سيدي الرئيس

سيدي الرئيس
تحية وبعد
أقول في قلبي.. والمساء يغمر البلاد بالشجون
واليأس بيننا.. وسيف الخوف مصلت علينا
والقلق المضني يبيت ليلة أخرى لدينا

سيدي الرئيس
أقول في قلبي
من سبى الحلم وأرخى الهم في حقد علينا؟
ومن رمى أيامنا بالقهر.. بالغدر.. بأغلال السجون؟

سيدي الرئيس
أتسمع الأحرار حين يسألون؟
أمرتّين الشهداء يُقتلون؟
أطفالنا في الليل ماعادوا يحلمون
من يٌنقذ الأحلام حين ينعسون؟

سيدي الرئيس
نمشي وبيننا يغُل خائنون
يوجعنا أنهم بغدنا يقامرون
يجرحنا أنهم قرارنا يحاصرون
يقلقنا أنهم يدرون ماذا يفعلون
إلى متى هم في شرايين رؤانا يسكنون؟

سيدي الرئيس
بين يديك أودعت دمعتنا
جئنا إليك وبنا عزتنا
فلينهدم.. باب السجون
ولينهزم هذا الجنون
ولينرجم من قد يخون
وهذه قلوبنا معاقل الحرية
وهذه أجسادنا ذخائر القضية
ونُقسم سنبقى
لأننا.. وأرضنا.. والحق.. أكثرية

كلمات: حبيب يونس

أترك ردا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s