مالي وللنجم يرعاني وأرعاه

محمود غنيم

مالي وللنجمإني     تذكرت      و الذكرى     مؤرقة
………. مجداً     تليداً    بأيدينا    أضعناه
أنى   اتجهت  إلى  الإسلام   في  بلد
………. تجده  كالطير   مقصوصاً  جناحاه
هل   تطلبون   من   المختار    معجزة
………. يكفيه  شعب  من الأجداث أحياه
يا من   يرى    عمراً   تكسوه    بردته
………. و الزيت   أدم   له  و الكوخ  مأواه
يهتز    كسرى   على   كرسيه   فرقاً
………. من  هوله  و ملوك الروم  تخشاه

مالي    و للنجم    يرعاني     و أرعاه          أمسى كلانا يعاف الغمض جفناه
لي    فيك    يا ليل    آهات     أرددها          أواه   لو   أجدت   المحزون   أواه
لا  تحسبني   محباً    أشتكي   وصباً          أهون ما  في سبيل الحب  ألقاه
إني     تذكرت      و الذكرى     مؤرقة          مجداً     تليداً    بأيدينا    أضعناه
ويح    العروبة  كان   الكون   مسرحها          فأصبحت    تتوارى    في   زواياه
أنى   اتجهت  إلى  الإسلام   في  بلد         تجده  كالطير   مقصوصاً  جناحاه
كم      صرفتنا     يد     كنا     نصرفها          و بات   يملكنا   شعب     ملكناه
كم  بالعراق  و كم  بالهند  من  شجن          شكا   فرددت   الأهرام    شكواه
بني   العروبة   إن    القرح     مسكم          و مسنا نحن في الإسلام أشباه
لسنا     نمد     لكم    أيمان    ناصلة          لكنما    هو    دين    ما   قضيناه
هل  كان  دين ابن عدنان سوى  فلق           شق الوجود و ليل الجهل يغشاه
سل    الحضارة    ماضيها   و حاضرها          هل   كان   يتصل  العهدان  لولاه
هي    الحنيفة    عين    الله   تكلؤها          فكلما   حاولوا  تشويهها  شاهوا
هل   تطلبون   من   المختار    معجزة          يكفيه  شعب  من الأجداث أحياه
من   وحد  العرب  حتى  صار   واترهم إذا    رأى    ولد    الموتور    آخاه
و كيف  كانوا  يداً  في   الحرب  واحدة          من   خاضها   باع   دنياه   بأخراه
و كيف    ساس  رعاة  الشاة   مملكة          ما ساسها قيصر من قبل أو شاه
سنوا   المساواة   لا عرب   و لا عجم          ما   لامرىء   شرف   إلا    بتقواه
و رحب   الناس  بالإسلام   حين  رأوا           أن   الإخاء   و أن   العدل    مغزاه
يا من   يرى    عمراً   تكسوه    بردته          و الزيت   أدم   له  و الكوخ  مأواه
يهتز    كسرى   على   كرسيه   فرقاً           من  هوله  و ملوك  الروم  تخشاه
هي   الحنيفة   عين     الله    تكلؤها          فكلما   حاولوا   تشويهها  شاهوا
سل     المعالي     عنا    إننا    عرب           شعارنا   المجد   يهوانا   و  نهواه
هي   العروبة   لفظ   إن   نطقت   به           فالشرق و الضاد و الإسلام معناه
استرشد   الغرب   بالماضي  فأرشده          و نحن  كان   لنا   ماض   نسيناه
إنا  مشينا   وراء  الغرب   نقبس   من          ضيائه       فأصابتنا        شظاياه
بالله  سل  خلف  بحر  الروم  عن عرب         بالأمس كانوا  هنا ما بالهم  تاهوا
فإن  تراءت  لك    الحمراء   عن   كثب          فسائل  الصرح أين المجد و الجاه
وانزل دمشق وخاطب صخر مسجدها          عمن   بناه   لعل   الصخر    ينعاه
و طف  ببغداد  و ابحث  في   مقابرها           عل  امرءا من بني  العباس  تلقاه
أين  الرشيد  و قد  طاف   الغمام   به           فحين      جاوز     بغداد     تحداه
هذي    معالم    خرس   كل    واحدة          منهن   قامت   خطيباً  فاغراً   فاه
الله    يشهد    ما    قلبت    سيرتهم           يوماً  و أخطأ  دمع   العين   مجراه
ماض   نعيش   على   أنقاضه    أمما           و نستمد  القوى من  وحي ذكراه
لا   در   در     امرئ    يطري    أوائله           فخراً … و يطرق إن ساءلته ماهو!
إني      لأعتبر     الإسلام      جامعة          للشرق  لا محض  دين  سنه  الله
أرواحنا       تتلاقى      فيه     خافقة           كالنحل   إذ   يتلاقى   في  خلاياه
دستوره   الوحي   و المختار   عاهله           و المسلمون   و إن   شتوا  رعاياه
اللهم    قد   أصبحت   أهواؤنا   شيعاً          فامنن   علينا   براع   أنت   ترضاه
راع    يعيد    إلى   الإسلام    سيرته          يرعى   بنيه   و عين   الله   ترعاه

أترك ردا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s