بين الأجداد والأحفاد

من شابه أباه فما ظلم

إعداد : ربيع عرابي

الزنديق القرمطي أبو طاهر سليمان بن حسن الجنابي

سار إلى مكة في سبع مائة فارس “شبيح”، فاستباح الحجيج كلهم في الحرم ، واقتلع الحجر الأسود ، وردم زمزم بالقتلى ، ونزع كسوة البيت ، وأخذ بابه ، وصعد على عتبة الكعبة ، يصيح : أنـا باللـه وباللـه أنـا يخلق الخلق وأُفْنيهم أنا، فقتل في سكك مكة وما حولها زهاء ثلاثين ألفا ، وسبى الذرية ، وبقي الحجر الأسود عندهم نيفا وعشرين سنة.
….. المزيد