العلاقات المبكرة بين المسلمين وبلاد الروس

د.حاتم الطحاوي

%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%82%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a8%d9%83%d8%b1%d8%a9-%d8%a8%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b3%d9%84%d9%85%d9%8a%d9%86-%d9%88%d8%a8%d9%84%d8%a7%d8%af-%d8%a7تعرف المسلمون على بلاد الروس وشعبها منذ وقت مبكر؛ إذ تتحدث عنهم المصادر التاريخية الإسلامية منذ بداية القرن الثالث الهجري (التاسع الميلادي)، كما اهتمت تلك المصادر بذكر طبيعة بلاد روسيا، وأصول الشعب الروسي، وديانته ونظامه السياسي، وتوسعه العسكري في المناطق المجاورة لبحر قزوين والبحر الأسود الذي عرف آنذاك ببحر الروس.

استخدم الجغرافيون المسلمون الأوائل كاليعقوبي والمسعودي، وكذلك ابن خرداذبة والبيروني كلمتي (المجوس) و(الصقالبة) للإشارة للروس، كما ذكروا أن بلاد الروس تقع في أقصى الشمال، وتتميز بمساحاتها الشاسعة، وطقسها قارس البرودة، وقلة سطوع شمسها؛ الأمر الذي ساهم في قصر ساعات النهار، وذكروا العديد من الأنهار في بلاد روسيا؛ أهمها الدنستير والدور، ونهر الدينير الذي يتميز بأهميته السياسية حين كانت تقع عليه (روسيا) عاصمة الشعب الروسي القديم، بالإضافة إلى مدينة كييف.

البداية عسكرية

وقد تمكن الروس -بفضل ما اشتهروا به من شجاعة عسكرية، وحب للغزو- من بسط نفوذهم على نهر الفولجا؛ وهو ما جعل بعض المصادر الجغرافية الإسلامية تطلق على نهر الفولجا (نهر الروس).

وجاء الاحتكاك العسكري الأول بين المسلمين والروس في القرن الرابع الهجري عندما اتفق الروس مع خاقان دولة الخزر المسلم المسيطر على بحر الخزر (بحر قزوين) على أن يأذن لهم في عبور البحر للوصول إلى أراضي المسلمين مقابل أن يقدم له الروس نصف ما يحصلون عليه من أسلاب وغنائم.

وهكذا وصلت مراكب الروس إلى الأراضي الإسلامية في الديلم وطبرستان، وجرجان، وباكو وأذربيجان، وأخذ مسلمو تلك المناطق على حين غرة؛ لأنهم لم يتوقعوا أن تصل إليهم سفن الروس من بحر قزوين، وعندما نزل الروس إلى اليابسة أحدثوا الكثير من عمليات القتل وسفك الدماء، والتدمير والتخريب.

بعد ذلك توجهت سفن الروس إلى بعض الجزر التي تقع بالغرب من مدينة باكو التي عرفت أيضا ببلاد النفاطة لكثرة وجود النفط بها (وهو ما زال موجودا بها حتى العصر الحديث).

بعد أن أفاق المسلمون من مفاجأة الغارة الروسية خرج ملك باكو المسلم علي بن الهيثم لمحاربة الروس على متن القوارب وسفن التجار، غير أن الروس نجحوا في التصدي للمسلمين، وسقط بين المسلمين العديد من الشهداء بالقتل أو بإغراق سفنهم.

المسلمون يهبون لنصرة إخوانهم

وعندما قرر الروس العودة إلى بلادهم كان لا بد من العودة عبر بحر قزوين؛ حيث قدموا نصف الأسلاب والغنائم إلى خاقان الخرز حسب الاتفاق السابق بينهما.

على أن المسلمين الموجودين في بلاد الخرز سمعوا بالمجازر التي تعرض لها إخوانهم المسلمون على أيدي الروس، فصمموا على الانتقام، وطلبوا من الخاقان أن يسمح لهم بمهاجمة الروس رداً على ما فعلوه بالمسلمين، فسمح لهم بذلك بعدما قام بإبلاغ الروس بنوايا المسلمين.

وحسب الجغرافي المسعودي فقد خرج المسلمون في 15 ألف رجل، ومعهم بعض النصارى المقيمين بعاصمة الخرز؛ حيث انقضوا جميعا على الروس لدى عبورهم بحر قزوين، وألحقوا بهم هزيمة كبيرة بعد قتال استمر 3 أيام متتالية، وقتل وغرق الكثير من الروس، ولم ينجُ منهم سوى 5 آلاف نجحوا في الهرب إلى بلادهم.

