إنقلاب حسني الزعيم

واختراع التسعات الأربع
في ذكرى وقوعه : 29 من شعبان سنة 1368هـ

مصطفى عاشور

%d8%ad%d8%b3%d9%86%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d8%b9%d9%8a%d9%85يعد الانقلاب الذي قاده العقيد (حسني الزعيم) في سوريا في (29 من شعبان سنة 1368هـ – 30 من مارس 1949م) هو الانقلاب الأول في تاريخ الدولة العربية الحديثة، ورغم مضي أكثر من 55 سنة على هذا الانقلاب فإنه ما زال يلقي بظلاله على الحياة السياسية العربية، حيث أرسى عدداً من السلبيات الكبرى التي ما زالت المعاناة منها مستمرة حتى الآن.

لم تخل معظم البلاد العربية من انقلابات عسكرية؛ ما يجعل الولوج إلى علاقة الجيش بالسلطة في العالم العربي، ومدى شرعية الأنظمة الانقلابية من الموضوعات الحيوية في العالم العربي، ففي عام 1949م حدثت ثلاثة انقلابات عسكرية في سوريا وحدها، وتشير الإحصاءات إلى أنه خلال الفترة من 1952م حتى 1986م حدث حوالي 34 انقلاباً عسكرياً ناجحاً في العالم العربي، تمثل 23% من الانقلابات الناجحة في العالم الثالث، وأن 53% من الانقلابات -ناجحة وفاشلة- كانت من نصيب العرب، وفي سوريا وحدها وقع حوالي 50 محاولة انقلابية، منها 9 انقلابات ناجحة، وهو ما لم يحدث في أي دولة عربية.

….. المزيد

مملكة كانم و البرنو

محمد زين نور محمد

كانم يرنومملكة كانم هي دولة إسلامية كبرى في إطار إفريقيا، عمرت أكثر من تسعة قرون، قامت بعبء نشر الإسلام في القارة والحفاظ على ثقافتها، فهي من غير شك دولة وطيدة الأركان ثابتة الدعائم، ولولا قوة نظمها وأصالة القواعد التي قامت عليها لما عاشت هذه القرون، بصرف النظر عما تعرضت له من سعة وانكماش في حدودها.

وتأتي أهميتها أيضاً في أنها دولة إفريقية أقامها الوطنيون في بلاد السودان، وحافظوا عليها وعلى عظمتها، مما يدل على أن الإفريقيين قادرون على حكم أنفسهم وإدارة شؤونهم.

ويزيد في أهمية تاريخ دول كانم، أنها لم تبلغ ما بلغت من عظمة وقوة وعمر طويل، إلا بعد أن صارت دولة إسلامية، فقد أصبح الدين الإسلامي بثقافته الراقية عصب قوتها الروحية بل المادية، كما صارت العربية لغتها الرسمية في شتى مناحي الحياة، من نظمٍ وإدارة واقتصاد وثقافة وعلوم وفنون.

كما صارت اللغة العربية لغة تخاطب الدولة، والمعاهدات بينها وبين غيرها من البلاد، سواء أكانت تلك البلاد داخل القارة الإفريقية أم خارجها.

….. المزيد

مالي تحت المجهر

حصاد الشبكة

English: Regions of Mali, N 26.977, S 7.901, W...

مالي

كانت مالي حتى ستينيات القرن الماضي تسمى بجمهورية السودان، إلى حدود أيلول (سبتمبر) عام 1960، حين استقلت جمهورية السودان (وهي ليست جمهورية السودان الحالية) والسنغال عن فرنسا، وبعد أشهر قليلة تم تغيير جمهورية السودان إلى مالي.

وقد عاشت مالي، وهي دولة غير ساحلية تقع في غرب أفريقيا، وتحدها الجزائر شمالا والنيجر شرقا وبوركينا فاسو وساحل العاج في الجنوب وغينيا من الغرب والجنوب، والسنغال وموريتانيا في الغرب، سنوات من الهدوء السياسي على الرغم من ضعف امكانياتها الاقتصادية، قبل أن تشهد حالة إرباك وانتشار للسلاح عقب سقوط نظام العقيد الليبي معمّر القذافي في ربيع العام الماضي وينتشر فيها السلاح عقب سقوط نظام العقيد الليبي معمر القذافي، وتتحول فجأة من دولة هادئة في غرب إفريقيا إلى عنوان لأبرز نشرات الأخبار العالمية.

….. المزيد