مالي وللنجم يرعاني وأرعاه

محمود غنيم

مالي وللنجمإني     تذكرت      و الذكرى     مؤرقة
………. مجداً     تليداً    بأيدينا    أضعناه
أنى   اتجهت  إلى  الإسلام   في  بلد
………. تجده  كالطير   مقصوصاً  جناحاه
هل   تطلبون   من   المختار    معجزة
………. يكفيه  شعب  من الأجداث أحياه
يا من   يرى    عمراً   تكسوه    بردته
………. و الزيت   أدم   له  و الكوخ  مأواه
يهتز    كسرى   على   كرسيه   فرقاً
………. من  هوله  و ملوك الروم  تخشاه

….. المزيد

ضدَّان يا أختاه ..

الدكتور عبد الرحمن العشماوي

ضدانحينما جلست في المقعد المخصص لي في الدرجة الأولى من الطائرة التي تنوي الإقلاع إلى عاصمة دولةٍ غربية، كان المقعد المجاور لي من جهة اليمين ما يزال فارغاً، بل إن وقت الإقلاع قد اقترب والمقعد المذكور ما يزال فارغاً، قلت في نفسي : أرجو أن يظل هذا المقعد فارغاً، أو أن ييسّر الله لي فيه جاراً طيباً يعينني على قطع الوقت بالنافع المفيد، نعم إن الرحلة طويلة سوف تستغرق ساعات يمكن أن تمضي سريعاً حينما يجاورك من ترتاح إليه نفسك، ويمكن أن تتضاعف تلك الساعات حينما يكون الأمر على غير ما تريد!

….. المزيد

يا قومِ لا تتكّلموا

معروف الرصافي

يا قوم لا تتكلموايا قومِ لا تتكّلموا
إن الكلامَ محرَّمُ
ناموا ولا تستيقظوا
ما فاز إلاّ النُوَّمُ
من شاء منكم أن
يعيش اليوم وهو مُكرَّمُ
فَليُمسِ لا سـمعٌ ولا
بصـرٌ لديه ولا فـمُ

….. المزيد

غرناطة

نزار قباني

بهو-الأسود-أشهر-أجنحة-قصر-الحمراء

في    مدخل    الحمراء  كان   لقاؤنا            ما   أطيب    اللقيا     بلا    ميعاد
عينان    سوداوان     في   حجريهما            تتوالد      الأبعاد     من       أبعاد
هل    أنت      إسبانية ؟    ساءلتها            قالت : وفي     غرناطة    ميلادي
….. المزيد

ومضات من القلب 10

حديقة الحيوان في دمشق

دارا عبد الله

ومضات 1في عام 2008، دخلتُ لأوَّل مرّة في حياتي إلى حديقة الحيوانات في مدينة دمشق، الحيوانات مُعتقلة تقريباً، ووجوهها شاحبة، ومدراءُ الحديقة يشبهون كثيراً عناصر المخابرات، ولكن، المشهد الأكثر غرابة، كان مشهدُ الأسد في القفص، جسد الأسد قد تقلَّص وامتطّ، وتحوَّل تقريباً إلى جسد أفعى، وشعرهُ الكثّ المُزيِّت قد تحوّل إلى تواليت عمومي، على يد الأخوة العصافير (الحساسين والزرازير) التي تأتي لتقضي حاجتها على (ملك الغابة) لطراوته ورخاوته، ورأسه الكبير كأنّه ركِّب تركيباً على هذا الجسد المنهك.

كان (ملك الغابة) منزوياً في حافّة القفص يراقب الناس مُرتعداً، كان المشهد أكبر انتهاكٍ لكرامة الطبيعة، الأسد، الحيوان الذي يحتلُّ مكانةً رمزيَّة، ويحترمه الجميع، من الفيل حتّى الذبابة في الطبيعة، تحوّل في (سوريا الأسد) إلى كائن مهمّش متعب وطفران، ويحاول الأطفال السوريون إطعامه الموز والشيبس والعصير الموجود في علبة هرميَّة تسمّى (المنجوس).

….. المزيد

الأماكن الدمشقية في قصائد عدنان مردم بك

محمود أسد

شارع النصر 1889ذُكِرَ للشاعر الدمشقي (عدنان مردم بك) سبعَ عشرة قصيدة دمشقية في هذا الديوان الدمشقي الذي جمعه وشرحَهُ (محمد المصري)، وهي قصائد تتفاوت طولاً ولكنها تتّفق بتناولها مدينة دمشق، وهذا يدلُّ على حبِّ الشاعر لمدينته واهتمامه بجزئيات الأماكن فيها.

والشاعر عدنان مردم بك ولد في دمشق سنة 1917م، وقد عمل محامياً لمدة سبع سنوات، ومارس القضاء واعتلى منصباً هاماً، فأصبح مستشاراً في محكمة النقض والإبرام سنة 1962، وقد صدرت له عدّة داوين وعرف بالمسرحيات الشعرية، من دواوينه (صفحة ذكرى) (نجوى) (عبير من دمشق) نفحات شامية، ومن المسرحيات الشعرية (جميل بثينة) (غادة أفاميا) (العباسة) (الحلاج)، (مصرع غرناطة)، (رابعة العدوية)، توفي بدمشق سنة1981، فهو شاعر غزيرُ الإنتاج، له ديباجة شعرية أنيقة ترفرف بأجنحتها رقة العبارة ونقاء الصورة، وصدق التعبير والموقف.

