أسطورة الفتح العربي لإسبانيا

من مقدمة كتاب الإسلام في الغرب

روجيه جارودي

%d8%b1%d9%88%d8%ac%d9%8a%d9%87-%d8%ac%d8%a7%d8%b1%d9%88%d8%af%d9%8aلقد استوجبت إستمالة بلاد العرب إلى الإٍسلام من الرسول محمد صلى الله عليه وسلم إثنين وعشرين سنة من (610-632)، وتسعة عشر غزوة (البخاري64/89) واستوجب إجتياز إسبانيا بأكملها من المسملين أقل من ثلاث سنين (711-714)، ومعركة واحدة وهي معركة وادي لكّة (Guadalete) نسبة إلى نهر لكّة، قرب وادي آش.

لماذا؟

في بلاد العرب، فيما عدا جُزيرات صغيرة من اليهود والمسيحين، استوجب العمل لإنتصار التوحيد، القتال ضد (عالم لا شريعة له) الجاهلية.

كانت بلاد العرب لما قبل الإسلام أساسياً مشركة، وكانت إسبانيا ماقبل الإسلام مسيحية، وفي شطر كبير منها (آريوسية) مع طوائف يهودية هامة.

….. المزيد

العمارة الأندلسية

ابكِ مثل النساء ملكاً مضاعاً لم تحافظ عليه مثل الرجال

أمين التازي

احد بوابات المسجد الجامع المواجهة للقصر وكان للخليفة ممر خاص يوصله من القصر للجامع كانت هذه الكلمات آخر الكلمات الأسلأميه الحاكمة الباكية على أرض الأندلس التي نطقت بها عائشه أم أبو عبد الله الصغير آخر أمراء الأندلسين.

لقد شكلت حضاره العرب المسلمين في الأندلس منذ فتح طارق بن زياد القائد البربري لها إلى أن خرج منها آخر أمير أندلسي وهو أبو عبد الله الصغير فناً وحضارة وثقافة وعلماً وتاريخاً تشهد له أرجاء شبه الجزيرة الأيبيرية كلها وتشهد له جوانب أوروبا التي قامت على أكتاف الأندلسيين.

لقد بكوا الأندلس و رثوها .. ترى ما هي الأندلس وما هي الحضارة التي تعاقبت خلأل القرون الثمانية التي حكم المسلمون خلألها.

دعوني أعرض لكم غيضاً من فيض العمارة الأسلأمية في تلك الجنان عسى الله أن يكرمنا وإياكم بزيارتها وقد عادت ديار الأسلأم تنبض بالحياة فيها.

….. المزيد

إشكالية تحديد الهوية الموريسكية

من هو الموريسكي … و من هو الأندلسي؟

محاضرة للأستاذ محمد القاضي
تقرير : المير مريم – طنجة

الموريسكيونفي إطار فعاليات الدورة الخامسة لملتقى (فنون مهاجرة) نظمت الجمعية المغربية للثقافة الأندلسية يوم 22-07-2015 بفضاء مسرح الهواء الطلق بالقصبة بمدينة شفشاون بالمغرب محاضرة بعنوان (إشكالية تحديد الهوية الموريسكية، من هو الموريسكي؟ و من هو الأندلسي؟) و ذلك  بالتعاون مع المجلس البلدي للمدينة و إلقاء الأستاذ الباحث محمد القاضي.

استهل المسير، علي العمرتي، المحاضرة بشكر الجهات المنظمة و من ثم بمقدمة عامة حول القضية الأندلسية و النسيان الذي يطال تلك الفترة من التاريخ خاصة فترة التهجير القسري، كما نوه بالاعتراف الرسمي بالموروث الأندلسي في الدستور المغربي و اعتباره رافدا مكونا للهوية المغربية.

….. المزيد

من دمشق إلى قرطبة

حسن مؤنس

من دمشق إلى قرطبةتعودنا أن ننظر إلى الأندلس من خلال الدموع، فما يكاد لفظ الأندلس يصافح السمع حتى تفيض القلوب بالحسرات وتجري الألسن بعبارات الأسف على الفردوس الذي ضاع والمجد الذي ولي والعز الذي مضى مع أمس الدابر.

