أساسيات النظام الاقتصادي الإسلامي

في مجال التطبيق

دكتور حسين حسين شحاته

أساسيات النظام الإقتصادي الإسلاميتعاني معظم النظم الاقتصادية المعاصرة الوضعية من العديد من المشكلات العملية، ولم تفلح في تحقيق الإشباع الروحي والمعنوي وكذلك المادي للشعوب، ولقد انهار النظام الاقتصادي الاشتراكي والشيوعي، كما يعاني النظام الاقتصادي الرأسمالي من سكرات الموت … وبدأ الاتجاه نحو العولمة والجات ونحو ذلك.

ولقد تخبطت الدول العربية الإسلامية في مجال التطبيق بين النظم الاقتصادية الوضعية، وتعاني العديد من المشكلات مثل : التخلف والتضخم والغلاء والتبعية الغذائية والمديونيات والفوائد الربوية، الخلل النقدي والبطالة … وكل صور الفساد المالي والاقتصادي، وبدأت تسأل عن النظام الاقتصادي المناسب الذي يعالج تلك المشكلات، ومعها النظام الاقتصادي الإسلامي ولكن لا تطبقه إما تجاهلا وإما جهلا.

….. المزيد

الدول بين الابتكار أو الاندثار

بقلم : محمد بن راشد آل مكتوم

World Economic Forum Summit on the Global Agenda 2008في الكتاب الأخير للتنافسية الدولية الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية بسويسرا، تم تصنيف حكومة الإمارات الحكومة الأكثر كفاءة عالمياً، ولا أذيع سراً عندما أقول: إن السبب الرئيس لتفوق أدائنا الحكومي هو أننا خلال سنوات طويلة لم نتعامل مع مؤسساتنا الحكومية على أنها جهات حكومية.

بل على أنها مؤسسات خاصة تنافس القطاع الخاص، وتعمل بعقليته نفسها، وتتبنى أفضل ممارساته، وتقاس أعمالها وخدماتها بمعاييره نفسها، بل ذهبنا أبعد من ذلك وبدأنا نقيس سعادة متعاملينا ونصنف مراكز خدماتنا وفق أنظمة النجوم الفندقية المتعارف عليها عالمياً.

وأثبتت التجربة نجاحها، حيث ارتفع أداء مؤسساتنا وحققنا الكثير من أهدافنا، ولعلنا نناقش ذلك بشيء من التوسع في القمة الحكومية المقبلة.

….. المزيد

صيانة المال عند الإمام القرطبي

الجامع لأحكام القرآن

الإمام القرطبي

لاغالب إلا الله

لَمَّا أَمَرَ اللَّهُ تَعَالَى بِالْكَتْبِ وَالْإِشْهَادِ وَأَخْذِ الرِّهَانِ كَانَ ذَلِكَ نَصًّا قَاطِعًا عَلَى مُرَاعَاةِ حِفْظِ الْأَمْوَالِ وَتَنْمِيَتِهَا، وَرَدًّا عَلَى الْجَهَلَةِ الْمُتَصَوِّفَةِ وَرِعَاعِهَا الَّذِينَ لَا يَرَوْنَ ذَلِكَ، فَيَخْرُجُونَ عَنْ جَمِيعِ أَمْوَالِهِمْ وَلَا يَتْرُكُونَ كِفَايَةً لِأَنْفُسِهِمْ وَعِيَالِهِمْ، ثُمَّ إِذَا احْتَاجَ وَافْتَقَرَ عِيَالُهُ فَهُوَ إِمَّا أَنْ يَتَعَرَّضَ لِمِنَنِ الْإِخْوَانِ أَوْ لِصَدَقَاتِهِمْ، أَوْ أَنْ يَأْخُذَ مِنْ أَرْبَابِ الدُّنْيَا وَظَلَمَتِهِمْ، وَهَذَا الْفِعْلُ مَذْمُومٌ مَنْهِيٌّ عَنْهُ.

قَالَ أَبُو الْفَرَجِ الْجَوْزِيُّ : وَلَسْتُ أَعْجَبَ مِنَ الْمُتَزَهِّدِينَ الَّذِينَ فَعَلُوا هَذَا مَعَ قِلَّةِ عِلْمِهِمْ، إِنَّمَا أَتَعَجَّبُ مِنْ أَقْوَامٍ لَهُمْ عِلْمٌ وَعَقْلٌ كَيْفَ حَثُّوا عَلَى هَذَا، وَأَمَرُوا بِهِ مَعَ مُضَادَّتِهِ لِلشَّرْعِ وَالْعَقْلِ، فَذَكَرَ الْمُحَاسِبِيُّ فِي هَذَا كَلَامًا كَثِيرًا، وَشَيَّدَهُ أَبُو حَامِدٍ الطُّوسِيُّ وَنَصَرَهُ.

….. المزيد

النظام الاقتصادي في الإسلام

د. محمد مورو

 النظام الإقتصادي في الإسلاممن القواعد العامة في الإسلام، أن المال مال الله والناس مستخلفون فيه، وألا تكون الأموال دولة بين الأغنياء ويحرم الإسلام كنز المال وعدم إنفاقه على الفقراء والمحتاجين، ويكره طغيان الغني ويحرم الإسلام الربا أي الكسب بدون عمل أو مخاطر ويدعو إلى العمل، وتوفير العمل لكل قادر، إن أفضل الكسب كسب الرجل من يده، وإن الله يحب العبد المحترف ويكره العبد البطال وكذا حرم الله الرشوة.

