الابتكارات الحربية في الحضارة الإسلامية

أحمد السعيد

النار الإغريقيةكانت العسكرية العربية الإسلامية على قدر كبير من التطور، فمن البديهي أن أمة خاضت كل تلك الحروب مع الشرق والغرب أن يتوافر لديها خبرة عسكرية عريقة، وقد تجلت تلك الخبرة العسكرية في عدد من الابتكارات والاختراعات الحربية، من أبرزها :

المنجنيق والعرادة :

استخدمت الجيوش الإسلامية المنجنيق، وهو آلة كبيرة من الخشب تستخدم في قذف الحجارة أو النفط على الأعداء، وهو يشبه سلاح المدفعية في عصرنا الحديث، أما العرادة فهي منجنيق لطيف أصغر حجماً من المنجنيق، فما يقذف الحجارة الثقيلة يقال له منجنيق، أما ما يطلق الحجارة الخفيفة نسبياً فيسمى عرادة.

….. المزيد

العمران في الحضارة العربية الإسلامية

عبد القادر العافية

باحة قصر الجعفرية بمدينة سرقسطةموضوع العمران في الحضارة العربية الاسلامية من الموضوعات التي لم تحظ بعد بالدراسات المتأنية المستوعبة التي من شأنها أن تعطي صورة واضحة المعالم عن الفن المعماري العربي الاسلامي، وعن أهدافه وغاياته، وعن سر بهائه وجماله وجاذبيته، وأهم خصائصه ومميزاته، وفترات ازدهاره وتألقه، وعن ارتباطه بالوضع الاجتماعي والاقتصادي .. وهل كان العربي دائماً شغوفاً بالبناء والعمارة إلى غير ذلك مما يجب أن يعرفه الدارس لهذا الموضوع البالغ الأهمية في الحضارة العربية الإسلامية.

ومما يلفت النظر في هذا المجال اهتمام كثير من علماء المسلمين بموضوع العمارة والبناء والخطط، واهتمام المؤرخين، والجغرافيين والرحالة بوصف المعالم الحضارية وصفاً دقيقاً يقربها من القاريء ويعطي صورة في منتهى الدقة والوضوح، فالتراث العربي المخطوط وبعض المطبوع منه يضم نفائس هامة في موضوع العمارة والبناء، وتخطيط المدن والامصار .. إلى جانب ما تتضمنه كتب التاريخ العربي من فصول رائعة  تتحدث عن الخطط، والمدن، والقصور، والمنازل والقلاع والحصون1.

….. المزيد

المنحى البيئي في العمارة الإسلامية

د. علي ثويني

%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b4%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d8%a9ثمة هوى حداثي يسعى للعناية بالبيئة، يدغدغ شغاف كل القلوب، وشاع كمفهوم شامل متعدد المناح والممارسات، تدفق في لجة البحث عن رتق الخيوط المتقطعة بين التراث والحداثة، كونها  تكتسي أهمية بالنسبة للجميع، وأمست ثيمة واقعية لفهم التراث أو جسر رصين لربط الخيوط المتقطعة بين  تراث مفعم بالروح المرهف وحداثة منفلته ومثقلة بسطوة المادة.

البيئة هي مجموعة العوامل الطبيعية والمستحدثة التي يعيش فيها الإنسان وتترك أثراً في نفسه و صحته ومعاشه و إنتاجه، وتستهدف مشروعات تحسين البيئة تطوير المجتمع في مجالات حماية الأفراد والجماعات من أضرارها وأخطارها الخاصة والعامة وتطويرها بما يوفر السلامة والأمن والراحة ويساعد على نمو شخصية الأفراد وتحسين صحتهم وزيادة إمكانياتهم الإنتاجية، وذلك من خلال إستخدام العلوم ووسائل الهندسة والتقانة التي تهيئ مقومات البيئة الصالحة وتحافظ على مستوياتها من التدهور1.

