الرياضات المسنونة

وأثرها في صحة الفرد والمجتمع

الدكتور محمد نزار الدقر

الدكتور محمد نزار الدقرالرياضات المسنونة ماشرعها النبي ص لأمته من أجل بنائها بناء صحيحاً وتهدف كل هذه الرياضات في الأصل إلى القوة منها رياضة المشي و رياضة الجري. كما أمر أصحابه بالتدرب على  الرماية واللعب بالحراب وفن المبارزة كما أمرهم بالتدرب هلى ركوب الخيل والمصارعة والسباحة.

 ….. المزيد

زينب

في التاريخ وقوافي الشعراء

ربيع عرابي

غَنَّتْ   لِزَيْنَبَ   أطْيَارٌ   عَلَى  فَنَنٍ       شَوقُ  الأحِبَّةِ  آهَاتُ بِهَا  شَجَنُ

رُمْ  قَلْبَ زَيْنَبَ عَلَّ  الشَّوْقَ يَبْلُغُهُ       فَالقَلْبُ  يَفْهَمُ مَا لا  تَفْهَمُ الأُذُنُ

زينب

زينب في لسان العرب :

  • الزَّيْنَبُ شجرٌ حَسَنُ الـمَنْظَرِ طَيِّبُ الرائحة.
  • وقيل هو نبات من فصيلة النَّرْجسيّات، أزهاره جميلة بيضاءَ اللونِ فوّاحةَ الرَّائحة.
  • ويقال أن أصل اشتقاقه هو : زين أب أي هي زَينٌ لأبيها.
  • وفي اللهجات المتداولة يخفف إلى : زَينَه أو زِينَه للتحبب والدلال.

زينب في قوافي الشعراء :

قال أبو نواس :

يا خَلِيلَيَّ سَاعَةً لا تَريمَا        وَ عَلى ذِي  صَبابَةٍ  فَأقِيمَا

ما مَرَرْنا  بِدارِ   زَيْنَبَ  إلاّ         فَضَحَ الدّمعُ سِرَّنا الْمَكْتُومَا

وقال الأعشى :

تَصَابَيتَ أمْ بانَتْ بعَقْلِكَ زَيْنَبُ             وقدْ  جعلَ  الودُّ  الذي  كانَ يذهبُ

وشاقتكَ أظغانٌ لزينبَ غدوةً              تحَمّلنَ حتى كادَتِ الشمسُ تَغرُبُ

 وقال حسان بن ثابت :

عرفتَ ديارَ زينبَ بالكثيبِ        كخطّ الوحيِ في الرقّ القشيبِ

وقال عمر بن ابي ربيعة :

أَتُوصِلُ زَينَبُ أمْ تَهجُرُ             وإنْ ظَلَمَتنَا  ألا تَغفِرُ؟

أدَلَّتْ  وَلجَّ  بِهَا   أنَّهَا             تُرِيدُ العِتَابَ وَتَسْتَكْبِرُ

زينب في كتب التاريخ :

زَيْنَبُ بِنْتُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

(000 – 8 هـ = 000 – 630 م)

وهي زينب بنت سيد البشر محمد بن عبد الله بن عبد المطلب القرشية الهاشمية، وأمها خَدِيجَةُ بِنْتُ خُوَيْلِدِ بْنِ أَسَدِ بْنِ عَبْدِ الْعُزَّى بْنِ قصي، وكانت أول بنات رسول الله صلى الله عليه وسلم، تزوجها قبل الإسلام أَبُو العاص بن الربيع وهو ابن خالتها هالة بنت خويلد بن أسد، وولدت له عليا وأمامة، فمات علي صغيرا وبقيت أمامة، فتزوجها أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه، بعد موت فاطمة الزهراء.

….. المزيد