البداية




الكعبة المشرفة

“يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴿١٨٣﴾ أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿١٨٤﴾ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّـهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّـهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴿١٨٥﴾” – البقرة
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : “إِذَا دَخَلَ شَهْرُ رَمَضَانَ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ جَهَنَّمَ، وَسُلْسِلَتِ الشَّيَاطِينُ” – صحيح البخاري



المسجد النبوي والقبة الخضراء

بطيبةَ رســـــمٌ للرســولِ ومعهدُ
………. منيرٌ، وقد تعفو الرسـومُ وتهمـــدُ
بها حجراتٌ كانَ ينزلُ وســـــطها
………. مِنَ الله نـــورٌ يُسْـــــتَضَاءُ، وَيُوقَــدُ
فَبُورِكتَ، يا قبرَ الرّسولِ، وبورِكتْ
………. بِلاَدٌ ثَوَى فيهَا الرّشِــيدُ المُسَــدَّدُ
يبكونَ من تبكي السمواتُ يومهُ
………. ومن قدْ بكتهُ الأرضُ فالناس أكمدُ
وهلْ عدلتْ يوماً رزيــــــة ُ هالكٍ
………. رزيـــةَ يومٍ ماتَ فيــــهِ محـــمــــدُ
إمامٌ لهمْ يهديهمُ الحقَّ جاهــداً
………. معلمُ صدقٍ، إنْ يطيعوهُ يســعدوا
عَفُوٌّ عن الزّلاّتِ، يَقبــلُ عُذْرَهـمْ
………. وإنْ يحســنوا، فاللهُ بالخيرِ أجـــودُ
وإنْ نابَ أمــرٌ لم يقوموا بحمــدهِ
………. فَمِنْ عِنْدِهِ تَيْسِـــيرُ مَا يَتَشَـــــدّدُ
فَبَكّي رَســـولَ الله يا عَينُ عَبْرَةً
………. ولا أعرفنكِ الدهــرَ دمعـكِ يجمـــدُ
ومالكِ لا تبكيــنَ ذا النعمـةِ التي
………. على الناسِ منها ســــابغٌ يتغمدُ
فَجُودي عَلَيْهِ بالدّمــــوعِ وأعْوِلي
………. لفقدِ الذي لا مثلــهُ الدهرُ يوجــدُ
وَمَا فَقَدَ الماضُـــونَ مِثْلَ مُحَمّـــدٍ
………. ولا مثلــهُ، حتى القيامةِ، يفقـــدُ
وَلَيْسَ هَوَائي نازِعـــاً عَنْ ثَنائِـــهِ
………. لَعَلّي بِهِ في جَنّة ِ الخُلْدِ أخْلُــــدُ
معَ المصطفى أرجو بذاكَ جــوارهُ
………. وفي نيلِ ذاك اليومِ أسعى وأجهدُ
حسان بن ثابت



قبة الصخرة

“سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ﴿١﴾” – الإسراء.

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم  أنه قال :
“لا تُشَدُّ الرِّحالُ إلا إلى ثلاثةِ مساجدَ :
المسجدِ الحَرامِ، ومسجدِ الرسولِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، ومسجدِ الأقصى”
صحيح البخاري



المسجد الأموي

تعريف بهذا الموقع :
يحتوي هذا الموقع على مجموعة من المقالات والبحوث والأعمال الفنية، بعضها قديم ولكنه لازال مؤثرا ومفيدا، ويقدم إضاءة تساهم في كشف العديد من القضايا والأمور.
لايهتم الموقع كثيرا بالأخبار والتحليلات والمواقف ذات الطابع السياسي، وإن تناولها فمن جانب التأصيل الشرعي، أو التوثيق التاريخي، أو الأثر الإنساني، كما ينقل الموقع بعضا من هموم بلاد الشام ومعاناتها، ويهتم بشهداءها وأسراها ومهجريها ومعذبيها.
الشام والأندلس توأمان، تُسلِّط المواضيع المختارة في الموقع الضوء على حضارتهما وتاريخهما، إضافة لمختارات من الشعر والأدب والقصة، وأبحاث في اللسان العربي، والعلوم الإسلامية، والتاريخ، والفنون وغيرها.
تدير الموقع مجموعة Aldara الإسبانية، ويشرف على انتقاء الموضوعات والأبحاث فيه مجموعة من المهتمين بالثقافة العربية والعلوم الإسلامية.



مسجد قرطبة

العدسة :
رُبَّ صورة، أو نغم، أو مشهد، أبلغ من عشرات الكلمات، تسجل اللحظات الدقيقة، وتلامس المشاعر، وتخاطب الفكر بلغة اللون والصوت، فهي كتاب مفتوح، خُطَّتْ حروفه بلغة عالمية، يفهمها كل الناس.
مجموعة من الصور المعبرة، والأفلام المختارة، ضمت إلى مكتبة أندلسيات، على فلكر و يوتيوب، لتساهم في إيصال المعلومة، ورسم الأفكار.
كما يمكنكم متابعة تعليقاتنا وتوقيعاتنا على موقعنا على فيسبوك .



Aldara

آخر تحديث بتاريخ : 2016-05-15
لمشاهدة مكتبة الصور على : Flickr …… اضغط هنا
لمشاهدة مكتبة الأفلام على : Youtube .. اضغط هنا
لمتابعة أندلسيات على : Facebook …. اضغط هنا

ملاحظات :
للوصول إلى قوائم الموضوعات يرجى الضغط على الأقسام الرئيسة في القائمة العليا، حيث ستظهر قوائم الموصوعات مصنفة حسب الفروع.
لاتنشر التعليقات الطويلة أو المخالفة لأصول الحوار وقواعد الأدب أو التي تتعارض مع ثوابت الأمة أو القانون.
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.