….. المزيد

العمارة العربية الإسلامية

خصائصها وتطورها عبر العصور

د. عبد القادر الريحاوي

من هم بُناةُ الحضارة الإسلامية؟
المدرسة الجقمقية بدمشقظهر الإسلام في جزيرة العرب في بيئة فقيرة حضارياً، ولم تكن الحجاز قد عرفت حتى ذلك التاريخ أعمالاً عمرانية ومعمارية ذاتَ شأن، ولذا فإن الفاتحين العرب الذين قدموا إلى بلاد الشام لم ينقلوا معهم فناً معمارياً، وإنما كان دورهم في نشوء الفن، في البدء، يتجلى في ميلهم للإنشاء والتعمير، وتشجيع الإنتاج الفني، وفي اهتمامهم بتجديد الأساليب القديمة وتطويرها، كي تنسجم مع أذواقهم، وعقيدتهم، وعاداتهم، وتحقق رغباتهم، ولا ننسى أن الفنون قديماً كانت لتلبية رغبات الحكام وخدمة الأديان.

وكان أهل الشام الذين تولوا أعمال البناء، أناساً من ذوي المواهب والخبرات العريقة في الفن والعمارة، وبذلك يعود لهؤلاء ولأولئك من القادمين الجدد الفضلُ في نشأة الفن العربي الإسلامي وازدهاره وتطوره.

….. المزيد

الفتح الإسلامي لبلاد المغرب وأبعاده الحضارية

د. نعيم الغالي

جامعة منوبة تونس

القيروانامتدت الدولة الإسلامية في عهد الخليفة عثمان بن عفان (25-35 هجري) على مجال شاسع من خراسان وأذربيجان شرقاً إلى طرابلس غرباً، وكانت الحملات الاستطلاعية الأولى التي قامت بها الجيوش الإسلامية باتجاه بلاد المغرب منذ سنة (27 هـ) تهدف إلى اختبار الجيش البيزنطي الذي تراجع نحو المناطق الشمالية لإفريقية، غير أن فتح بلاد المغرب استغرق فترة زمنية طويلة نسبياً تعددت خلالها الحملات إلى حين وصولها إلى المغرب الأقصى والأندلس.

ومهّد هذا الفتح إلى تلاقح الثقافتين الإسلامية والإفريقية مما أفرز تحولات حضارية جذرية شملت جميع المجالات الثقافية والعلمية والاجتماعية والعمرانية أدخلت بلاد المغرب كطرف فاعل في الحضارة الإنسانية.

يهدف هذا المقال إلى تحديد أهم مراحل فتح بلاد المغرب وانعكاساته الحضارية :

….. المزيد

مراكز العلم والتعلم في العصر الأموي

عمر بن سليمان العقيلي *

التعليم في عهد الدولة الأمويةكان التعليم في العصر الأُموي امتداداً لما كانت عليه الحال في صدر الإسلام، واستجابة للمستجدات التي ظهرت في ذلك العصر، على الصعيد السياسي والإداري والاجتماعي، ظهرت الحاجة إلى وجود مراكز جديدة لطلب العلم ونظم حديثة للتعليم، وبدأ ما يمكن أن نسميه الإشراف الرسمي من قبل الدولة على التعليم، ومن أهم مراكز العلم والتعلم في العصر الأموي، ما يلي :

1 – الكُتَّاب :

وهو مكان مخصص لتعليم صغار الصِّبية القرآن الكريم ومبادئ الدين الحنيف ومبادئ القراءة والكتابة والحساب، وكان مكان الكُتَّاب يقع خارج المسجد لا في داخله، خوفاً من عبث الصِّبية بحرمة المسجد، لأن رواده كانوا من الصبية الصغار الذين تتراوح أعمارهم ما بين الخامسة والسادسة عند الالتحاق به، ولعل ذلك جاء عملاً بقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم   : “جنِّبوا  مساجدكم صبيانكم ومجانينكم وشراركم وبيعكم وخصوماتكم ورفع أصواتكم وإقامة حدودكم وسلّ سيوفكم، واتَّخذوا على أبوابها المطاهر، وجمّروها في الجُمع”.

