أساسيات النظام الاقتصادي الإسلامي

في مجال التطبيق

دكتور حسين حسين شحاته

أساسيات النظام الإقتصادي الإسلاميتعاني معظم النظم الاقتصادية المعاصرة الوضعية من العديد من المشكلات العملية، ولم تفلح في تحقيق الإشباع الروحي والمعنوي وكذلك المادي للشعوب، ولقد انهار النظام الاقتصادي الاشتراكي والشيوعي، كما يعاني النظام الاقتصادي الرأسمالي من سكرات الموت … وبدأ الاتجاه نحو العولمة والجات ونحو ذلك.

ولقد تخبطت الدول العربية الإسلامية في مجال التطبيق بين النظم الاقتصادية الوضعية، وتعاني العديد من المشكلات مثل : التخلف والتضخم والغلاء والتبعية الغذائية والمديونيات والفوائد الربوية، الخلل النقدي والبطالة … وكل صور الفساد المالي والاقتصادي، وبدأت تسأل عن النظام الاقتصادي المناسب الذي يعالج تلك المشكلات، ومعها النظام الاقتصادي الإسلامي ولكن لا تطبقه إما تجاهلا وإما جهلا.

….. المزيد

مستقبل سوريا

ربيع عرابي

1-  مقدمة:

تفجرت الثورة السورية في آذار الماضي لتزيح ركام عقود طويلة من الفساد السياسي والإداري والإقتصادي والإجتماعي ولتفتح نافذة أمل أمام المجتمع السوري يطل منها على مستقبل جديد يحقق أمانيه وطموحاته في الحرية والتقدم والعدالة والكرامة.

يسعى شباب الثورة السورية من خلال ثورتهم لإصلاح ما قام النظام السابق بإفساده بشكل ممنهج ومستمر بحيث تم تدمير مقومات القوة الإقتصادية والإجتماعية والثقافية في سوريا على مدار أربعين عاما، وتم إستثناء فئات كاملة من المجتمع السوري على أساس فكري أو عرقي أو طائفي. كما قام النظام السوري بتحييد طاقات الشباب ومواهبهم والتفرد بالقرارات والنشاطات الإجتماعية والإقتصادية والسياسية عبر  حزب البعث ومن والاه وعبر مجموعة من الأشخاص الذين تم (تأهيلهم) ليدعموا إستراتيجية الدولة في تحجيم عقول الشعب وحصرها بالحياة المعيشية اليومية و ما يسمى مواجهة العدو الصهيوني.

….. المزيد