائه مجموعة من العشائر الأخرى إعجابا بسياسته الحكيمة وقيادته الفذة، وهذا ما أهّله لمنصب هام وحساس بعد ذلك وصار تجّار حلب والموصل وبغداد يدفعون له إتاوة لقاء خفر قوافلهم وحمايتها.

….. المزيد