….. المزيد

التخطيط الحضري في بعض مصنفات العلماء المسلمين

دراسة في الفكر الجغرافي

أسامه إسماعيل عثمان

المقدمة :

45كان التخطيط ولا يزال يحظى بأهمية كبيرة في الدراسات التي تعنى بتحديد الرؤية المستقبلية للحياة البشرية بشتى صورها وفعالياتها، فالإنسان بوصفه الكائن الوحيد المسؤول عن تعمير الأرض يحاول دائما تحدي عقبات الطبيعة ليصنع منها بإرادته الواعية وبالتعاطي مع الإمكانات المتاحة له حياة أفضل لمجتمعه.

والتخطيط الحضري واحد من أصناف التخطيط الذي حظي بالعديد من الدراسات التي تتعاطى مع المستوطنات البشرية منذ القدم فقد سبق البابليين الأمم الأخرى بوضع جداول مطولة بأسماء البلدان والمدن والأنهار، وقد راعت هذا الجانب المدارس الفكرية المعروفة كالمدرسة الإغريقية والرومانية التي أسهبت في تحديد الأطر التي اتبعها المخططون في تلك الحضارات عند تخطيط المدن وتحديد التوزيع الأمثل لاستعمالات الأرض ضمن خطة المدينة (التصميم الأساسي).

….. المزيد

مظاهر الثقافة الإسلامية العربية في تنبكتو وغاوو وجنّي في عهد الأساكي

د. محمد حمد كنان ميغ (1)

مقدمة :

تمبكتوكانت مملكة سنغاي أهم الممالك الإسلاميّة التي عرفت في غرب إفريقيا، وخاصة عند ما تولى الأساكي مقاليد السلطة، حيث تحولت بعض المدن إلى مراكز علمية، وقام العلماء بدور كبير في نشر الثقافة الإسلامية العربية فيها، عبر المساجد والمدارس والمجالس العلمية السلطانية، وتميزت هذه المراكز بمناهجها التعليمية وموادها الدراسية والإجازات والدرجات التي تمنحها لطلاب العلم، وقد انتشرت لذلك الكتب والمكتبات، وكان لها كبير الأثر في نشر الثقافة الإسلامية العربية في عهد الأساكي.

….. المزيد

البناء والتنمية في العصر الأموي – 4

بناء القصور في العصر الأموي

جامعة الملك سعود

لقد عُرف في العصر الأُموي نوعان من القصور:
أ- القصور الرسمية: دار الخلافة و دار الإمارة
ب- القصور الخاصة ( غير الرسمية ) .

1 – القصور العامة :

دار الخلافة :

فستقيةوهي مقر إقامة الخليفة وعادة ما تكون في العاصمة ويطلق على المكان قصر الخلافة أو دار الخلافة. ولعل قصر الخضراء ( نسبة إلى القبة الخضراء التي كانت تعلوه) بدمشق خير ما يمثل هذه الفئة. فقد اتخذه معاوية مقراً لإمارته على بلاد الشام ( 19- 41هـ/ 639- 661م) واستمر في الإقامة فيه بعد توليه الخلافه (41هـ/661م) وحتى وفاته (60هـ/679م).

ولبناء هذا القصر قصَّة، فيروى أن معاوية بناه بدمشق من لِبْن وطين فقدم عليه وفد صاحب الروم فقال لهم: كيف ترون بنائي هذا؟ قالوا: ما أحسنه إلا أنك تبنيه لنفسك وللعصافير ، يريدون أن العصافير تحفِره وتنقُره، ولم تبنِه ليبقى لمن بعدك، فهدمه وبناه بالحجارة.

….. المزيد

البناء والتنمية في العصر الأموي – 3

المنشآت الإنمائية في العصر الأموي

جامعة الملك سعود

قنطرة قرطبةأهتم الخلفاء الأُمويون باقامة العديد من المشاريع الحيوية التي كانت تهدف إلى الارتقاء بالمستوى المعاشي للمواطنين .

وحيث يصعب حصر هذه المشاريع لتعددها وتنوعها، فسوف نقتصر على تقديم نماذج منهـا، كالآتي :

 ….. المزيد