غارات روسية

ولم تتوقف غارات الروس على الأراضي الإسلامية؛ فقاموا بعد ذلك بعدة سنوات بمهاجمة مدينة (بردعة) على الساحل الغربي لبحر قزوين التي تميزت بأهميتها الكبيرة؛ لدرجة تسميتها (بغداد القوقاز)، وكانت تحت حكم نائب المرزبان ابن محمد بن مسافر ملك الديلم وحاكم إيران وأذربيجان (330هـ – 346هـ) الذي خرج لملاقاة الروس على رأس 5 آلاف رجل، غير أنه لقي هزيمة مروعة تشتت على إثرها شمل جيشه.

وحضر العديد من جند المسلمين من الأماكن المحيطة ببردعة لقتال الروس، وحسبما يذكر ابن مسكويه خرج أهالي بردعة معهم، وكانوا إذا حمل المسلمون على الروس كبَّر أهل بردعة، ورجموا الروس بالحجارة، فنهاهم عن ذلك الروس المسيطرون على المدينة؛ فلم يستطع أهلها المسلمون الكف عن ذلك؛ مما أدى بالروس إلى طردهم من ديارهم، وأعملوا القتل والسبي فيمن تبقى منهم.

ونتيجة لذلك خرج المرزبان ابن محمد بنفسه على رأس جيش مسلم لقتال الروس والذود عن أهالي بردعة، إلا أن الروس انتصروا عليه؛ وهو ما دعاه إلى الحيلة في قتالهم، فاستغل تفشي مرض الطاعون بينهم، وواجههم في معركة جديدة تظاهر بالهزيمة والانسحاب في أولها، فطارده الروس حتى إذا بلغوا موضع الكمين انقض المسلمون عليهم، وكان من بين القتلى أمير الروس نفسه.

وفي منتصف القرن الرابع الهجري قام الروس بمهاجمة سواحل نهر الفولجا، وذكر ابن حوقل أنهم اجتاحوا بلاد البلغار، ومدينة سمندر الإسلامية على بحر قزوين، فهاجمها الروس بضراوة وأهلكوا أهلها، كما أتى الروس على مسجد المسلمين بالمدينة.

لم يكتفِ الروس بذلك؛ بل قاموا في القرن الخامس الهجري بمهاجمة منطقة آران وحكامها من بني شداد، ثم هاجموا بلاد باكو فتصدى لهم حاكمها منوجهر، وموسى بن الفضل حاكم آران حتى تمكنوا من رد الروس على أعقابهم، وفي العام التالي هاجم الروس أراضي المسلمين عند مدينة باكو (بلاد النفاطة)، فخرج لهم موسى بن الفضل ثانية وهزمهم هزيمة منكرة.

بلاد الروس من الداخل

لم يقتصر ذكر المؤرخين والجغرافيين المسلمين على الغارات العسكرية على أراضي المسلمين، بل تجاوزوا ذلك إلى وصف النظام السياسي للشعب الروسي، فضلا عن الإشارة إلى الحياة الدينية والاجتماعية والاقتصادية.

فقد ذكر الرحالة المسلم ابن فضلان أن ملك الروس كان يعيش في قصر فخم، ومعه أربعمائة من حرسه وخاصته؛ بحيث يموت هؤلاء بموته، ولكل منهم جارية تخدمه وأخرى يطؤها، وكان هؤلاء هم مستشاريه في كافة أمور الحكم، ويعتمد عليهم في إدارة شؤون البلاد.

كما ذكرت المصادر التاريخية الإسلامية أن ملك الروس كان يجلس بنفسه للقضاء، وفض المنازعات بين أفراد رعيته، ويتلقى العُشر من غنائم الحرب والتجارة.

ويذكر ابن فضلان وجود نائب لملك الروس، فضلا عن وجود حكام الأقاليم، ويذكر ابن رستة وجود العديد من الحكماء أو الأطباء، ويسخر ابن رستة من الطب الروسي المتخلف مقارنة بطب المسلمين الذي بلغ شأوا عظيما في الحضارة الإسلامية.

