إشكاليات الدراسات الشرعية

د. محمد بن صالح العلي

%d8%a7%d9%84%d8%af%d8%b1%d8%a7%d8%b3%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%b1%d8%b9%d9%8a%d8%a9الدراسات الشرعية في هذا العصر تحوي إشكالات عديدة منها، أنّها تركّز على بيان طريق المؤمنين، وتهمل بيان الطريق الآخر (طريق المجرمين) وأنه لابد من بيان هذا الطريق لقول عمر رضي الله عنه “إنما تنقض عرى الاسلام عروة عروة إذا نشأ في الإسلام من لايعرف الجاهلية”.

تركيز الدراسات الشرعية على الكم المعرفي للطالب فتجعله يحفظ كمّا هائلاً من المسائل الشرعية، ولكنها لاتهتم بالجانب المنهجي والمنطقي للعلوم والمعارف.

ولهذا ينشأ طالب العلوم الشرعية معتقداً أن المسائل مسلمات يجب العمل بها في كلّ زمان ومكان؛ لأنه لايعرف المنطق الذي يبني عليه إذا تغير أحد محددات المسألة، الذي ينبني عليه تغير الحكم إذا تغيّرت أحد محددات المسألة.

….. المزيد

اللانهاية الرياضية والإلحاد

عمرو فاروق

%d9%84%d8%a7-%d9%86%d9%87%d8%a7%d9%8a%d8%a9تدعي الرياضيات أشياء عجيبة قد لا يمكن تصديقها أو التدليل عليها.

فمثلاً الرياضيات تقول إن عدد النقاط في خط طوله اثنين سنتيمتر يساوي عدد النقاط في خط طوله عشرة سنتيمترات! فالخطان فيهما العدد نفسه من النقاط وهو ما لا نهاية.

تعلمنا أن نتقبل هذا الأمر رياضياً ولكن هل فعلاً يبدو حقيقياً؟

كيف أقنعنا مدرس الرياضيات أن نتقبل هذا على أنه أمر علمي، فهو لم يثبت لنا مفهوم اللانهاية رياضياً ولم يقدم دليلاً تجريبياً واحداً على أن الخطين فيهما عدد النقاط نفسه، بالعكس الدليل الحسي الوحيد – وهو رؤية الخطين – يناقض الادعاء بتساوي مكوناتهما.

….. المزيد

المُحكَم و المُتَشَابه

د.أسماء عدنان زرزور

المتشابه من سمات الكلام الإلهي

%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ad%d9%83%d9%85-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%aa%d8%b4%d8%a7%d8%a8%d9%87قال تعالى في الآية السابعة من سورة آل عمران “هُوَ الَّذِي أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ ۖ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ۗ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ ۗ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7)”.

تدل هذه الآية على نحو صريح على أن وصف بعض آيات الكتاب العزيز بأنها متشابهات، إنما هو بحكم الصياغة (و التأليف) أو بسبب النظم و التركيب، أي أنها نزلت على هذا النحو، و من ثم فإن إلحاق كل ما “غمض و دق” -بحسب عبارة بعض المفسرين- أو كل ما (أشكل) علينا -أو على بعضنا- فهمه .. إلحاقه بالمتشابه ليس صحيحاً .. و من هنا وجدت عشرات التعريفات للمتشابه قال بها المفسرون في مختلف العصور .. و جميعها فيما نعتقد قد جانبت الصواب، كما جانب الصواب في تفسير المتشابه -أو مجرد الإيماء إليه- من دخل إلى تعريفه من باب (التأويل) أو من باب تقسيم الكلام إلى خبر و إنشاء، تمهيدا للحديث عن تأويل الأخبار كيف يكون، و كذلك تأويل الإنشاء، أو الطلب كيف يكون!

….. المزيد

أسس القضاء

عهد من عهود عمر رضي الله عنه

إعداد ربيع عرابي

القضاءبسم الله الرحمن الرحيم
من عبد الله عمر بن الخطاب أمير المؤمنين، إلى عبد الله بن قيس1 :
سلام عليك.
أما بعد،
فإن القضاء فريضة محكمة، وسنة متبعة.
فافهم إذا أُدلي إليك، فإنه لا ينفع تكلم بحق لا نفاذ له.