ذلك أننا معاشر العرب لم نتعود منذ خرج أجدادنا بدعوة الإسلام إلا الظفر، ولا نتصور أن ترتد رايتنا عن بلد رفرفت عليه مدة، ومنذ أن أنشأ محمد صلوات الله عليه أمته في المدينة، وأمرها في زيادة وظلها في امتداد، ولقد غالبتنا الأيام وغلبناها قرنا بعد قرن، وتقلبت بنا صروف الدهر بين نصر وهزيمة، ولكننا لم نخسر بلدا ضممناه إلى جمعنا، ولم تطو لنا راية في بلد رفعناها عليه إلا في حالة الأندلس، فقد قطعنا إليه الأرضين والفلوات وأدخلناه في دعوتنا وتكلم بلساننا واتجه وجهتنا، وتألقت حضارتنا فيه وتردد أذاننا على مآذنه من مخارم جبال (البرت) المعروفة بالبرانس إلى سفوح جبل الفتح المعروف بجبل طارق.

….. المزيد

صقلية حضارة المسلمين المنسية

أ. شريف عبدالعزيز

صقليةفي أواخر القرن الثاني الهجري بدأت القوى العالمية في العالم القديم في الانصراف نحو مشاكلها الداخلية، فالدولة العباسية مثلاً انشغلت بالفتنة التي وقعت بين الأخوين الأمين والمأمون، ومعالجة آثار تلك الفتنة التي امتدت لسنوات ووصل نصيبهما لكثير من أقاليم الدولة، والدولة البيزنطية انشغلت بفتنة توماس الكبير في مقدونيا والتي استمرت لسنوات طويلة، وهذا الانشغال والانكفاء على الداخل فتح المجال أمام الدويلات الصغيرة ذات الطابع الأسري والتي كانت تابعة للخلافة العباسية وترتبط معها بعقد ولاء، وإن كان في أغلب الأحيان ولاءً إسميًا.

من أبرز القوى الصغيرة التي ظهرت في تلك الفترة دولة الأغالبة في تونس والتي بدأت في الظهور في عهد الخليفة العباسي هارون الرشيد وتحديدًا سنة 185هـ، وكانت دولة ذات طموحات بحرية كبيرة بحكم موقعها الجغرافي، وهذا الطموح كان من أحد أهم أسباب فتح جزيرة صقلية.

….. المزيد

ملوك الطوائف بين الأمس واليوم

من رسائل ابن حزم الأندلسي القرطبي المتوفى 456 هـ

ملوك الطوائفوأما ما سألتم عنه من أمر هذه الفتنة وملابسة الناس بها مع ما ظهر من تربص بعضهم ببعض، فهذا أمر امتحنا به، نسأل الله السلامة، وهي فتنة سوء أهلكت الأديان إلا من وقى الله تعالى من وجوه كثيرة يطول لها الخطاب.

وعمدة ذلك أن كل مدبر مدينة أو حصن في شيء من أندلسنا هذه، ولها عن آخرها، محارب لله تعالى ورسوله وساع في الأرض بفساد، للذي ترونه عياناً من شنهم الغارات على أموال المسلمين من الرعية التي تكون في ملك من ضارهم، وإباحتهم لجندهم قطع الطريق على الجهة التي ينقضون على أهلها، ضاربون للمكوس والجزية على رقاب المسلمين، مسلطون لليهود على قوارع طرق المسلمين في أخذ الجزية والضريبة من أهل الإسلام، معتذرون بضرورة لا تبيح ما حرم الله، غرضهم فيها استدام نفاذ أمرهم ونهيهم.

….. المزيد

في ذكرى سقوط الاندلس

رسالة إلى فرناندو …

أحمد خيري العمري

الصورة لأبي عبد الله آخر ملوك غرناطة منحنيا لفرناندو عندما سلمه مفاتيحها

الصورة لأبي عبد الله آخر ملوك غرناطة منحنيا لفرناندو عندما سلمه مفاتيحها

فرناندو ..
أم هل أناديك فرديناند؟ لا فرق، فرناندو، أو فرديناند.. فمنذ أن رأيتك في تلك اللوحة، وأنت تمد يدك ليقبلها أبو عبد الله الصغير، وأنا لا أستطيع الكف عن التفكير بك، بكما، بتلك اللوحة..
فرناندو ..
لعلك أدركت، أو لم تدرك، وأنت تأمر برسم تلك اللوحة، أنك قد دخلت التاريخ، وأن الزمن سيتوقف عند تلك اللوحة لفترة طويلة.. كما تتوقف الصورة في فيلم تشاهده.. نضغط على زر الجمود، فتتوقف الصورة.. أحياناً لأنك مشغول ولا تريد أن يفوتك شيء، وأحياناً لأن الصورة أعجبتك وتريد أن يمليَّ عينك بها..
ولكن أحياناً، لأنها آلمتك، لأنها صفعتك..و لأنك تريد اخذ الصفعة الى مداها..
* * * ….. المزيد

