من فتاوى الثورة السورية 3

فتوى لفضيلة الشيخ كريم راجح

الشيخ كريم راجحالرد على الفتوى المنشورة بجواز عقد ملك اليمين للمرأة السورية المستضعفة والمهجرة التي لا عائل لها.

الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده؛ أما بعد :

فقد تداولت مواقع التواصل الاجتماعي فتوى لرجل مجهول ادعى فيها أنّه يتكلم نيابة عن علماء الشام  – وقد كذب في ذلك – فعلماء الشام لا يعرفونه أصلاً فكيف ينيبونه عنهم .

وقد ذكر هذا الأفاك في فتواه الآثمة أنه يجوز للمرأة السورية أن تطلب من الرجل المسلم القادر على كسوتها وسترتها وإيوائها أن يُدخلها في عقد ملك اليمين كي تصير ملكاً ليمينه، وساق أدلة ظن أنها تدل على ماذكر وهي لا تدل عليه، وقد عانى عالمنا الإسلامي برهة من الزمن – ولازال – من أناس يتتبعون الأقوال الشاذة وينشرونها بين الناس، والآن يفاجئنا هذا المجهول بنشر قول ليس بشاذ فقط بل لاوجود له؛ فهو الذي اخترعه وزينت له نفسه الدنيئة نشره لتقع في شراكه الضعيفات لا سيما وهن في ظروف عصيبة .

ونحن نفيد المسلمين عموما والسوريين خصوصاً أنّ هذه الفتوى باطلة ساقطة، ولم يأت في الشرع المطهر الحكم الذي ذكره هذا المجرم المتعدي على الأحكام الشرعية، ولا يجوز إطلاقاً للمرأة المسلمة الحرة في أي ظرف من الظروف – سورية أو غير سورية – أن تدخل في ملك أي رجل، فالحرية هبة وهبها لها رب العباد لا يملك مخلوق أن ينتزعها منها.

وأما حديث : “إنّ من أشراط الساعة ….. وذكر منها : حتى يكون للخمسين امرأة القيم الواحد” وفسره بأن المقصود أنهن يصرن له موالي .. وقد كذب في ذلك ولم يقل هذا أحد من علماء المسلمين.

بل غاية مافي الحديث أنه يكون قائماً بأمورهن وناظراً لهن وقيماً عليهن فإنه في آخر الزمان يقل عدد الرجال لأسباب يعلمها الله كما قال الامام الطحاوي رحمه الله، فيحتمل أن يكن قريبات له يُردن أن ينفق عليهن، ويحتمل أنه لكثرة الفتوحات يكثر الرقيقات فيملك الرجل الواحد الخمسين امرأة، وليس المراد أن المسلمة الحرة تطلب أن تكون مملوكة باتفاق المسلمين.

هذا وجه، والوجه الآخر أنّ هناك قاعدة متقررة عند العلماء وهي : أنّ أحاديث أشراط الساعة لاتؤخذ منها أحكام، وليس فيها إلا الخبر فقط، نصّ على هذا القاضي عياض في إكمال المعلم (١٦٠/١) فتبين بذلك أنه لا يجوز الاعتماد على أحاديث أشراط الساعة لأخذ الأحكام الفقهية فليس فيها إلا مجرد الإخبار عن حال يكون بغض النظر عن الحرمة أو الحلّ .

وأما صاحب الفتوى فقد أخطأ من جهتين :

الأولى : أنه فسر الحديث تفسيرا خطأ.
والثانية : أنه أخذ منه حكماً بالحل ّ .

وهذا الجواب هو نفسه الجواب عن الرواية الأخرى التي ذكرها للحديث : “ويرى الرجل الواحد يتبعه أربعون امرأة يلذن به من قلة الرجال وكثرة النساء” وأيضاً حديث : “إذا عمت الفتنة ميز الله أولياءه حتى يتبع الرجل خمسون امرأة تقول يا عبدالله استرني يا عبدالله آوني؛ وفي رواية : انكحني”.

وملك اليمين لا يكون للمرأة الحرة وإنما يكون للرقيقة، وقد انتهى الرق في عصرنا الحديث ، فقوله أن علة هذا الحكم الذي هو ملك اليمين للحرة : قلة الرجال وكثرة النساء، ثم نقل عن الإمام النووي كلاما أقحمه ضمن جهالاته ولا دلالة له فيه .

ثم ذكر شيئاً سمّاه  : زواج ملك اليمين؛ وهذا أيضاً ليس معروفاً عند المسلمين، فالسيد إذا ملك امرأة رقيقة بطريق صحيح ثم تزوجها لم يصح زواجه بها لأنّ عقد ملك اليمين أقوى من عقد النكاح.

فانظروا رحمكم الله كم جمعت هذه الفتوى من البلايا والترهات .

ثمّ إنه ألزم الرجل الذي يملكها – على حسب قوله – ألزمه بالنفقة على من معها من ولد أو أخ!! وهذا لا يلزم الزوج الذي يقترن بالمرأة بعقد النكاح المعروف؛ فكيف يلزمه بعقد أضعف منه لم يجز إلا للضرورة عنده على حدّ زعمه .

بل أدخلهم جميعا في ملكه  :أي الأطفال والإخوة؛ ومن مع المرأة إذا قالت له : ملكتك نفسي بعقد ملك اليمين !! فهو لم يملكها وحدها بل ملكها وملك من تحتها ومن معها .

ونحن نقول : سبحانك هذا بهتان عظيم، ونشهد الله أن ماورد على لسان هذا المفتري كذب محض وليس من الإسلام في شيء.

ونقول لأخواتنا المستضعفات :

عليكن بالصبر والمصابرة فإن الله مع الصابرين، والنصر قريب إن شاء الله، والجؤوا إلى الله بالضراعة فإنه نعم المولى ونعم النصير، ولا تأخذوا فتوى إلاّ من العلماء المعروفين المشهورين بالعلم والتقوى والورع .

ثمّ فضح نفسه في آخر فتواه وبين كذبه بنفسه حيث إنه كاد أن يصرح بأن علماء الشام لم ينيبوه فقال :

ونحن سوف ندعو علماء الشام إلى الأخذ بها … يعني فتواه، فكيف أنابوك ثمّ تدعوهم للأخذ بها؟!!

ويكفي هذا رداً عليه وفضحا لكذبه

فالحمد لله رب العالمين .

أترك ردا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s