وفي محاولتنا لدراسة الاقتصاد الإسلامي يجب أن نلاحظ ما يأتي :

أولاً : إن الاقتصاد الإسلامي جزء من كل، بمعنى ارتباط الاقتصاد الإسلامي بمفاهيم وعقائد ونظم الإسلام، وعدم إمكان دراسته وتطبيقه بمعزل عنها.

ثانيًا : الاقتصاد الإسلامي اقتصاد أخلاقي وواقعي في غاياته وفي طرقه كذلك.

….. المزيد

اقتصاد التشيع

تحرير الرقة يضرب “أكبر استثمارات” إيران في الصميم

إيثار عبد الحق

2013-03-10

الرقة والتشيعقد لا تعني خسارة الرقة للنظام السوري كثيرا أو هكذا يبدو، رغم أن المحافظة المنسية تساهم بنسبة ملموسة في دعم الإنتاج الزراعي، فضلاً عن احتوائها السدود الثلاثة الكبرى في سوريا، بما تقدمه من إمكانات ري ضخمة وتوفره من طاقة كهربائية.

ولكن خسارة الأسد للرقة أكبر من أن تعوض، لأنها الخسارة الأعظم لـ”أكبر استثمارات” إيران في سوريا، بل وربما في المنطقة كلها.

….. المزيد

خطة مارشال السورية

إعادة الإعمار أم ترسيخ الإستعمار

بشار الدقر

بيع الوهم

خطة مارشال وإعادة إعمار سوريا … والتي يروج لها بعض رجال الأعمال السوريين بمباركة ورعاية من المجلس الوطني السوري … محاولين الجلوس مكان أو نيابة عن مخلوف وغيره من أساطين الفساد في النظام السوري البائد … مروجين شعارات زائفة مفادها أن سوريا مدمرة … وأن حجم الدمار كبير وشامل … مما لا يمكنها من إعادة البناء بإمكاناتها الذاتية بل بالإستعانة بالجهات الدولية المختلفة سواء في التمويل أو التنفيذ أو الخبرات أو حتى اليد العاملة … ويرسمون للناس غدا حالما مشرقا مليئا بمطاعم كوستا وماكدونالدز.

….. المزيد

إنه الدولار أيها الأغبياء

سونغ هونغبنغ

يمثل عام 2010 نقطة تحول للاقتصاد العالمي حيث تتزامن الكارثة التي صنعها الإنسان بسبب الخطأ القاتل في نظام الدولار الأميركي مع الكارثة الطبيعية التي تسببها زيادة عدد كبار السن في أوروبا والولايات المتحدة.

….. المزيد

شركات رامي مخلوف

مكافحة الفساد بين الواقع والحقيقة

في ما يأتي قائمة ببعض شركات رامي مخلوف في سورية، الذي يدعي النظام فيها مكافحة الفساد:

1.سيريتل: بغض النظر عن قصصها وأرباحها خلال السنوات السابقة، فإن حصته فيها 80% من سريتل التي هي 67 مليون سهم، أي أن حصته منها هي 53.6 مليون سهم وقيمة سهم سيريتل بنهاية عام 2010 هي 900 ليرة سورية وبالتالي فإن حصته في سيريتل تبلغ 48 مليار و 240 مليون ل.س .

….. المزيد

النظام السوري عالم من الإنجازات

مؤشرات وتقييمات :

لعل من المفيد استعراض انجازات النظام السوري والتي حطمت الأرقام القياسية سواء في عالم السياسة أو الإقتصاد أو الإجتماع وحتى في مجال العقائد والتدين ، فعلى مدار خمسة عقود قدم النظام السوري آلاف الأمثلة على أداء مبهر تعجز العقول المقيدة بسلاسل المنطق والقيم على تفهمه أو حتى تخيله ، ومن المفيد في هذا الإيجاز المخل سرد بعض هذه الإنجازات لتكون نموذجا ومثالا على عبقرية النظام وقدوة لمن يحذو حذوه.

….. المزيد

التعاملات المصرفية .. بدأت إسلامية !

د. توفيق الطيب

انتشر في كثير من كتابات المؤرخين في القرن الماضي أن نشأة النظام المصرفي بدأت في أوروبا، وبالتحديد في إيطاليا في أواخر القرن السادس عشر وعلى مشارف القرن السابع عشر الميلادي، وقد أرجع بعضهم هذه البداية إلى بنك البندقية (1587) وبنك أمستردام (1609). ومنهم من أعاد الظاهرة إلى تاريخ بعيد اعتبر أن الصينيين قد سبقوا في اكتشاف بعض مظاهر العمل المصرفي في أوائل القرن التاسع الميلادي، ومنهم من أعادها إلى تاريخ قريب اعتبر أن البداية الحقيقية للنظام المصرفي بدأت بظهور بنك إنجلترا عام 1694(1).

….. المزيد