البطنة

الجاحظ

البطنةوصية أوردها الجاحظ في كتابه البخلاء، ونسبها إلى رجلٍ يسمّى أبا عبد الرحمن الثوري، كان يحب الرؤوس – رؤوس الضأن وغير الضأن – قال الثوري لابنه :

إيّاك ونَهَمَ الصّبيان، وشَرَهَ الزُّرّاع، وأخلاقَ النّوائح، ودَعْ عنك خَبْطَ المَلاحين والفَعلة ونَهْشَ الأعراب والمَهَنة.

وكل ما بينَ يديك؛ فإنّما هو حقّك الذي وقع لك، وصار أقربَ إليك؛ واعلم أنّه إذا كان في الطعام شيءٌ ظريفٌ، ولقمة كريمة، ومُضغةٌ شهيّة، فإنّما ذلك للشيخ المُعظّم، والصّبيِّ المدلّل، ولست واحداً منهما.

فأنت قد تأتي الدعواتِ والولائمَ، وتدخلُ منازلَ الإخوان، وعهدُك باللحم قريب، وإخوانك أشدُّ قَرَماً إليه منك، وإنّما هو رأس واحد، فلا عليك أن تتجافى عن بعضٍ وتصيبَ بعضاً.

….. المزيد