واعتبر العديد من المؤرخين المسلمين الشعب الروسي مجوسياً من حيث الديانة، كما أن ابن فضلان ذكر أن عقيدتهم تقوم على الوثنية وتصديق الخرافات؛ فكانوا يقيمون أنصبة خشبية للآلهة على التلال المرتفعات ويتضرعون ويتقربون إليها.

ورصدت المصادر التاريخية الإسلامية تحول الروس من الوثنية إلى النصرانية بعد عدة محاولات ناجحة لكنيسة القسطنطينية الأرثوذكسية.

وعلى الرغم من محاولات المسلمين البلغار على نهر الفولجا استمالة فلاديمير ملك الروس إلى الإسلام؛ فإنه رفض لسببين هما : تحريم الخمر، والختان. ورفض اعتناق اليهودية وفضل المسيحية الأرثوذكسية بعد زواجه من أخت إمبراطور دولة الروم.

حياة الروس ونشاطهم

وفي رصد المصادر الإسلامية للنشاط الزراعي للروس ذكر المؤرخون المسلمون عدم وجود نشاط زراعي في بادئ الأمر لدى الروس بسب ما يتصف به مناخهم من برودة قارسة، بيد أن ذلك لم يستمر طويلا؛ فبعد استقرار دولة الروس بدءوا في الاهتمام بالزراعة والرعي وتربية الماشية، وأكدت ذلك كتابات المؤرخ المسلم القلقشندي.

ومن ناحية أخرى، وبسبب شغف الروس بالحرب والإغارة على جيرانهم؛ فقد اهتموا بصناعة السيوف؛ بحيث أصبح السيف وسيلة للكسب والعيش.

على أن الروس مارسوا التجارة بشكل واسع مع جيرانهم، وخاصة مع المسلمين، وحدثنا الجغرافي ابن خرداذبه عن الطرق التجارية التي سلكها التجار الروس، وكان أهمها إبحارهم في نهر الدينير إلى البحر الأسود، ومنه تنفذ سفنهم إلى بحر الروم (البحر المتوسط)، ومنها إلى أسواق دولة الروم (بيزنطة) بعد دفع ضريبة إلى إمبراطورها.

وكان للتجار الروس امتيازات تجارية كبيرة وحي كامل في مدينة القسطنطينية عاصمة الروم في القرن الرابع الهجري، وسلكت سفن التجار الروس طريقا آخر عبر إبحارها في نهر الدون حتى عاصمة بلاد الخزر، وكانت لهم مستوطنة تجارية في مدينة أتل على بحر قزوين.

أما الطريق الثالث الذي اجتازته السفن الروسية؛ فكان عبر مرورهم في بحر قزوين، والوصول إلى المواني الإسلامية عليه، ومن هناك قاموا بحمل سلعهم وبضائعهم براً على الإبل من جرجان إلى أسواق بغداد.

المسلمون في بلاد الروس

والحقيقة أن التجار المسلمين لم يكتفوا بوصول التجار والسلع والبضائع الروسية إلى الأسواق الإسلامية؛ بل قاموا بعبور نهر الفولجا، ووصلت سفنهم إلى بلاد البلغار التي لعبت دور الوسيط بين التجار المسلمين والتجار الروس.

ولم يكتفِ المسلمون بذلك، فقاموا في القرن الرابع الهجري بفتح الطريق التجاري نحو بلاد الروس، فوصلوا مباشرة إلى مدينة كييف عاصمة الروس، واستمر التجار المسلمون يجوبون الطرق التجارية نحو بلاد الروس، وحققوا من وراء ذلك مكاسب كبيرة، وعلى الرغم من توقف الطرق لبعض الوقت نتيجة استخدامها عسكرياً من قبل إحدى الحملات العسكرية الإسلامية لسلطان السلاجقة غياث الدين خسرو على مدينة طرابزون بالبحر الأسود 602هـ؛ وهو ما أدى إلى تعطيل طريق التجارة مع الروس، غير أنه سرعان ما كان يتم فتح الطرق التجارية مرة أخرى أمام التجار المسلمين والروس.

وبسبب ارتفاع قيمتها فرضت النقود الإسلامية العباسية والسامانية نفسها على التعامل التجاري بين المسلمين والروس، وكشفت الحفريات الأثرية الحديثة عن العثور على العديد من العملات الإسلامية في منطقة البحيرات الروسية، وفي حوض نهر الفولجا، ومنطقة بحر البلطيق وخليج فنلندا.

أترك ردا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s