….. المزيد

السيرة النبوية مشروعاً حضارياً

أ. د. عماد الدين خليل

النظرة التجزيئية إلى السيرة :

السيرة النبويةإلى عهد ليس ببعيد – ربما يكون منتصفَ القرن الماضي – كانت البحوث والدراسات والمصنفات المعنية بسيرة رسـول الله صلى الله عليه وسلم وعصر الرسالة تنحو – في معظمها – منحى تقليدياً يرمي بثقله في اتجاه المعارك والغزوات والشمائل، وقد يعالج المفردات الدعوية والتشريعية والسلوكية منفصلة عن سياقها العضوي العام، لكنه لم يكد يلتفت إلى البعد الحضاري لهذا العصر الذي أقام دولة كبرى، ونسج تشريعاً خصباً، وهيأ الشروط لقيام حضارة متميزة.

لقد كان هدف الجهد النبوي في عصر الرسالة هو التأسيس لحضارة إيمانية تستمد منهجها ومفرداتها من هدي الله سبحانه، وتقوم على لقاء الوحي بالوجود، لمجابهة حضارات الكفر والضلال وإزاحتها، والتحقق بالبديل الحضاري الملائم للإنسان ووظيفته التعبدية والعمرانية .. البديل المتوازن في مواجهة حضارات الميل والانحراف.

….. المزيد

كلا إن معي ربي سيهدين

ربيع عرابي

بمناسبة دخول الثورة السورية سنتها الخامسة

كلا إن معي ربي سيهدينمع تباشير الفجر الأولى تراءى الجمعان، وتصاعد غبار جند فرعون يلاحق موسى عليه السلام وأصحابه، وبدت أمواج البحر من بعيد، ترغي وتزبد، وتنذر بمصير أسود حالك.

في تلك اللحظات العصيبة تداعى في ذهن الفارين، أنين أبنائهم تحز أعناقهم سكاكين الطاغية، ودموع نسائهم يساقون إلى الذل والهوان، وموكب قارون الفاخر يتهادى في زينته بين الجموع، واقفا بين فرعون وهامان، متبرئا من دينه وعشيرته، تذكروا فُسَّاقَهم وفاسديهم أعوان فرعون وزبانيته، وعُبَّادَهم وصالحيهم المعتكفين بعيداً عن الحياة والأحياء.

وبدا الموت واقفاً عابساُ ينتظر الأمر والقضاء، ليحصد الأرواح، ويحسم النزاع، فتعالت صيحات الفزع والهلع،  تصرخ وجلة خائفة : “إِنَّا لَمُدْرَكُونَ ﴿٦١﴾” – الشعراء.

ألقى بعضهم باللوم على القدر، الذي سلط عليهم فرعون ومكَّنه في الأرض، فالله هو مالك الملك، يؤتي الملك من يشاء، وينزع الملك ممن يشاء، ويعز من يشاء، ويذل من يشاء1، ووجه آخرون اللوم إلى موسى الذي ورطهم في هذه المواجهة غير المتكافئة مع فرعون وزبانيته، دون أن يتخذ الضمانات الكافية، ويعد العدة المناسبة : “قَالُوا أُوذِينَا مِن قَبْلِ أَن تَأْتِيَنَا وَمِن بَعْدِ مَا جِئْتَنَا ۚ﴿١٢٩﴾” – الأعراف.

….. المزيد

الجهاد على بصيرة

محمد بن المختار الشنقيطي

أستاذ الأخلاق السياسية بمركز التشريع الإسلامي والأخلاق

الجهاد على بصيرةلم تعرف البشرية حروبا غيرت وجه الدنيا ومسار التاريخ بأقل ثمن في الدماء والأموال، مثل حروب النبي صلى الله عليه وسلم. والسبب في تلك النتيجة المبهرة هو أنها حروب جسدت روح الجهاد رسالة وغاية وأخلاقا وأحكاما.

فالحرب في الإسلام اضطرار لا اختيار، وأحمق من يسعى إليها بطرا، وجبان من يتهرب منها إذا فرضت عليه. فليس الإسلام دين السيف ولا دين الخشب، بل هو دين القيام بالقسط سلما وحربا، وقد جنب الإسلام المسلمين موقفا منافقا شائعا في ثقافات وديانات أخرى يدين الحرب ويخوضها، ويتبرأ من العنف ويمارسه، ويرفع راية المحبة ويخوض في دماء الأبرياء.