حكاية فستقة أندلسية

فستق نصري أندلسي. 6

مرحبا … نعم … أنا فستقة التي أُكلمك … فستقة أندلسية.
لا تستغرب من نطقي فما سأرويه لك أغرب من نطق فستقة.

عشنا نحن الفستق على أرض الأندلس منذ قرون طويلة، و ازدهرنا في العصر الإسلامي أيُّما ازدهار حيث اهتم الأندلسيون المسلمون بزراعتنا و اعتنوا بنا حتى كنا قاب قوسين أو أدنى من منافسة الفستق الحلبي، لكن بدأ كل شيء يتغير نحو الأسوأ بسقوط الأراضي الأندلسية، تدريجيا، تحت السيطرة القشتالية الكاثوليكية.

….. المزيد

قصة الأندلس وتزييف التاريخ

الأندلس
بين التعايش في التاريخ
والتعيش من التاريخ

منى حوّا

toledoفي برنامج ‫‏قصة الأندلس قدّمت مدينة طليطلة على أنها مدينة التعايش، وأن بيوتها ظلّت كما هي بسبب التعايش التي تحتفي به جدران المدينة، وبمشهد تراجيدي بائس تحرك مقدم البرنامج بين مسجد وكنيسة وأشار لكنيس يهودي في أماكن متجاورة، وكيف أن هذه المعابد الثلاثة بنيت بتجاور وحب “وتعايش” بسبب اللحمة العظيمة المستمرة حتى هذا اليوم في مدينة “التعايش”، العجيب كل العجيب أن مدينة طليطلة بالذّات من أشد المدن تعصبًا حتى هذه اللحظة، وأن كل آثار المسلمين فيها تعرض للهدم والتزييف والطمس خلا القليل والقليل جدًا، وأنه في المدينة هذه تحديدًا يمنع ويحظر بناء أي مسجد على الإطلاق، فضلًا على إفتتاح مساجد ظلّت على حالها ونجت من سطوة الإرهاب التي أحرقت الأخضر واليابس في الأندلس بعد سقوط مدنها التي تعايشت بالقوة وأسقطت بسبب تعايشها المغاير لفكرة تعايش الراوي عمرو خالد، التعايش الذي كان في طليطلة كان بفضل عدل المسلمين وقوتهم الذي أفضى إلى حالة التعايش لا بالطريقة الساذجة التي يصورّ بها مفهوم التعايش من خلال البرنامج المذكور.

….. المزيد

تجنيس يهود الأندلس وازدواجية المعايير

منى حوا 

17 مارس، 2013

عودة السفارديمعند طرح المسألة الأندلسية والعودة إلى الأندلس يتعامل الكثير بحذر شديد، معتبرين أن الحديث عن عودة الأندلسيين لبلادهم يشبه كثيراً إدعاء اليهود فيما يسمونه العودة إلى ”إسرائيل“، بيد أن المسألة هي الحالة الشبيهة للظلم الفلسطيني من واقعه، لا النقيض المؤسف، النكبة الأندلسية – إن صحّ التعبير، أخذت مراحل طويلة تاريخياً وصولاً للاجتثاث الكبير في قرار الطرد العنصري للموريسكين الأندلسيين من بلادهم عام 1609والذي أحال مئات الآلاف منهم للطرد واللجوء إلى مناطق عدة أهمها الشمال المغاربي.

هذا الطرد لم يكن الأول، حيث صدر بحق يهود الأندلس ”السفارديم“ قرار طرد مسبق عند سقوط الأندلس مباشرة عام 1492، هذا الطرد لم يكن على أساس عرقي كما يعتقد بعض المروجين بسذاجة، وذلك إنطلاقاً من قاعدة أن العرب احتلوا الأرض والأرض عادت لأهلها، بل كان طرداً عنصرياً فاشياً على أساس أيدولوجي.

….. المزيد