قصة الأندلس وتزييف التاريخ

الأندلس
بين التعايش في التاريخ
والتعيش من التاريخ

منى حوّا

toledoفي برنامج ‫‏قصة الأندلس قدّمت مدينة طليطلة على أنها مدينة التعايش، وأن بيوتها ظلّت كما هي بسبب التعايش التي تحتفي به جدران المدينة، وبمشهد تراجيدي بائس تحرك مقدم البرنامج بين مسجد وكنيسة وأشار لكنيس يهودي في أماكن متجاورة، وكيف أن هذه المعابد الثلاثة بنيت بتجاور وحب “وتعايش” بسبب اللحمة العظيمة المستمرة حتى هذا اليوم في مدينة “التعايش”، العجيب كل العجيب أن مدينة طليطلة بالذّات من أشد المدن تعصبًا حتى هذه اللحظة، وأن كل آثار المسلمين فيها تعرض للهدم والتزييف والطمس خلا القليل والقليل جدًا، وأنه في المدينة هذه تحديدًا يمنع ويحظر بناء أي مسجد على الإطلاق، فضلًا على إفتتاح مساجد ظلّت على حالها ونجت من سطوة الإرهاب التي أحرقت الأخضر واليابس في الأندلس بعد سقوط مدنها التي تعايشت بالقوة وأسقطت بسبب تعايشها المغاير لفكرة تعايش الراوي عمرو خالد، التعايش الذي كان في طليطلة كان بفضل عدل المسلمين وقوتهم الذي أفضى إلى حالة التعايش لا بالطريقة الساذجة التي يصورّ بها مفهوم التعايش من خلال البرنامج المذكور.

طليطلة التي يقول عمرو خالد أن مسجدها مازال للمسلمين حتى اليوم، قفز عن أسوء مراحل إبادة تاريخية وقعتّ بحقّ هويّة كاملة وهي المراحل التي أعقبت سقوط المدن وتتالت عليها، مسجد Mezquita de las Tornerias الذي قال أنه ظلّ بحاله حتى اليوم بفضل التعايش هو واحد من ثلاثة معالم أو مساجد ظلّت في كل طليطة ونجت بأعجوبة، وقد تعرّض تاريخيًا إلى مراحل إستنزاف طويلة عرضتها صديقتي الباحثة داليا راشد، حيث ظل مسجدًا يصلي به المسلمون ويستخدمون المحلات المجاورة له حتى بعد سقوط طليطلة 1085 الى سنة 1498، يعني بعد ما أكمل إسقاط كامل مدن الاندلس في آيبيريا بستة سنوات منعت فيه الصلاة وعممت كل قوانين الإرهاب التي تهدف لإستئصال الهوية الإسلامية بالكامل، فى سنة 1505 بعد ما طرد الكثير من المسلمين تم تحويله من قبل رئيس البلدية الى فندق ثم إلى مستشفى ومن سنة 1641 بدأ يؤجر مرة ورشة نجارة مرة مصنع الشحم الحيواني، أصبح زريبة تمامًا كما حدث في مساجد فلسطين بعد النكبة، الى ان سجله خوسيه أمادور دي لوس ريوس،عام 1879 انه من المعالم المعمارية الآثرية … ولذلك احتفظ به ومن قرون لم يسمع فيه صوت سجدة واحدة، من أي جاء عمرو خالد بوهم التعايش الذي يلوكه حول بقاء هذا المسجد كما هو بذريعة مؤسفة ؟ هذه كارثة وإنتصار لمجرم ذي تاريخ دموي ..

و لم ينتهي الأمر الى هنا، فبعد مروره من هذا المسجد المخنوق اليتيم يقف على كنيسة، يقول أنها بسبب التعايش والحب بُنيت على نفس الطراز المعماري الأندلسيّ، لأنه ما كانش في مسلمين ومسيحين بيضربو بعض في طليطلة !! المصيبة أن هذه الكنيسة واسمه سانتيغاو ديل الربض كانت مسجد Iglesia Santiago del Arrabal وهي على فكرة شبيهة مسجد باب المردوم الذي تحوّل أيضًا بسبب الإرهاب الكاثوليكي إلى Mezquita Cristo de la Luz، هما أيضًا مساجد حولّت لكنائس هدمت فيه الصلاوات بالكلية ورفعت فيها الأجراس وبناه المدجنون أو الموديخاريس، بل أن المئذنة التي تقع في مبنى منفصل، تم دعمها وتحصينها جيدا بالطوب كي تتحمل وزن الجرس ولن يكلفك البحث عنها كثيرا، فالمعلومة موجودة حتى في المواقع السياحية الخاصة بطليطلة، فعن أي تعايش يتحدث عن عمرو خالد؟ صديق لي إسمه فتح الله باحث مغربي مميز أستشيره دائمًا وهو صاحب جهود جبارة في إضافة المحتوى المعرفي حول الأندلس بعدة لغات على ويكيبيديا إختصر تعايش عمرو خالد بكلمة أن “التعايش” في ذلك الزمن هو أن “تتنازل” عن الكثير كي تستطيع العيش بين المسيحيين ! وهذه حقيقة، الظروف الإجرامية التي عشعشت واقع الأندلس بعد سقوط مدنها جعلتهم إما مدجنين أو مطرودين أو هاربين (قطاع طرق، باندوليروس)… يعني لا مجال للحب الذي يتكلم عنه الحكواتي عمرو خالد نهائيًا !

نحن لا نقصد مما يكتب هنا إغتيال شخصية صاحب البرنامج أو إنكار جهود أو إشعال الطرح بجدل لا معنى له، لكن الإسفاف المرتبط بالبرنامج يزيد عن حده، كل الغضب تحوّل للرسائل السياسية التي تمرر من خلال البرنامج، تاريخ الأندلس الشائك المعقّد لا يحتمل مزيدًا من التدليس، لا مبرر لكل ما يحدث .

الرد على الأخطاء الكارثية المكررة في البرنامج يعني إنتاج برنامج جديد من الألف للياء من شدّة التزييف والإجتزاء وتمرير الرسائل السياسية البائسة، برنامج قصة الأندلس من أسوء ما قُدم حول الأندلس على الإطلاق

أترك ردا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s