….. المزيد

دور السيرة النبوية في فهم القيم الإسلامية

د. محمد فاروق النبهان

محمد فاروق النبهانتعتبر السيرة النبوية المصدر الحي المتجدد للفكر الإسلامي الذي يُعَبِّر بدقة وصدق عن روح النصوص التشريعية، ومقاصد الأحكام الشرعية، لأن السيرة النبوية تجسد قيم الإسلام الحقيقية، وتلقي أضواء كاشفة على كثير مما يحتاج إليه المفسر أو الفقيه أو القاضي لمعرفة غايات التشريع وأهدافه.

وبالإضافة إلى ذلك الهدف التشريعي فإن دراسة السيرة النبوية تُنمّي مشاعر الاعتزاز بالقيم الأصيلة للإسلام، وتوقف الأخطار المتولدة من الضغوط الاجتماعية في نمو قيم مناقضة للإسلام، في أبعادها الإنسانية وفي أهدافها لحماية الفرد من الأفكار التي تمس قدسية وجوده الإنساني، وما يترتب على ذلك الوجود من حقوق.

ومن اليسير على أي فرد منا أن يلاحظ أن الضمير الإسلامي ظل يقظا نابضا بقيم الأصالة، يرفض الانحراف، ويطارد القيم الوافدة التي أخذت تزاحم القيم الأصيلة، وهذا الضمير الذي نجده في أعماق النفس، يلاحق صاحبه عند كل انحراف، ويدينه في كل تجاوز، ويخاطبه بكل صدق عندما يخلد إلى التأمل والراحة، معاتبا ومدينا، يحرض ويحث على مراجعة السلوك، إلى أن يستسلم صاحبه راجيا راحة الضمير واطمئنان النفس.

….. المزيد

الإسلام بين الشرق و الغرب.. خارطة للقراءة

قراءة في فكر علي عزت بيجوفيتش

عمار سليمان

الإسلام بين الشرق والغربإن الكلام عن شخصية بقدر علي عزت بيجوفيتش تحتاج إلى حشد هائل من المادة والفكر، ولا أجد أصدق مما قاله الدكتور المسيري في محاضرته “اللحظة الفارقة” عن بيجوفيتش، حيث قال : (كان بيجوفيتش مجاهداً ومجتهداً)، ومما يدلل على دقة هذا الوصف حياة بيجوفيتش نفسها والتي سطرها في كتابه “سيرة ذاتية وأسئلة لا مفر منها”؛ فقد كانت نضالاً ومدارسة حتى في أدق لحظات النفس عتمة، وفي عزلة السجن و ظلمه؛ فكان يؤلف الكتب ويكتب الاستدعاءات للسجناء بحكم كونه محامٍ، وغير هذا الكثير، بثَّ أكثره في كتابٍ على شكل خواطر سماه “هروبي إلى الحرية”، ومما يوضح هذه الحركة المتصلة بين الوعي والفعل عند بيجوفيتش قول الأستاذ محمد الأحمري : “لم تكن فكرة الحرية عند بيجوفيتش بحثاً علمياً ولا ترفاً فكرياً، بل كانت حاجة ملحة ومشروعاً لأمة ولشخص عمل لها وبحث عنها وخاض معركتها لتحرير روحه وعقله وبدنه “(1)، فشخصية حيوية مثل هذه تستحق البحث عن أصول وتطبيقات أفكارها بلا شك.

….. المزيد

علوم القرآن والتفسير بين التقليد والتجديد

د. جمال السعيدي
جامعة محمد الخامس  أكدال

عناصر الموضوع :

  • تقديم.القرآن الكريم
  • تعريف موجز لعلوم القرآن الكريم وتفسيره.
  • أقسام المهتمين بالدراسات القرآنية.
  • نماذج من مناهج توظيف علو القرآن.
  • مقترحات ومشروع توصيات.
  • المصادر والمراجع المعتمدة في البحث.

1-  تقديم :

جرت عادة المفسرين في كل زمان ومكان أن يبيّنوا أهميَّة تفسير كتاب الله وفضلَه، وأصولَه وقواعده وضوابطه ومقاصده.

وبالتتبع لكثير من التفاسير وجدنا تفاوتا بين مؤلفيها، في درجات الاقتراب من إصابة الحق أو الابتعاد عنه، عند التعامل مع كتاب الله تعالى؛ وذلك راجع لعدة أسباب، منها : ما هو علمي، ومنها ما هو منهجي، ومنها ما هو مذهبي، ومنها ما هو ذاتي.

….. المزيد