هناك الكثير من الشعراء الذين وصفوا مدنهم وعبَّروا عن حبِّهم وشوقهم وتعلُّقهم بها، ولكنَّ الشعراء الذين تناوَلوا الجزئيات الطريفة قلّة، وشاعرنا واحدٌ منهم، أطول القصائد الواردة في الديوان الدمشقي (قصيدة دمشق) وأبياتها أربعة وخمسون بيتاً، وأقصرها قصيدة (أزقة دمشق القديمة) وأبياتها أربعة وعشرون بيتاً، وكلُّ القصائِدِ تُعْنى بدمشق بشكل مباشر، ولكنني أحببتُ التوقف عند القصائدِ التي تناولت جوانب طريفة، وصوراً جميلة تحيط بمعالم دمشق.

….. المزيد

ذاكرة الجرح

في ذكرى مأساة العصر مجرزة حماة 1982

جعفر خليف

%d9%85%d8%ac%d8%b2%d8%b1%d8%a9-%d8%ad%d9%85%d8%a7%d8%a9

تـثورُ وتـخبو جــذوةُ الـجُـرحِ يا (حـما)          وذكـراكِ مـا تـزدادُ إلا تـضـرُّما

هذه القصيدة عمرها اليوم أربع سنوات ولن أمل نشرها في ذكراها حتى يقتص الله للشهداء والضحايا والمشردين من المجرمين والفسدة وأعوانهم

….. المزيد

فاربأْ بنفسكَ أن ترعى مع الهَمَلِ

مؤيد الدين الحسين بن علي بن عبدالصمد الطغرائي الأصبهاني

من لامية العجم للطغرائي المتوفي سنة 514هـ يحاكي بها لامية العرب للشنفري الأزدي.

%d9%84%d8%a7%d9%85%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%ac%d9%85

…..

أعلِّلُ النفس بالآمالِ أرقُبُها
… ما أضيقَ العيشَ لولا فسحةُ الأمَلِ
غالى بنفسيَ عِرفاني بقيمتِها
… فصُنْتُها عن رخيصِ القَدْرِ مبتَذَلِ

….. المزيد

عَضَّةُ كَلْبْ

صناعة العقول وقيادة الجموع

ربيع عرابي

هل  يوجد  منجم  ذهب  أفضل من جيوب البسطاء،
يستولي عليها لصوص أشقياء، بعصي الإعلام وحباله.

%d8%b9%d9%8e%d8%b6%d9%91%d9%8e%d8%a9%d9%8f-%d9%83%d9%8e%d9%84%d9%92%d8%a8%d9%92كان توماس يسير في طريق فرعي، في قرية ناتاسيهار، عندما لمح كلباً يتسلل بين الأشجار، ويغافل شخصاً يسير وحيداً شارداً، فينقض عليه، ويدمي وجهه بمخالبه، ويعقر ساقه، ويوقعه أرضاً.

كانت ردة فعل توماس سريعة وتلقائية، لم يفكر بمد يد العون للشخص المهاجَم، ولا بمحاولة إبعاد الكلب عنه، ولا حتى الصراخ وطلب النجدة، بل قام وبحركة بهلوانية بسحب هاتفه النقال، والتقاط عدة صور للحادث، جمعت إحداها وأهمها منظر الدماء تسيل على وجه الشخص وهو يبعد مخالب الكلب، وقد بلغ الرعب منه كل مبلغ، بينما كانت أنياب الكلب لا تزال  مغروزة في ساقه.

انطلق توماس سريعاً إلى مقهى يقدم خدمات الإتصال، وبعد جهود مضنية تمكن من إرسال ما التقطه من صور، مرفقة ببعض التعليقات المختصرة، إلى مؤسسته الإعلامية، والتي كان يعمل فيها حتى أيام قليلة خلت، قبل طرده منها، لفشله في مدها بأخبار وتقارير ذات قيمة صحفية.

….. المزيد

يَا دِمَشقَ الرُّوح

%d9%8a%d8%a7%d8%af%d9%85%d8%b4%d9%82ربيع عرابي

بَلَّلَتْ      فِي     بَرَدَىْ    أَعْطَافَهَا
….. فَازْدَهَتْ   رَوْضَاتُهَا    كَرْمَاً    وَ تِيْنْ
لَاعَبَتْ        دَمْعَاتُهُ        رَيْحَانَهَا
….. فَانْتَشَىْ   وَرْدٌ   وَ غَارَ   اليَاسَمِينْ
وَ عَصَافِيْرٌ        تَرَاقَصَ      سِرْبُهَا
….. غَادِيَاتٍ     رَاشِفَاتٍ    مِنْ    مَعِينْ
غَرَّدَتْ    فِيْ    عِشْقِهَا    أَلحَانَهَا
….. فَانْثَنَىْ   الكَوْنُ  عَلِيْلاً   مِنْ  حَنِينْ

….. المزيد