توم و جيري

واحد زائد واحد … واغتيال الطفولة

ربيع عرابي

tom-et-jerry-serietv-02-gلم يقبل توم على الإطلاق أن يكون مساويا لجيري … ذاك الفأر الصغير التافه … وإذا كان علم الحساب يقتضي أن يكون واحد زائد واحد يساوي اثنان، فيجب تغيير علم الحساب من أصوله وتصحيح قواعده، حفظا للمقامات وتوقيرا للشخصيات المهمة.

لكن ما الذي يستدعي مسَّ منطق الحساب وتعديله؟!!!، فجيري لا شيء أصلا … صفر … لا شيء!!!، وواحد زائد لا شيء يساوي واحد، وانتهينا …

عبثا حاول جيري إقناع توم أن المسألة ليست بالحجم والقوة فقط، ولكنها بالعقل والذكاء والتأثير، وهل سيبقى لمغامراتهم الكرتونية طعم إذا أزيل منها جيري، وهل سيصبح اسمها مغامرات توم و توم مثلا، أو جيري و جيري … ربما … لِمَ لا!!!.

….. المزيد

التائفية البغيضة

ربيع عرابي

لا للطائفيةبسم الله الرحمن الرحيم : “إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ ﴿٤﴾وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ ﴿٥﴾ وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ ﴿٦﴾”

.

بداية أقدم إعتذاري عن الأسلوب الفج لهذا المقال، فكما يعلم الجميع :

.

فنحن المغتصبةُ نساؤهم، المهدمةُ بيوتهم، المنهوبةُ أموالهم وممتلكاتهم، المذبوحةُ بناتهم، المستهزأُ بدينهم وعقيدتهم، نحن قليلوا الأدب، وعديموا التربية، لم يعلمنا أهلونا أن نقدم الشكر للمغتصبين، ونقبل أيدي السفاحين، ونقدم الإعتذار للسارقين.

….. المزيد

مستقبل العلويين في سوريا بين الوهم والرغبة والواقع

بقلم: فواز تللو

2012-11-04

قرأت مقالا للسيد منذر خدام الذي  أكن له احتراما لمواقفه الوطنية التي لم يؤثر عليها انتمائه الطائفي كونه علوي، مقالا نشرته صحيفة الشرق الأوسط بتاريخ 20/10/2012 بعنوان “اللاذقية في وضع الانتظار”، وكانت لي ملاحظات أقرب منها إلى تحليل شامل لطبيعة الصراع ومآلاته في سوريا من بعض النواحي الطائفية، في رد على الفكرة الرئيسية التي وردت في المقال حول التحذير من دخول الثوار السوريين إلى مدينة اللاذقية، وهي فكرة كانت أشبه بتلخيص لطبيعة وتاريخ ومستقبل الصراع في سوريا.

….. المزيد

الطهارة الثورية

بين معاقبة آدم … والعفو عن إبليس :

ربيع عرابي

لم أكن أرغب في الحديث عن أخلاق وسلوكيات الثوار المجاهدين في ميدان المعركة المحتدمة على أرض الشام …. إلا أن الحملة الشرسة التي يشنها في هذه الأيام الحاقدون وبعض الذين انساقوا وراءهم من قليلي الخبرة بالحرب النفسية والإعلامية وبعض ضعاف النفوس جعلني أمسك بالقلم محاولا وضع النقاط على الحروف وإضاءة الطريق للجاهلين ذوي النوايا الحسنة أو الذين تجتذبهم الشعارات والكلمات الطنانة دون أن يميزوا السم من الدسم أو يتبينوا الحق الذي يراد به الباطل.

….. المزيد