سور دمشق وأبوابها

اختصار الحضارات

لورا محمود

%d8%b3%d9%88%d8%b1-%d8%af%d9%85%d8%b4%d9%82-1

دمشق قبلة العلماء والباحثين أخذت من التاريخ أصالته ونهلت من الحاضر دروساً تحكي عظمتها، لتنقل إلى العالم حكاية بلد يعتبره رجال الفكر معلماً للخصائص البشرية وجنة علماء الآثار من قلاعها إلى كنائسها وجوامعها إلى سورها الذي ما زال يشهد على تعاقب الحضارات، وأبوابها التي استقبلت كبار قادة التاريخ، وحصونها التي دافعت عن أهلها ولا تزال.

سور دمشق

سور دمشق هو السور الأثري المحيط بمدينة دمشق القديمة، حيث يعد من أهم المعالم الأثرية في المدينة العريقة ويضم بين جوانبه الكثير من الرموز التاريخية مثل قلعة دمشق والأبواب السبعة وبرجي نور الدين الزنكي والصالح نجم الدين أيوب، إضافة إلى الكثير من الشواهد على تاريخ وعظمة مدينة هي من أقدم المدن في العالم.

….. المزيد

مدرسة الحديث النورية

النشأة والتاريخ

عبدالكريم السمك

مدرسة الحديث النوريةإن المتتبع لنشأة مدارس علوم السُّنَّة في تاريخ الحضارة الإسلامية، يجد أن هذا العلم نال حظوة كبيرة من الاهتمام به، وذلك كونه المصدر الثاني في التشريع بعد كتاب الله، ويضاف إلى ذلك خوف علماء الأمة وفقهائها وولاة أمرها، على الحديث النبوي من الكذب والتدليس والوضع فيه، بعد أن ظهر الكثير من الفتن في العصور الإسلامية الأولى، مع النشاط الكبير للحركات الباطنية الخارجة على الإسلام صاحبة العداء المباشر لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ورواته من أمثال أبي هريرة رضي الله عنه.

….. المزيد

المسجد الأموي بدمشق

أيقونة المساجد الشرقية

عزيزة سبيني

المسجد الأمويالطريق إلى الجامع الأموي … طريق تتلاحم فيه خيوط من نور وجمال وارتقاء.

الطريق إلى الجامع الأموي … قصيدة ساحرة على متن أبياتها تتهادى حكايات روحانية دافئة.

تسير عبر إيقاعات وأنغام شجية وشعبية تحت أضواء الشمس البتول، بدفقات من الوله الذي يسمو فوق الحداثة والعصرنة، ويسرح جامحاً إلى قداسات المدائن العريقة غير الخانعة ولا الغائبة.

نسير بهدوء وافتنان على حجارة سوداء، وسط أسواق جمعت كل مظاهر الإلفة والوداعة الممزوجة بأنهار الروائح الزكية، وصوت فيروز يصدح في الأجواء في أغنية مرسلة إلى أمجاد الأمويين من كلمات الشاعر سعيد عقل، (سائليني يا شآم) التي ما إن سمعتها إلا وطاف حولي طيف مروان والوليد وهشام، ولاسيما حين تقول :

أمويون فإن ضقت بهم           ألحقوا الدنيا ببستان هشام

ومن حولي الناس يتقاطرون إليه من كل حدب وصوب ليعيشوا مع سحر العراقة والأصالة، والحنين إلى كل ما هو بديع، وتبدأ الحكاية …

….. المزيد

بردى

قصيدة عشق دمشقية

عزيزة سبيني

بردى 3في الطريق الحنون المؤدي إلى نهر بردى نطلق العنان لأنفسنا، عاشقين للحور والصفصاف، عاشقين للدراق والتفاح، وأسأل عشاق دمشق أن يرافقوا سطوري وكلماتي علّها تأخذهم بعفوية، وحنان إلى الطرق المؤدية إلى مصايف دمشق، وإلى نهرها العظيم، إلى حنايا بردى، إلى كل مظاهر الإلفة والوداعة الممزوجة بروائح الثمار الزكية، وأنا على يقين بأنكم ستجدون أيها العاشقون كل ما تنشدونه من هروب، وستفرش لكم فيها استراحة هنية، ومحطة أليفة، وفي بعض الحكاية، سأرحل معكم إلى بردى وطريقه الخالد، وبداية المشوار من العهد القديم.

….. المزيد

مكتب عنبر

سطور مضيئة من تاريخ دمشق

مختصر من تقرير أعدته الباحثة : نبيلة القوصي

  • مكتب عنبر 6يقع مكتب عنبر شرقي الجامع الأموي، وهو في الأصل منزل وبيت من بيوت دمشق القديمة شيده صاحبه على الطراز الدمشقي الشهير، وهو مستطيل الشكل بمساحة خمسة آلاف متر مربع، قُسم إلى أربعة أقسام، كل قسم له باحة خاصة به (الديار)، والتي تحيط به الغرف بلغ عددها 40 غرفة على طابقين.
  • كان هذا البناء ملك لأحد أثرياء اليهود واسمه (يوسف عنبر) شيده وبناه في عام 1867م، وأنفق على بنائه 43 ألف ليرة، ولكن لم يتمكن من إتمامه لأسباب مادية، فوقع مكتب عنبر في مُلك الدولة العثمانية لدين لها على يوسف عنبر.

….. المزيد

المدارس الإسلامية في دمشق القديمة

حازم بهجت

المدرسة النوريةتحتل مدينة دمشق أو (جلق) كما كانت تسمى قديماً مكانة مرموقة في التاريخ الإنساني، فمنذ تشكل الحضارات الإنسانية الأولى وعبر التاريخ البشري، لم تمر حقبة أو مرحلة تاريخية إلا وكانت هذه المدينة حاضرة فيها بمختلف مظاهرها وتأثيراتها.

وينطبق ذلك على فترة الحكم الإسلامي، حيث شكلت مدينة دمشق مركزاً هاماً في تاريخ الدعوة الإسلامية منذ انطلاقتها وحتى يومنا هذا، فكانت مركزاً لطلاب العلم وكثرت فيها المدارس الإسلامية التي تخرج منها العديد من أعلام الفكر العربي والإسلامي.

و تعتبر المدارس الإسلامية من الصروح الفريدة التي أغنت التراث الإسلامي، وكانت أحد مراكز الإشعاع في المشرق لكل من يطلب العلم، ويسعى إلى تحصيل الفقه وامتلاك المعرفة، فكان المسجد هو المورد الأغنى للعلم والباب الأول للعلماء الذين تخرجوا منه، فأغنوا التراث بفيض فكرهم وغزارة علومهم، فدرسوا وألفوا وأفتوا، وأهم هؤلاء (أبي حامد الغزالي) و (شمس الدين بن القيم الجوزية) و (الإمام النووي) وغيرهم.

….. المزيد