عيب يا “رويترز” !!

د. يحيى العريضي

 مقالة مهمة تبين أساليب وسائل الإعلام في تشويه الحقائق، والتلاعب بصياغتها، بما يخدم مصالح صناع القرار في العالم.

يحيى العريضيمكشوفة ومعذورة بعض وسائل الإعلام التي جمعت التخلف والخبث والدم في جرعات لخدمة الجريمة؛ فهي لا يعنيها إن زوّرت أو قلبت الحقائق؛ فالمصداقية ليست من مفردات قاموسها، حيث استبدلتها بالرياء؛ واحترام عقل المتلقي ما كان يوماً نهجها، حيث استبدلته بالعنجهية والابتذال والمكابرة.

تحاضر بالوطنية والشرف؛ وهي، وما تمثله، منهما براء. تصب الزيت على النار وتثير الفتن؛ وتنسب ذلك زوراً وبهتانا للآخرين. تمارس الوقاحة والفجور؛ و تتظاهر بالكياسة والطهر.تنهج التلفيق والتزوير؛ وتدّعي الحقيقة و الكمال.

يكفي دقائق من المتابعة المتمعنة لإعلام الاستبداد للوقوف على كل ما ذُكر أعلاه. هذه عناوين ثلاثة أخبار متتالية وردت على ما يُسمى “الإخبارية السورية”؛ فلنتمعن بها دون تعليق :

….. المزيد