يامال الشام

أحمد بخيت

في الشام يصطفّ اليمامُ مصلّيًا                  في المسجد الأمويّ يتلو الغاشيه

شهداء سوريّاْ التي شهقت بهم                   يبنون في الجنّات شـــامًا ثانيـــه

غنّي ’يا مال الشام‘.. مالكِ باكيه                هل أوجعتك الشامُ وهي الشافيه؟

يا بنتَ عمِّي ما لصوتكِ نازفًـــا                 وسَــــماك دانيةً وأرضك عاليه؟

آذارُ زارَ الشـــــــام يوم تنهّدت                  كي لا ينامَ على الوسادة طاغيه

درعا.. اْلدمُ استدعى ملائكة السما              غضبًا على الطاغوت يدعو ناديَه

درعا.. جنوبيّون.. بين جنوبهم                 شمسٌ تخرّ لها الليالي الداجيَــه!

تبت يدا الدجّال، أيةُ لعنــــــــةٍ                   مسخت جِنان الأرض عرش زبانيه!!!

سرّي وسرُّ الشام حبٌ من دمٍ                    والموت بين ســــريرتين علانيه

ولديّ وقتٌ كي أقول لقاتلي :                    حرّيتي أمٌ، وأمّــــــك هاويـــــه!

يا بنت عميّ، ناعقون وصادحٌ                  لا يولدون من النشيد سـواســيه!

أمي التي في الشام تعصب رأسَها               بقميصيَ الدامي، وتزأر ُباكيــه

تمشي إلى الشـــــام الشهادةِ حرةً                تختارُ جنّتها، وتدخلُ راضيــــه

في الشام يصطفّ اليمامُ مصلّيًا                  في المسجد الأمويّ يتلو الغاشيه

شهداء سوريّاْ التي شهقت بهم                   يبنون في الجنّات شـــامًا ثانيـــه

يا شـــــامُ تخدعنا الرواية دائمًا                  لنظنّ آل البيت آل معاويـــــــــه

منذا يطاردُ قبر خـــالدَ طالبًــــا                  ثأر المجوس من الفتوح الماضيه؟

حمصُ انطباقُ فمٍ على اسمٍ من دمٍ              يُمحى فتكتبه الدماءُ الحانيـــــــهْ

من حيّ بابا عمرو تبدأ رحلةُ الـ                ـإنسان في الشيطان نحو الهاويه

ما أخبث الألقاب! منذ ’استأسدت‘                في لحم أمّتنـــــا كلابٌ عاويـــــه

ما أنجبت أرضٌ مســـــيحَ محبّةٍ                 إلا وقام له مســـــــــــيحُ كراهيه!

إني لأشــــــــهدُ أن ظلمكِ عادلٌ                 في الحبّ، يا شام الحنان القاسيه

يا وقفة الإنســــــان ضدّ ظلامه                 كي لا يدنّســـــــه القنوطُ طواعيه

رعبُ الطغاةِ أمام نزفك طاهرًا                  رعبُ الذنوب من الصلاة الماحيه

في هذه الساعات صوتُك ركعةٌ                  تُصْلي طغاة الأرض نارًا حاميــه

في هذه الساعات صوتُك قطرةٌ                  من دمع فاطمةٍ وشـمعة ماريَـــــه

صلّي معي في الدمع، إن سماءنا                عطشى لتوبتنا، وروحي ظاميـــه

في الشام أذّن في القلوب مؤذّنُ ال               ـأحرار: حيّ على الصلاة الآتيه

أترك ردا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s