مستقبل سوريا

ربيع عرابي

1-  مقدمة:

تفجرت الثورة السورية في آذار الماضي لتزيح ركام عقود طويلة من الفساد السياسي والإداري والإقتصادي والإجتماعي ولتفتح نافذة أمل أمام المجتمع السوري يطل منها على مستقبل جديد يحقق أمانيه وطموحاته في الحرية والتقدم والعدالة والكرامة.

يسعى شباب الثورة السورية من خلال ثورتهم لإصلاح ما قام النظام السابق بإفساده بشكل ممنهج ومستمر بحيث تم تدمير مقومات القوة الإقتصادية والإجتماعية والثقافية في سوريا على مدار أربعين عاما، وتم إستثناء فئات كاملة من المجتمع السوري على أساس فكري أو عرقي أو طائفي. كما قام النظام السوري بتحييد طاقات الشباب ومواهبهم والتفرد بالقرارات والنشاطات الإجتماعية والإقتصادية والسياسية عبر  حزب البعث ومن والاه وعبر مجموعة من الأشخاص الذين تم (تأهيلهم) ليدعموا إستراتيجية الدولة في تحجيم عقول الشعب وحصرها بالحياة المعيشية اليومية و ما يسمى مواجهة العدو الصهيوني.

….. المزيد