ديك

نزار قباني

في حارتنا
ديك سادي سفاح،
ينتف ريش دجاج الحارة،
كل صباح .

—————————————
في حارتنا ..
ثمة ديك عدواني،
فاشيستي،
نازي الأفكار …
سرق السلطة بالدبابة ..
ألقى القبض على الحرية والأحرار،
ألغى وطناً،
ألغى شعباً،
ألغى لغة،
ألغى أحداث التاريخ ..
وألغى ميلاد الأطفال ..
و ألغى أسماء الأزهار ..

—————————————
في حارتنا ..
ديك يلبس في العيد القومي
لباس الجنرالات..
في حارتنا ..
ثمة ديك أمي
يرأس إحدى الميليشيات ..
لم يتعلم ..
إلا الغزو .. و إلا الفتك ..
و إلا زرع حشيش الكيف ..
وتزوير العملات،
كان يبيع ثياب أبيه ..
ويرهن خاتمه الزوجي ..
ويسرق حتى أسنان الأموات ..
في حارتنا ..
ديك، كل مواهبه ..
أن يطلق نار مسدسه الحربي
على رأس الكلمات ..

—————————————
في حارتنا ..
ديك عصبي مجنون،
يخطب يوماً كالحجاج ..
ويمشي زهواً كالمأمون ..
ويصرخ من مئذنة الجامع  :
(يا سبحاني .. يا سبحاني ..)
(فأنا الدولة، والقانون).!!

—————————————
في بلدتنا ..
يذهب ديك .. يأتي ديك ..
والطغيان هو الطغيان،
يسقط حكم لينيني ..
يهجم حكم أمريكي ..
والمسحوق هو الإنسان ..

—————————————
حين يمر الديك بسوق القرية
مزهواً، منفوش الريش ..
وعلى كتفيه تضيء نياشين التحرير
يصرخ كل دجاج القرية في إعجاب  :
(يا سيدنا الديك)،
(يا مولانا الديك)،
(يا جنرال الليل .. ويا فحل الميدان ..)،
(أنت حبيب ملايين النسوان).

—————————————

أترك ردا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s